صحيفة الاتحاد

الإمارات

35 ألف ناقة في أكبر منافسة لـ«مزاينة الإبل» بالمنطقة

مشاركة واسعة في فعاليات الدورة التاسعة من مهرجان الظفرة (من المصدر)

مشاركة واسعة في فعاليات الدورة التاسعة من مهرجان الظفرة (من المصدر)

إيهاب الرفاعي (مدينة زايد)

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، انطلقت أمس، مسابقة مزاينة الظفرة للإبل ضمن فعاليات الدورة التاسعة من مهرجان الظفرة التي تستمر لغاية 30 ديسمبر 2015، وذلك في مدينة زايد بالمنطقة الغربية بإمارة أبوظبي وسط حضور جماهيري كبير ومشاركات واسعة من أشهر ملاك الإبل في منطقة الخليج العربي. ويشهد المهرجان في نسخته الحالية أكبر تجمع للإبل على مدى الدورات السابقة، حيث بلغ عدد الإبل المشاركة أكثر من 35 ألف ناقة، وهو ما يعكس مدى نجاح المهرجان في تحقيق أهدافه واستقطابه لملاك الإبل.
ويتضمن المهرجان العديد من الفعاليات والأنشطة والبرامج التي تلبي طموحات واحتياجات كافة المشاركين والزوار، حيث يشتمل على (15) فعالية ومسابقة تراثية بمجموع جوائز يفوق 50 مليون درهم هي: مزاينة «بينونة» للإبل، مزاينة «الظفرة» للإبل من (فئتي الأصايل والمجاهيم)، سباق الإبل التراثي، مسابقة المحالب، سباق الخيول العربية الأصيلة، مسابقات الصيد الصقور، سباق السلوقي العربي، التصوير الفوتوغرافي، مزاينة أفضل أنواع التمور، ومسابقة أفضل طرق تغليف التمور، السوق التراثي والحرف اليدوية، قرية الطفل، مسابقة اللبن الحامض، ومزاينة غنم النعيم، إضافة لمسابقة أفضل مخيم للمشاركين والتي تقام للمرة الأولى.
واعتبر معالي فارس خلف المزروعي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، أنّ مهرجان الظفرة نجح في الترويج للتراث الإماراتي الأصيل وتعزيز جهود صونه والحفاظ عليه، ويُسهم عاماً بعد آخر في وضع المنطقة الغربية على خريطة السياحة العالمية مُعرّفاً بها وبتفاصيل ثقافتها وأصالتها وتقاليد أهل الإمارات. وأكد أنّ المهرجان استطاع تحقيق مكانته المميزة بفضل الدعم اللامحدود من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله لمشاريع صون التراث وتشجيعه على مواصلة تعزيز ثقافة المهرجانات التراثية، وكذلك الاهتمام الكبير من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بجهود صون التراث العريق والمحافظة على تقاليدنا الأصيلة، والمتابعة الدائمة للمهرجان واستراتيجية تطويره من قبل سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، باعتبار أن فعاليات مهرجان الظفرة تمثل أحد أهم مقومات الحفاظ على هويتنا الوطنية ورصيدنا الحضاري. واعتبر المزروعي أنّ مزاينة الظفرة للإبل ومنذ انطلاقتها الأولى في إبريل 2008 بتوجيهات من القيادة الرشيدة، تمكنت من تحقيق السبق في أن تصبح أكبر وأشمل مزاينة للإبل من نوعها، وذلك بفضل الدعم الواسع والثقة الكبيرة التي مُنحنا إيّاها، كما أنّ اللجنة المنظمة تسعى دائماً لتطوير المهرجان وتنويع فعالياته، مع الأخذ بالاعتبار آراء واقتراحات المشاركين والزوار على حد سواء. وقد نجحت مزاينة الظفرة للإبل في تأكيد مصداقيتها ومكانتها، وعاماً بعد آخر تطوّرت فئات وأشواط المزاينة وجوائزها، فازداد عدد المطايا المُشاركة لما يزيد على 35 ألف جمل، بما يؤكد أهمية ومكانة ومصداقية مزاينة الظفرة التي تمتاز بكونها مفتوحة لجميع أبناء منطقة الخليج العربي، حتى وصفتها كبريات الصحف العالمية بأنّها أكبر تجمع للإبل في التاريخ. وأكد أنّ أبوظبي خطت بتوجيهات من القيادة الرشيدة، خطوات كبيرة وواثقة، وحققت إنجازات مهمة في فترة زمنية وجيزة، وذلك في سعيها للمحافظة على التراث العريق لدولة الإمارات، وبالتوازي مع حرصها البالغ على التعاون وتبادل المعرفة والخبرات مع ثقافات الشعوب الأخرى. ورحّب بمشاركة كافة ملاك الإبل من مختلف الدول، وتشريفهم لنا في دار زايد، مُتمنياً لهم منافسات مميزة ومُشاركات ناجحة، ومتوجهاً لهم بوافر الشكر والتقدير لحرصهم على التواجد في مهرجان الظفرة في كافة دوراته. من جانبه أكد محمد عاضد المهيري مدير مزاينة الظفرة للإبل أن النسخة الحالية من مهرجان مزاينة الظفرة للإبل تميزت عن باقي النسخ الماضية، حيث تجاوز عدد الإبل أكثر من 35 ألف ناقة من المشاركين في مزاينة بينونة ومزاينة الظفرة للإبل موضحاً أن النسخة الحالية شهدت تعديل بعض الشروط التي كان لها أثر فعال في زيادة عدد المشاركين وبالتالي زيادة أعداد الإبل المشاركة. وأشار إلى أن اللجنة المنظمة قامت بإجراء عدد من التعديلات اللازمة في أشواط المزاينة، وذلك بهدف تحقيق المزيد من التطوّر للمسابقة، فضلاً عن توفير المستلزمات الخدمية للمُشاركين وإبلهم وفق الأصول المتبعة، بغرض توفير فرص متساوية للفوز للجميع دون استثناء، إذ شارك في الدورة الثامنة في العام الماضي أكثر من 1500 مالك للإبل بما يقدر بنحو 25 ألف ناقة، وفاق مجموع جوائزها الـ 50 مليون درهم إماراتي، بما في ذلك كافة المسابقات التراثية الأخرى للهجن والخيول والسلوقي والصقور والغنم والتمور، حيث فاز 1045 مُشاركاً منهم 656 فائزاً في 77 شوطاً من مزاينة الظفرة للإبل للمحليات الأصايل والمجاهيم.

