عربي ودولي

تكلفة محاربة «داعش»: 18 ألف قتيل و36 ألف جريح

الكويت (د ب أ)

أكد وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري أمس، صعوبة وتكلفة الحرب التي خاضها العراق ضد تنظيم «داعش» منذ عام 2014، مشددا على أن «رحلة العراق في محاربة داعش لم تكن سهلة وتكلفتها عالية».
وقال الجعفري في كلمة له بالجلسة الختامية لمؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق، إن بلاده خسرت في هذه الحرب «الكثير من الأموال والأرواح التي فاقت 18 ألف قتيل و36 ألف جريح».
وأضاف أن قيمة الخسائر والأضرار جراء الحرب ضد «داعش» تراوحت بين 88.2 و100 مليار دولار، موضحاً أن «ما يخفف علينا هذه الآلام هو المشاركة الحقيقية والكلمات المعبرة، ومواقف الدعم من مختلف الدول».
وأوضح أن محاربة العراق لـ«داعش» تطلبت تحركات على الصعيدين الداخلي والخارجي، منها توحيد صف السياسيين العراقيين، وتجميد كل خلافاتهم، إضافة إلى توحد كل القوى السياسية والقيادات العسكرية لمحاربة «داعش» إلى جانب توحيد الخطاب السياسي بوقوف العراق ودعمه للاستقرار ونبذه لكافة الخلافات بين الدول.
وأشاد الجعفري بموقف دولة الكويت وما قدمته من دعم مستمر للعراق، مضيفا أن استضافة الكويت لمؤتمر إعادة الإعمار يدل على أنه «جار عزيز على العراق على مدى التاريخ».