صحيفة الاتحاد

الإمارات

استغلت غياب كفيلتها لتسرق 2,1 مليون درهم من خزانتها

باشرت محكمة الجنايات بدبي اليوم بمحاكمة خادمة إثيوبية تبلغ من العمر 26 عاماً على خلفية اتهامات أسندتها لها النيابة العامة بدبي بسرقة مبلغ نقدي قيمته مليون و400 ألف درهم ومجوهرات ذهبية مرصعة بالألماس و3 ساعات تقدر قيمتها الإجمالية بـ700 ألف درهم، وذلك من المكان الذي تعمل فيه وبالاشتراك مع آخرين هاربين.

وقالت النيابة العامة إن الخادمة المتهمة ارتكبت جريمتها مع الآخرين الهاربين وفرت من مكان عملها، مطالبة بسجنها لمدة لا تقل عن 5 سنوات ولا تزيد على 7 سنوات.

وأفادت المجني عليها في أقوالها خلال تحقيقات النيابة العامة إن المتهمة أرسلت لها رسالة عبر برنامج (وات ساب) إبان وجود الأولى في جنوب إفريقيا أبلغتها فيها بأن الخزنة الحديدية الموجودة في غرفة الملابس غير موجودة، ما دعاها للاتصال بشقيقها الذي حضر إلى منزلها وأبلغ الشرطة التي حضرت ولم تكن الخادمة موجودة بيد أن التحريات تمكنت من ضبطها فيما بعد.

وقررت المحكمة إصدار الحكم في القضية يوم 13 مارس المقبل.