الإمارات

25 ألف مواطن سجلوا في انتخابات «استشاري الشارقة»

منصور بن نصار وخالد المدفع وأحمد سعيد الجروان خلال المؤتمر الصحفي (تصوير حسام الباز)

منصور بن نصار وخالد المدفع وأحمد سعيد الجروان خلال المؤتمر الصحفي (تصوير حسام الباز)

لمياء الهرمودي (الشارقة)

بلغ إجمالي عدد المواطنين والمواطنات المسجلين في الهيئات الانتخابية التسع لانتخابات المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، 24 ألفاً 952 مواطناً ومواطنة بنسبة تصل إلى 31.8 بالمئة من إجمالي عدد مواطني الإمارة، فيما بلغ عدد الذكور المسجلين في جميع الدوائر الانتخابية 13 ألفاً و794 مواطناً بنسبة 55 بالمئة، فيما بلغ عدد الإناث المسجلات 11 ألفاً و158 مواطنة بنسبة 45 بالمئة.
وتشير بيانات المسح الإحصائي لعام 2013 الصادرة عن دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية إلى أن عدد مواطني الإمارة الذين يتجاوز عمرهم 21 سنة يصل إلى78 ألفاً و457 نسمة.
وقال المستشار منصور بن نصار رئيس اللجنة العليا للانتخابات، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس بمشاركة الدكتور خالد عمر المدفع، رئيس اللجنة الإعلامية، وأحمد سعيد الجروان رئيس لجنة إدارة انتخابات المجلس الاستشاري، إن هذه النسبة تعد مؤشراً على نجاح العملية الانتخابية، كونها الأولى من نوعها على مستوى الإمارة، وعلى مستوى الدولة أيضاً.
وأضاف: «إمارة الشارقة استطاعت أن تسطر للعالم مرحلتها التاريخية بخيوط من ذهب.. نسجها أبناء الإمارة، وهم يلبون نداء صاحب السمو حاكم الشارقة، ليشاركوا بأنفسهم في صناعة قرارات إمارة تضع كل برامجها وأهدافها لبناء مستقبل آمن لأبنائها.
وقال رئيس اللجنة العليا لانتخابات المجلس الاستشاري: «لقد أنهينا المرحلة الأولى من الانتخابات التي كللها أبناء الشارقة بالفخر والعز، ما يعكس الانتماء الوطني والنماء الفكري والوعي السياسي والديمقراطي، مترجمين البناء الذي زرعه صاحب السمو حاكم الشارقة، ليأتي اليوم الذي ينتظره سموه منذ 18 عاماً مشرقاً منيراً يحاكي جهوداً مضنية وعملاً دؤوباً لصناعة منجز حضاري هو الأول من نوعه.
وتوجه بن نصار بجزيل الشكر لأبناء وبنات إمارة الشارقة الذين سارعوا إلى تلبية المرحلة الانتخابية التاريخية التي تعيشها إمارة الشارقة وسجلوا فيها، لافتاً إلى أن نسبة تسجيل الإناث تعد نجاحاً لمشاركة المرأة وتمكينها والارتقاء بها في العمل الحكومي.
كما رفعت اللجنة العليا لانتخابات المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الشارقة، وذلك بمناسبة الانتهاء من مرحلة تسجيل مواطني الدولة من حملة قيد إمارة الشارقة في الهيئات الانتخابية. كما أعلنت اللجنة عن إتمام العملية الانتخابية وفق الخطة المقررة بتوجيهات ومتابعة من قبل صاحب السمو حاكم الشارقة رغبةً منه في تمكين المجلس الاستشاري، وتعزيز دور أبناء إمارة الشارقة ومشاركتهم في عملية البناء والتنمية وصنع القرار.

