الاقتصادي

ملتقى أسواق المال العالمية ينطلق 27 فبراير الجاري بأبوظبي

أبوظبي (الاتحاد) - يشارك ديفيد ميليباند، وزير الخارجية وشؤون الكومنولث البريطاني السابق، وجيمس بيكر، وزير الخارجية ووزير الخزانة الأميركية الأسبق، في ملتقى أسواق المال العالمية الخامس، الذي ينظمه بنك أبوظبي الوطني يومي 27 و28 فبراير الحالي، فيما يشارك رئيس دولة سابق بورقة عمل حول “منطقة اليورو: التحديات والفرص والتوقعات.”
ويشارك في ملتقى أسواق المال العالمية الخامس، عدد من كبار المصرفيين في جلسة نقاش حول “الفرص والتحديات الناشئة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.
وقال سامح عبدالله القبيسي، المدير العام لمجموعة تغطية المؤسسات والشركات بقطاع أسواق المال في بنك أبوظبي الوطني: “يقدم المشاركون من صناع القرار والكتاب والأكاديميين والمستثمرين والعاملين في القطاع المصرفي تحليلاً واسعاً حول أبرز القضايا التي تؤثر على اقتصاد العالم، لذا يعتبر ملتقى أسواق المال العالمية منبراً عالمياً للقادة والمفكرين”.
وينظم قطاع الأسواق المالية ببنك أبوظبي الوطني ملتقى أسواق المال العالمية منذ عام 2009. واستقطب الملتقى مئات المشاركين لتبادل الآراء والخبرات ومناقشة أهم القضايا الراهنة التي تؤثر على الاقتصاد العالمي وفرص الاستثمار.
ويفتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ملتقى أسواق المال العالمية الخامس كما يلقي مايكل تومالين، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الوطني كلمة في الجلسة الافتتاحية بالإضافة إلى مشاركة في جلسة نقاش حول “رؤية عن القطاع المصرفي والعالم”.