منوعات

ليندسي لوهان: أدرس اعتناق الإسلام ومتحمسة لتعلم العربية

أعلنت الممثلة الأميركية الشابة ليندسي لوهان، في مقابلة تلفزيونية أنها بدأت فعلا تدرس اعتناق الإسلام.

وردا على سؤال للمذيع الشهير مورغان بيرس، الذي كان يجري معها حوارا ضمن برنامج "صباح الخير بريطانيا" التلفزيوني، حول شائعات عن اعتناقها للإسلام، أكدت الممثلة الشابة أنها مهتمة بكل الديانات لكن لديها تقاربا خاصا مع الإسلام.



وأكدت النجمة، البالغة من العمر 30 عاما، "أنا أدرسه. ليس هناك شيئا مؤكدا بعد". وعندما تعرضت لمزيد من الضغط من قبل المذيع حول اعتناقها الإسلام، أوضحت "إنني أنظر في ذلك".

وأضافت "في الثقافة الإسلامية، أشعر كأنني في عائلتي. فالعديد من أصدقائي من العرب وهم فعلا أناس رائعون معي".

وأعربت عن تحمسها لدراسة اللغة العربية لتكون بالمستوى ذاته مع أصدقائها الذين يتحدثون اللغة العربية.

وقالت الممثلة إنها تعرضت لتمييز عنصري في مطار هيثرو الدولي في العاصمة البريطانية لندن بسب ارتدائها الحجاب.

وقالت لوهان إن ضابطة أمن طلبت منها نزع الغطاء عن رأسها بينما كانت تقف في طابور لاستقلال طائرة إلى نيويورك.

وأضافت أن موظفة المطار اعتذرت إليها بمجرد أن فتحت جواز سفرها وقرأت اسمها.

وقالت "كنت أرتدي حجابا وتم توقيفي في المطار وتصنيفي على أساس عنصري لأول مرة في حياتي".

وأوضحت "فتحت جواز سفري ورأت ليندسي لوهان فبدأت مباشرة بالاعتذار لكنها قالت بعد ذلك: +رجاء اخلعي حجابك+، ففعلت. أعني أنه لا توجد مشكلة".

ومضت الممثلة الشهيرة تقول "لكن ما أخافني في تلك اللحظة هو كيف كانت ستشعر امرأة أخرى لا تجد نفسها مرتاحة إن هي أرغمت على خلع حجابها؟. كان هذا مثيرا للاهتمام حقا بالنسبة لي. يعني أنه كان نوعا من الصدمة".

وردا على سؤال للمذيع حول ما إذا كانت شعرت بأن الموضوع غير مألوف بالنسبة لها، أجابت "نعم، فأنا من نيويورك. ولدت وتربيت هناك. لذا، شعرت بالرعب قليلا"