نسبة التسجيل
من جهته، استعرض أحمد سعيد الجروان رئيس لجنة إدارة انتخابات المجلس الاستشاري، النسب التفصيلية للمرحلة الأولى من انتخابات المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، مبيناً أن نسبة التسجيل تصل إلى 31.8 بالمئة من إجمالي عدد مواطني إمارة الشارقة، وأن مدينة الشارقة احتلت المرتبة الأولى في عدد المسجلين بانتخابات المجلس الاستشاري، ليصل إجمالي العدد 9 آلاف و937 مواطناً ومواطنة بنسبة 39.8 بالمئة، فيما جاءت مدينة خورفكان في المرتبة الثانية بعدد 4 آلاف و944 مسجلاً بنسبة 19.8 بالمئة، بينما وصل عدد المسجلين في مدينة كلباء إلى 3 آلاف و759 مسجلاً بنسبة 15 بالمئة. وسجل في انتخابات المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة 1862 مواطناً ومواطنة من دبا الحصن بنسبة 7.46 بالمئة و1368 من مدينة الذيد بنسبة 5.48 بالمئة، فيما سجلت منطقة المدام 1087 بعدد المشاركين في الانتخابات بنسبة 4.35 بالمئة.
وبلغ عدد المسجلين في انتخابات المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة في منطقة المليحة 854 مواطناً ومواطنة بنسبة 3.4 بالمئة، أما منطقة البطائح فقد وصل العدد إلى 620 بنسبة 2.48 بالمئة، بينما سجلت منطقة الحمرية 521 بنسبة 2 بالمئة.
وبيّن الجروان أن عدد المسجلين الذين تقل فئتهم العمرية عن 40 عاماً، وصل إلى 14 ألفاً و926 مواطناً بنسبة 60 بالمئة، فيما سجل 7 آلاف و507 في العملية الانتخابية ممن تتراوح أعمارهم بين 40 إلى 60 عاماً بنسبة 30 بالمئة، في الوقت الذي وصلت فيه أعداد من زادت أعمارهم على 60 عاماً إلى ألفين و519 مواطناً بنسبة 10 بالمئة. ووفقاً لبيانات المستوى التعليمي، فقد سجل في العملية الانتخابية المواطنون من مختلف مستوياتهم التعليمية.
وسجل في انتخابات المجلس الاستشاري 9 آلاف و950 مواطناً ومواطنة من الحاصلين على شهادات التعليم العالي بنسبة 40 بالمئة، بينما وصل عدد المسجلين من أصحاب التعليم المتوسط إلى 6 آلاف و25 مشاركاً بنسبة 24 بالمئة، وعدد من هم دون الثانوية العامة 3 آلاف و722 بنسبة 15 بالمئة، بينما لم يحدد 5255 مستواهم التعليمي بنسبة 21 بالمئة.

دور الإعلام
بدوره، أكد الدكتور المدفع أهمية دور كافة وسائل الإعلام المختلفة في التوعية بانتخابات المجلس الاستشاري ومساهمتها في نشر كل ما يتعلق بالعملية الانتخابية التي يجري العمل على استكمال مراحلها، وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.
وأعرب الدكتور المدفع عن تقديره وشكره لكل من ساهم في إنجاز المرحلة الأولى ونقل تفاصيلها، مما انعكس على حسن الأداء وتزايد الإقبال في التسجيل بالانتخابات.
وقال رئيس اللجنة الإعلامية لانتخابات المجلس الاستشاري بإمارة الشارقة، مخاطباً وسائل الإعلام المختلفة: «كان لكم دور بارز في تشجيع وتحفيز المواطنين من أجل المزيد من الإقبال على مراكز التسجيل، ولن ننسى أبداً أنكم شركاء استراتيجيون لنا في كافة الأحداث والبرامج والفعاليات والأنشطة».

تسجيل المرشحين من 27 إلى 29 الجاري
تقرر تسجيل المرشحين خلال الفترة من 27 إلى 29 من ديسمبر الجاري، وفي الثالث من يناير المقبل سيتم الإعلان عن أسماء المرشحين، وستستمر فترة الحملات الانتخابية مدة 12 يوما، تبدأ بعد إعلان القائمة النهائية للمرشحين يوم 17 يناير وتستمر حتى 28 يناير، وسيتم التصويت للمرشحين من قبل الناخبين يومي 30 و31 يناير من الثامنة صباحا وحتى الثامنة مساءً في اللجان المعتمدة لكل مدينة بالإمارة، حيث سيكون التصويت نصف إلكتروني، فإثبات الحضور إلى المركز سيتم مسحه إلكترونيا في حين التصويت سيتم بطريقة يدوية عن طريق بطاقات توضع في الصناديق.
ولفت المستشار بن نصار إلى أن ذلك هو السبب الرئيس في تحديد الترشيح والانتخاب بحسب المراكز والمدن، حيث إن نظام التصويت ليس إلكترونيا بشكل كامل، مما صعب عملية فتح المجال للتصويت من جميع المدن، لذلك تم التخصيص كلا حسب مدينته، وسيتم الإعلان عن النتائج الأولية للفائزين في 9 فبراير المقبل.
وحول آلية ضوابط الحملات الانتخابية للمرشحين، أشار بن نصار إلى أن هناك عدداً من الضوابط التي من شأنها تنظيم الحملات الانتخابية، وتنسيقها من ناحية أماكن الإعلانات وشروط الإعلان، فضلاً عن وجود سقف للحملة الإعلانية لا يتعدى مليوني درهم، كما أن التمويل الخاص مسموح للحملات، ويمكن للمرشحين استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في الترويج لحملاتهم الإعلانية مع التقيد بالشروط والضوابط العامة.

الحمرية والبطائح المركز الأول
احتلت الحمرية والبطائح المركز الأول في نسبة التسجيل بين سكانها ثم منطقة مليحة فمنطقة المدام ثم مدينة الذيد فمدينة خورفكان ثم دبا الحصن ثم كلباء، وجاءت مدينة الشارقة في المركز الأخير.
وتوجه للتسجيل من مدينة الشارقة 9937 ناخباً من أصل 41725 مواطناً ومواطنة في الإمارة، وأرجع المستشار بن نصار ذلك إلى أن التجربة الانتخابية تعتبر الأولى على المستوى المحلي.
ونسبة الإقبال على الرغم من قلتها إلا أنها لا تزال مرضية جدا، كونها تجربة جديدة.