الاقتصادي

عمليات بيع تكبد الأسهم 4,67 مليار درهم خسائر سوقية

يوسف البستنجي (أبوظبي)

قادت عمليات بيع على أسهم شركات قيادية في قطاعي العقار والبنوك الأسهم المحلية للتراجع بقيمة 4,67 مليار درهم، تعادل انخفاضاً في مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع خلال جلسة تداول الأمس بنسبة 0,69% ليغلق على 4127,16 نقطة.
وانخفضت القيمة السوقية لتصل إلى 669,14 مليار درهم، وذلك رغم أن النصف الثاني من الجلسة شهد ارتداداً للسوق وتعويض جزء مهم من خسائره، فيما أغلق سوق أبوظبي للأوراق المالية في المنطقة الخضراء.
وشهدت الجلسة تداول 373,72 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 372 مليون درهم خلال جلسة التداول من خلال 4791 صفقة.
وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 59 من أصل 128 شركة مدرجة في الأسواق المالية، وحققت أسعار أسهم 11 شركة ارتفاعاً في حين انخفضت أسعار أسهم 38 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.
وقال وضاح الطه عضو المجلس الاستشاري الوطني لمعهد الأوراق المالية والاستثمار البريطاني في الإمارات، إن الانخفاض جاء عقب الارتفاع المتواصل خلال الجلسات الأربعة الماضية، وإضافة إلى ذلك هناك انخفاض في أسواق الأسهم الأميركية نهاية الأسبوع الماضي، وتقارير عن احتمال تراجع أسعار النفط إلى مستويات أدنى.
وأضاف: مع ذلك في النصف الثاني من الجلسة بدأ السوق يتماسك وقلص الخسائر واستطاع مؤشر سوق أبوظبي أن يتماسك ويعود للإغلاق مرتفعاً في نهاية الجلسة.
وأوضح أن الانخفاض عندما لا يكون معززاً بقيم تداول كبيرة، فإنه من السهل على السوق أن يرتد للأعلى، ويعوض خسائره أو الجزء الأكبر منها بسهولة.
و جاء سهم «دانة غاز» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطاً، حيث تم تداول ما قيمته 65,94 مليون درهم موزعة على 132,36 مليون سهم من خلال 674 صفقة، وجاء سهم «شركة أرابتك القابضة» في المركز الثاني من حيث الشركات الأكثر نشاطاً، حيث تم تداول ما قيمته 47,52 مليون درهم موزعة على 45,4 مليون سهم من خلال 732 صفقة.
وحقق سهم «دانة غاز» أكثر نسبة ارتفاع سعري، حيث أقفل سعر السهم على مستوى 0,50 درهم مرتفعاً بنسبة 11,11% من خلال تداول 132,36 مليون سهم بقيمة 65,94 مليون درهم، وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «بنك الفجيرة الوطني» ليغلق على مستوى3,50 درهم مرتفعاً بنسبة 11,11% من خلال تداول 1000سهم بقيمة 3500 درهم.
وسجل سهم «شركة أبوظبي لمواد البناء (بلدكو)» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول حيث أقفل سعر السهم على مستوى 0,42 درهم، مسجلاً خسارة بنسبة 8,70% من خلال تداول 50 ألف سهم بقيمة 21 ألف درهم، تلاه سهم «مجموعة السلام القابضة» الذي انخفض بنسبة 8,11% ليغلق على مستوى 0,41 درهم من خلال تداول 2500 سهم بقيمة 1020درهماً.
و منذ بداية العام بلغت نسبة الانخفاض في مؤشر سوق الإمارات المالي 9,88% وبلغ إجمالي قيمة التداول 205 مليار درهم، وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعاً سعرياً 30 من أصل 128 وعدد الشركات المتراجعة 87 شركة.
ويتصدر مؤشر قطاع «الاتصالات» المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى، ومحققاً نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 45,6% ليستقر على مستوى 3132,48 نقطة مقارنة مع 2150,42. نقطة، تلاه مؤشر قطاع «السلع الاستهلاكية» ومحققاً نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 29,7% ليستقر على مستوى 1911,51 نقطة، مقارنة مع 1473,78 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «الصناعة» ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 9,3% ليستقر على مستوى 945,3 نقطة مقارنة مع 1043 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «النقل» ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 12% ليستقر على مستوى 3040,76 نقطة مقارنة مع 3462,18 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «التأمين» ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 14% ليستقر على مستوى 1282,65 نقطة مقارنة مع 1498,28 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «الخدمات» ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 14% ليستقر على مستوى 1326,91 نقطة، مقارنة مع 1554,19 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «العقار» ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 18% ليستقر على مستوى 4717,08 نقطة، مقارنة مع 5819,32 نقطة تلاه مؤشر قطاع «البنوك» ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 21% ليستقر على مستوى 2746,54 نقطة مقارنة مع 3483,67 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «الطاقة»، ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 27% ليستقر على مستوى 67,7186 نقطة مقارنة مع 93 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «الاستثمار والخدمات المالية»، ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 30% ليستقر على مستوى 3380,95 نقطة مقارنة مع 4893,55 نقطة.

«أبوظبي الإسلامي» يطلق استديو التصميم
أبوظبي (الاتحاد)

أعلن «مصرف أبوظبي الإسلامي» عن تعاونه مع شركة «أي بي أم»، لتزويده بتطبيقات شركة «أي بي أم» المصرفية الجديدة القائمة على الحوسبة السحابية، والتي سترسي معايير مبتكرة في أسلوب تفاعل المصرف مع العملاء، وتزويدهم بالخدمات المصرفية.
وستقدم «أي بي أم» للمصرف خدمات استشارية لإطلاق استديو التصميم الرقمي التفاعلي الذي يعد الأول في المنطقة، والذي سيرتكز على جهود المصرف لتعزيز الابتكار ورقمنة منتجاته وخدماته وإثراء تجارب العملاء.
بدوره، قال صغير مفتي، المدير التنفيذي للعمليات في «مصرف أبوظبي الإسلامي»: «نسعى جاهدين لنكون أفضل مصرف رقمي في دولة الإمارات والمنطقة، وذلك من خلال مواصلة الاستثمار في التقنيات المتطورة لإثراء تجارب العملاء وتقديم منتجات وحلول مبتكرة لتلبية احتياجاتهم المتنامية. وتماشياً مع قيمنا الأساسية المتمثلة بالبساطة والمنفعة المتبادلة، نحن نبحث باستمرار عن طرق لتشجيع الابتكار بهدف تقديم قيمة أكبر وتجربة متميزة للعملاء».
وبهذه المناسبة، قال عمرو رفعت، المدير العام لشركة «أي بي أم» لمنطقة الشرق الأوسط وباكستان: «في غمرة عالم متسارع التغيير، أصبح من الممكن جداً أن تخسر المؤسسات عملاءها للأبد بمجرد نقرة واحدة على هاتف محمول. وبموجب تعاوننا مع «مصرف أبوظبي الإسلامي»، سنوظف آليات تفكيرنا لإرساء منهج يتمحور بالدرجة الأولى حول توفير تجارب شخصية وأنيقة وداعمة للعملاء».