الاقتصادي

مطار أبوظبي ينال لقب الأفضل في الشرق الأوسط

ممثلو الجهات الفائزة خلال حفل توزيع الجوائز في دبي أمس (تصوير حسن الرئيسي)

ممثلو الجهات الفائزة خلال حفل توزيع الجوائز في دبي أمس (تصوير حسن الرئيسي)

محمود الحضري (دبي) - فاز مطار أبوظبي الدولي بلقبي أفضل مطار في الشحن على مستوى الأسواق الناشئة وأفضل مطار في الشرق الأوسط، ضمن الدورة الثالثة لجوائز أسواق المطارات في الأسواق الناشئة لعام 2012 التي وُزعت أمس في دبي.
ونال الشيخ أحمد بن سيف آل نهيان رئيس شركة روتانا جت جائزة إنجاز العمر في صناعة الطيران، على مستوى الأسواق الناشئة لجهوده في تطوير صناعة الطيران والمساهمة في تقدمها.
وشهد تسليم الجوائز سيف محمد السويدي المدير العام للهيئة العامة للطيران المدني، في ختام أعمال مؤتمر ومعرض توسعة المطارات في الأسواق الناشئة بدبي، وتكريم عدد من الفائزين بجوائز المؤتمر.
وسلم الدكتور خالد المزروعي رئيس المؤتمر ورئيس مجموعة الطيران الأخضر، جائزة أفضل مطار إلى كل من ناصر أكبر جمعة نائب الرئيس التنفيذي للملاحة الجوية بمطار أبوظبي، وحارب غنام الهاملي مدير العمليات في مطار أبوظبي، بحضور محمد أبوظفر القنصل العام لجمهورية بنجلاديش وعدد من صناع القرار من المطارات والشركات الموردة وكبار المسؤولين في صناعة الطيران العالمية.
وشمل التكريم الفائزين بجوائز الدورة الثالثة لجوائز أسواق المطارات في الأسواق الناشئة لعام 2012 والبالغ عددهم 26 شخصية وجهة تمثل جميع فئات الجوائز مع عروض تمثل قارات العالم.
أفضل مركز
وحصل مركز الخليج لدراسات الطيران على جائزة أفضل مركز للتدريب في الأسواق الناشئة وحصلت الشركة القطرية للأسواق الحرة على جائزة افضل شركة في الأسواق الحرة في الشرق الأوسط وحصلت شركة الاتصالات السعودية على جائزة افضل موفر لخدمات الاتصالات في مطارات الشرق الأوسط.
وضمن جوائز المطارات الناشئة حصل فواز الفرح رئيس الهيئة العامة للطيران من الكويت على شخصية العام في الطيران في الأسواق الناشئة، وحصل مطار اربيل الدولي على أفضل مطار متطور في الأسواق الناشئة.
وحصلت الشركة الوطنية الكويتية على جائزة افضل مورد للخدمات الأرضية في الشرق الأوسط وحصلت دوين مونسكوفا على جائزة افضل سيدة في الطيران في الأسواق الناشئة، بينما نال أحمد إبراهيم المدير التنفيذي لشركة يونايتد للاستثمار الإماراتية على جائزة تقديرية من لجنة التحكيم لدوره في الترويج لقطاع الطيران في الأسواق الناشئة.
وحصل مطار حضرة شاه جلال الدين من بنجلاديش على افضل مطار في شبه القارة الهندية، وحصل مطار رينوريس من أرمينيا على جائزة افضل مطار في أسواق دول البلطيق والدول المستقلة، وجائزة افضل مطار في قارة افريقيا ذهبت إلى مطار كاتوكا الدولي في غانا.
الشراكات بين المطارات
وأكد المشاركون في المؤتمر ضرورة تعزيز مفهوم الشراكات بين المطارات في المنطقة والأسواق الناشئة، مع مطوري الخدمات، وشركات التقنية المتخصصة في تكنولوجيا النقل الجوي، لمواجهة التحديات، من اجل سيولة الحركة الجوية، وتعزيز برامج تطوير الخدمات بما يلبي متطلبات النمو، في المنطقة.
وركزت مناقشات المؤتمر في يومه الثاني على دور الشركات العالمية في إدارة المطارات في العالم، ونوه راينر هيستيب مدير شركة نودرد داير سيستم بالتطور السريع في أنظمة الرؤية الليلة، وفي حالات الضباب الكثيف، وظهور تقنيات تسهم في تسهيل عمليات الإقلاع والهبوط في مجال النقل الجوي وبالمطارات.
ولفت إلى أن التقنيات الحديثة تسهم في تخفيض التكاليف، والحد من الأعباء المترتبة على كثافة الضباب، لافتا إلى إمكانية استخدام هذه التقنيات في دول الشرق الأوسط ودول الخليج، لمعالجة الحالات الطارئة التي تواجه الحركة الجوية، خصوصا فيما يتعلق بالعواصف الرملية والضباب.
وتناول وليد يوسف رئيس الاستراتيجي التنفيذي لشركة تاف القابضة التركية للمطارات تجربة الشركة في إدارة اكبر المطارات حول العالم مع التركيز على مشروع توسعة مطار المدينة في السعودية.
آفاق النمو
وتحدث فهد كريم مدير مطار بنجلاديش جول عن أبرز التحديات التي تواجه صناعة النقل الجوي في شبه القارة الهندية، وآفاق النمو في هذا السوق الذي يمثل واحدا من أهم الأسواق الناشئة، والواعدة خلال السنوات المقبلة.
ولفت إلى أن قضية اقتناء التكنولوجيا والتمويل أحد اهم التحديات الرئيسية، بالرغم من إمكانية تحقيق عائدات جيدة للمستثمرين.
واستعرض حميد مزاحم سعيد مزاحم مدير التخطيط ومشاريع الأمن والاتصال في مطارات أبوظبي أبرز التطورات في تحليل الأنظمة الأمنية في المطارات. بينما تحدثت اشويني تاروت من مطار بنجالور الهندية عن دور الخطط الشاملة في تطوير فعالية المطارات.
وقدم علي الصالحي رئيس مطار كركوك الدولي ورقة عمل أمام المؤتمر حول الخطط والتوسعات وابرز التحديات التي تواجه المطارات العراقية، كما تناول عبد الرازق عبد الله مدير مطار البصرة العراقي الموضوع ذاته.
واشارت تالار فائق مديرة مطار اربيل الدولي إلى وجود تطور ملموس يشهده قطاع الطيران في العراق، لافتة إلى تخصيص 50 مليار دولار لتطوير البنية التحتية والمطارات في العراق.
وركزت ليدا مينتزونوفا مستشارة أبحاث الطيران والفضاء من شركة فروست اند سيلفان البريطانية على استخدام التكنولوجيا الحديثة في كيفية تحليل البيانات الجغرافية لمصلحة المطارات. وشددت دورين فيناكو اوسو العضو المنتدب لشركة مطارات غانا المحدودة على ضرورة إعادة تصميم وتطوير المطارات في القارة الافريقية لمواكبة نمو حركة الطيران وتحديث الخدمات في المطارات وخدمة العملاء.
وناقش المؤتمر ورقة عمل قدمها كل من مايكل ليمبين الرئيس التنفيذي وبول دروري رئيس قسم تطوير الأعمال في شركة سيمنز حول استخدام التكنولوجيا الحديثة ودورها في فعالية المطارات، منوهين بأن بروز دور التنمية المستدامة في مطارات الشرق الأوسط والحلول المبتكرة لتقليل التكلفة التشغيلية للمطارات.