«فزعة» تكتسح الإناث
نجح السلوقي صاروخ في اعتلاء قمة منافسات مسابقة السلوقي العربي المقام ضمن فعاليات مهرجان الظفرة بعد أن استطاع أن يحقق المركز الأول بتميز لمسافة 2000متر، فيما تمكنت السلوقي فزعة من السيطرة على منافسات الإناث عندما حققت المركز الأول بجدارة، وكذلك لمسافة السباق 2000 متر.
وأسفرت منافسات الذكور عن فوز صاروخ لصاحبه الشيخ زايد بن المر المكتوم، بينما حقق السلوقي سالك لصاحبه سعيد سيف الكتبي المركز الثاني، وفي المركز الثالث جاء السلوقي إبعاد لصاحبه الشيخ زايد المكتوم،  وسوف تعلن النتائج النهائية خلال أسبوع بانتظار نتيجة فحص الـ DNA.
وفي منافسات الإناث حققت المركز الأول  فزعة  لصاحبها راشد المزروعي، وفي المركز الثاني مزيد لصاحبها راشد محمد الكتبي، وفي المركز الثالث وقت لصاحبها جابر المنصوري.
وأوضح عبيد خلفان المزروعي مدير المسابقات التراثية أن هذه النتائج هي  نتائج  مبدئية، وأن النتائج النهائية تعتمد المراكز الثلاثة الأولى الفائزة فقط بعد اعتماد  نتيجة السباق النهائي من اللجنة، لحين مشاهدة فيلم السباق ونتيجة فحص الدم، وذلك للتأكد من خلوها من المنشطات وإلغاء السلق المشردة والعقارة من السباق.
من جانبه قال حمد الغانم رئيس لجنة السباق والاستشاري والمسجل العام للسلوقي العربي، إن اللجنة المنظمة رصدت جوائز قيمة للفائزين، حيث يحصل الفائز في السباق النهائي شوط الإناث على سيارة، فيما يحصل الفائز بالمركز الثاني على مبلغ قدره 30 ألف درهم، وصاحب المركز الثالث على مبلغ 20 ألف درهم، وكذلك الفائز بالسباق النهائي شوط الذكور يحصل على سيارة، فيما يحصل الفائز بالمركز الثاني على مبلغ قدره 30 ألف درهم، وصاحب المركز الثالث على مبلغ 20 ألف درهم.

شروط ومعايير «مزاينة الغنم »
وأوضح عبيد خلفان المزروعي مدير الفعاليات التراثية في مهرجان الظفرة شروط ومعايير مسابقة مزاينة الغنم المقامة ضمن فعاليات مهرجان مزاينة الظفرة للإبل  مشيراً إلى  أنّ الشروط العامة للمسابقة ستكون متضمنة الفئات التالية « شوط أجمل فحل، شوط أجمل شاة، شوط أجمل جذع، شوط أجمل جذعة، شوط فئة الإنتاج من 5 رؤوس المفتوحة للإنتاج والشرايا، شوط الجمل 10 رؤوس والمفتوحة أيضاً للإنتاج والشرايا».
وقد حددت اللجنة أيضاً بعض الشروط الإضافية التالية «أن يكون الحلال ضمن ملكية الشخص المشارك، في جميع الأشواط الفردية، حيث يحق المشاركة برأس واحد فقط، كما سوف يتم استبعاد المشاركات غير المصنفة من قبل الحكام، على أن يكون صوف الحلال المشارك لا يزيد على فترة شهر من حلقه»، وتهدف هذه الشروط إلى تعريف الجميع وبخاصة المشاركون بكيفية الاعتناء بالغنم فئة النعيم تحديداً، كما أن المسابقة هذه تتيح لهم فرصة التنافس والفوز وتحفزهم على بذل المزيد من الجهود في حماية هذه الفئة من المواشي.
وأكد المزروعي في الإطار نفسه أنّ اللجنة تسخر كل طاقاتها وخبراتها لحماية الهوية الإماراتية من الاندثار، وتسعى إلى تعريف المجتمع الإماراتي بعراقة تاريخه وأصالة حضارته، فالتاريخ سند الحاضر وجسر العبور للمستقبل، كما أن هذا المسابقة تعتبر شهادة حية عن الحقب الماضية من تاريخ الإمارات في اعتماد الأجداد عليها في تحصيل قوت يومهم.

