الإمارات

نتعاون مع الإمارات لمكافحة الإرهاب.. ونبحث تعزيز الشراكة الاقتصادية

روبرت فيتسو

روبرت فيتسو

أكد معالي روبرت فيتسو رئيس وزراء جمهورية سلوفاكيا، تعاون بلاده مع دولة الإمارات العربية المتحدة لمكافحة الإرهاب، معرباً عن تطلعه لتعزيز الشراكة الاقتصادية والتجارية بين البلدين، مشيراً إلى أهمية الاتفاقية التي كان قد وقعها مؤخراً، الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، ومعالي روبرت كاليناك، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية السلوفاكي، حول التعاون الأمني ومكافحة الإرهاب بين البلدين، والاعتراف المتبادل برخص القيادة بين البلدين.
وأعرب معاليه خلال حوار مع «الاتحاد» أمس عقب افتتاحه سفارة سلوفاكيا في أبوظبي، عن تطلع بلاده إلى تعزيز الشراكة الاقتصادية مع الإمارات واستقطاب الاستثمارات الإماراتية إلى سلوفاكيا.
وقال فيتسو:إن الاقتصاد الإماراتي ينمو بوتيرة متسارعة، ويعد من أفضل الاقتصادات، التي تبحث سلوفاكيا تعزيز الشراكة والتعاون معها، لتماثل الأهداف التنموية واعتماد الابتكار جزءاً من التنمية المستدامة لكلا البلدين، مشيداً بتوجهات الإمارات الاقتصادية والاستثمارية، كما أكد أن بلاده جاهزة للتعاون بالتكنولوجيا المتطورة في قطاعات الصحة والبيئة والتعليم.


حوار: بسام عبدالسميع

وأوضح رئيس الوزراء السلوفاكي، أن هدف الزيارة الحالية هو بحث تعزيز التعاون في القطاعات الحيوية ذات الاهتمام المشترك بين البلدين،خاصة في قطاعات الطيران المدني والسياحة والتعليم والبحث العلمي والصحة والصناعة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والطاقة المتجددة والزراعة والأمن الغذائي.
وقال إن سلوفاكيا التي أصبحت عضواً في الاتحاد الأوروبي واتفاقية شنجن، تعمل حالياً على تطوير علاقات التعاون الاقتصادي مع الإمارات، خاصة وأنها حققت أداء اقتصادياً مستقراً ومتوازناً خلال الفترة الماضية، كما شهدت طفرات على صعيد القطاع الصناعي وتحديداً في الصناعات القائمة على التكنولوجيا الحديثة والمتطورة، إلى جانب تطور قطاع الرعاية الصحية والطاقة المتجددة، ما يمكن أن يشهد العديد من الشراكات الناجحة مع دولة الإمارات.
تعزيز التبادل السياحي والتجاري
وأكد فيتسو اهتمام بلاده بتعزيز التبادل السياحي والتجاري مع الإمارات، لافتاً إلى أن توقيع اتفاقية الخدمات الجوية مع الإمارات من شأنه تعزيز هذا التوجه خلال المرحلة المقبلة.
وأعرب عن أمله في استقطاب طلاب وطالبات من الإمارات لدراسة العلوم والتكنولوجيا في سلوفاكيا، مؤكداً رغبة بلادة بمشاركة دولة الإمارات في خطتها لتعزيز الابتكار والبحث العلمي في مجالات الطاقة المتجددة والنقل والتعليم والصحة والتكنولوجيا والماء والفضاء.
ونوه فيتسو إلى أن الإمارات الوجهة المثلى للاستثمار والتجارة في منطقة الشرق الأوسط، خاصة مع توفر البنية التحتية المتطورة والتنويع الاقتصادي المدعوم بجودة الخدمات في مختلف القطاعات.
وأوضح أن الشراكة بين الإمارات وسلوفاكيا تعزز التنمية في البلدين، عازياً ذلك إلى توفر العديد من القواسم الاقتصادية المشتركة، خاصة في التحول نحو اقتصاد قائم على المعرفة والابتكار، والذي يحتل أولوية لدى اقتصاد البلدين، إذ تمثل العاصمة السلوفاكية براتيسلافا، مركزاً لوجستياً مهماً في أوروبا، نظراً لموقعها الجغرافي المتميز في وسط القارة.
وأفاد بأنه في ظل العلاقات القوية التي تجمع بين البلدين، هناك العديد من فرص التعاون على صعيد المجالات ذات الاهتمام المشترك، وتبادل الخبرات في البنية التحتية التكنولوجية والاستثمار في الصناعات المبتكرة.
وأكد أهمية الزيارة التي قام بها معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد إلى سلوفاكيا والنتائج التي تمخض عنها اجتماع اللجنة المشتركة بين البلدين والتي عقدت برئاسة وزير الاقتصاد، وترأس الجانب السلوفاكي معالي فازيل هوداك وزير الاقتصاد بجمهورية سلوفاكيا، مشيراً إلى أن الابتكار والبحث العلمي محور رئيس في التعاون المشترك بين الإمارات وسلوفاكيا.
وأعرب عن تطلع بلاده لاستضافة الدورة الثانية لاجتماعات اللجنة الاقتصادية المشتركة الإماراتية - السلوفاكية، في العاصمة براتسلافا العام المقبل، بمشاركة المسؤولين وممثلين عن القطاع الخاص ومجتمع الأعمال والمؤسسات والشركات من الجانبين لزيادة حجم الاستثمارات والمشروعات المشتركة.
ويقوم فيتسو حاليا بزيارة عمل إلى دولة الإمارات يلتقي خلالها مع كبار المسؤولين في الدولة لبحث سبل تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي مع دولة الإمارات، وزيادة معدلات التبادل التجاري والعلمي والمعرفي والاستثماري.
وذكر أنه بحث مع كبار المسؤولين في دولة الإمارات فرص الاستثمار وإقامة المشروعات المشتركة، إضافة إلى عدد من اتفاقات التعاون الاقتصادي والتجاري.