الاقتصادي

لبنى القاسمي تبحث مع رئيسة وزراء بنجلاديش تعزيز التعاون التجاري

القاسمي خلال لقائها مع حسينة واجد (وام)

القاسمي خلال لقائها مع حسينة واجد (وام)

أبوظبي (الاتحاد) - بحثت معالي الشيخة لبنى القاسمي، وزيرة التجارة الخارجية، مع شيخة حسينة واجد، رئيسة وزراء بنجلاديش أمس تعزيز التعاون التجاري بين البلدين.
جاء اللقاء في إطار الزيارة التي قامت بها معالي الشيخة لبنى القاسمي لبنجلاديش.
وناقش الجانبان تعزيز الاستثمارات وعلاقات التبادل التجاري، وتأسيس مشاريع مشتركة في مجالات النقل البحري، وإدارة الموانئ، والقطاعات اللوجستية والاستثمارات الأخرى.
أكدت معالي الشيخة لبنى القاسمي ضرورة توطيد العلاقات الاقتصادية والاستثمارية، وفتح آفاق رحبة للاستثمارات المشتركة، في ضوء تباين المقدرات والمكتسبات الاقتصادية في كل من الإمارات وبنجلاديش، وتسهيل تأسيس المشاريع المشتركة في العديد من القطاعات.
ودعت إلى تذليل كافة العوائق والعقبات الاستثمارية، انطلاقاً من التوسعات والأهمية البالغة التي توليها الاستثمارات الإماراتية، شطر دول شبه القارة الهندية. وبلغ إجمالي قيمة تجارة الإمارات مع بنجلاديش، متضمنة المناطق الحرة، خلال النصف الأول من عام 2012 نحو 992 مليون درهم.
من جهتها، أكدت شيخة حسينة حرص حكومة بنجلاديش على تعزيز العلاقات الاقتصادية مع الإمارات متطرقة لأهم المجالات الاستثمارية والمشاريع المتاحة للشركات الاستثمارية الإماراتية في بنجلاديش، لاسيما في قطاعات النقل البحري، منوهة لتعطش بنجلاديش لضخ استثمارات جديدة وموسعة في تلك القطاعات، مؤكدة ضرورة تذليل كافة العقبات أمام تدفق الاستثمارات الإماراتية في بنجلاديش.
واختتمت معالي الشيخة لبنى القاسمي، زيارتها بعقد لقاءات واجتماعات ثنائية مع عدد من الوزراء وكبار المسؤولين الاقتصاديين في بنجلاديش، للتعرف على فرص الاستثمار والبيئة الاستثمارية المتاحة أمام الاستثمارات الوطنية ورجال الأعمال الإماراتيين، حيث التقت كلا من أبوالمعال عبد المحيط، وزير المالية، والدكتورة ديبو موني، وزيرة الخارجية، وشاه جهان خان، وزير النقل البحري، والدكتور سيد عبد الصمد، رئيس مجلس الاستثمار. حضر الاجتماع خلفان المنصوري، سفير دولة الإمارات لدى بنجلاديش، أحمد بن سليم، الرئيس التنفيذي لشركة موانئ دبي العالمية.