تفوق إماراتي ومنافسة سعودية
المنطقة الغربية (الاتحاد)

شهدت نتائج مسابقة مزاينة الظفرة للإبل أمس منافسات قوية في شوط الشرايا، شوط تلاد محليات، وشوط شرايا تلاد مجاهيم، وشوط تلاد محليات، وشوط أجمل ثنية لأصحاب السمو الشيوخ محليات ومجاهيم وشوط اجمل ثنية لأبناء القبائل محليات ومجاهيم.
وأسفرت منافسات شوط ثنايا تلاد لأبناء القبائل فئة المحليات الأصائل عن تسجيل المركز الأول لمصلحة الحذرة لمالكها حمدان عبدالله عيد صياح المنصوري، المركز الثاني دانات ل غالب سلطان غالب المنصوري، المركز الثالث وبرة ل محمد حمد سالم عنودة العامري، الرابع بينونة ل مبارك راشد مبارك المنصوري، الخامس الاتحادية ل سعيد محمد مسلم سعيد المحرمي.
وفي شوط ثنايا شرايا لأبناء القبائل فئة المحليات الأصايل، جاءت بالمركز الأول رمز لمالكها سيف يريو سويد المنصوري، المركز الثاني غارة ل سحيم محمد الحصين المنهالي، الثالث الجزيرة ل منصور سعود سالم المعمري من سلطنة عُمان، الرابع الشاهينية ل حمد كلفوت جرش المزروعي، الخامس أدنوك ل خويتم عبدالله خويتم الراشدي.
أما في شوط ثنايا تلاد لأبناء القبائل فئة مجاهيم، المركز الأول جاءت العارية زايد محمد قران المنصوري، المركز الثاني الذاير ل سهيل منيف مطر المنصوري، الثالث مهيوبة ل علي راشد علي عليان العذبة المري من دولة قطر.

مليونا درهم مبيعات مزاد «المجموعة العلمية»
 
المنطقة الغربية ( الاتحاد)

حقق مزاد المجموعة العلمية المتقدمة لبيع الإنتاج الشخصي الرابع للإبل ذات السلالات المتميزة المقام للعام الثاني على التوالي ضمن فعاليات مهرجان الظفرة ، مليونين و 125 ألف درهم بعد أن شهد حضوراً جماهيرياً ومنافسة قوية بين ملاك الإبل الراغبين في اقتناء الحشوان ذات السلالات المتميزة والمعروفة. حيث انتقلت ملكية بكرة صعبه إلى هزاع فهيد الشامسي بمبلغ 220 ألف درهم، وتعود سلالتها من الأب غازي المختبر ومن الأم بنت شاهين.

ترشيد استهلاك المياه والكهرباء
أبوظبي (الاتحاد)

دعت شركة أبوظبي للتوزيع، جميع عملائها للعمل على ترشيد استهلاكهم من المياه والكهرباء اتساقاً مع استراتيجية حكومة أبوظبي وخطة أبوظبي 2030. جاء ذلك من خلال المشاركة في فعاليات مهرجان الظفرة 2015. وقال عبدالعزيز الشامسي، المدير التنفيذي لدائرة خدمة العملاء: تأتي هذه المشاركة في إطار اهتمام الشركة بمسؤوليتها الاجتماعية عبر المشاركة في كافة الفعاليات الثقافية والسياحية التي تشهدها الإمارة.

إعلان نتائج «الحلاب»
أعلنت اللجنة المنظمة نتائج منافسات مسابقة الحلاب والتي استمرت لمدة أسبوع استطاعت خلالها اللجنة المنظمة تحديد الفائزين بالمراكز الأولى في أشواط المسابقة الست، حيث أسفرت نتائج شوط الثنو خواوير محليات عن فوز سالم عبدالله سلطان بالمركز الأول بعد أن حقق أعلى وزن حليب. وفي المركز الثاني خالد محمد سهيل وفي المركز الثالث حمد سعيد الراشدي وفي المركز الرابع صالح مسلم الكثيري وفي المركز الخامس عوض عتيق المهيري. وفي منافسات شوط الثنو عرابي محليات أسفرت النتائج عن فوز عبدالله سالم المنهالي بالمركز الأول وفي المركز الثاني محمد سليم حسن.