الإمارات

محاكمة عامل صوّر زوجين في غرفة نومهما بدبي

باشرت محكمة الجنايات بدبي، النظر بقضية استطالة النظر الى زوجين وتصويرهما وهما عاريان في غرفة نومهما.

 

واتهمت النيابة العامة بدبي في هذه القضية عاملا ًهندياً يبلغ من العمر 22 عامًا الذي أنكر امام الهيئة القضائية ما اسند اليه من اتهامات، بيد ان النيابة تصدت لهذا الانكار وتمسكت فيما اسندته له.

 

وقالت النيابة إن العامل المتهم ارتكب جريمتي هتك بالإكراه لعرض الزوجين وهو يستطيل نظره اليهما خلسة ويصورهما عاريان وكذلك جنحة الاعتداء على الحياة الخاصة المؤثمة بمواد قانون العقوبات الاتحادي، مطالبة بإنزال عقوبات مشددة بحقه.

 

وقررت الهيئة القضائية تأجيل النظر بالقضية الى يوم 15 فبراير المقبل ليتسنى لمحامي الدفاع الاطلاع على أوراق القضية والاستعداد.

 

وقالت النيابة العامة ان المتهم اقر خلال التحقيق معه بما ارتكبه من جرائم مبينة ان الأربعة مقاطع للمواد الفيلمية التي تم استخراجها من هاتفه تظهر المجني عليهما وهما يستبدلان ملابسهما بحيث كان المتهم يقترب من نافذة غرفة نومهما ويقوم بتصويرهما بواسطته.

 

وأفاد الزوجان المجني عليهما انهما شعرا بوجود هاتف متحرك مسلط نحو غرفتهما من الجانب المفتوح من زجاج شرفتهما الذي انحسرت عنه الستارة.

 

وقال الزوج انه سارع بالخروج الى الشرفة ليجد المتهم واقفاً بحيث امسك به وانتزع جهاز الهاتف منه حيث شاهد المقاطع الفيلمية التي التقطها له ولزوجته.