الإمارات

أمل القبيسي: القيادة تدعم مسيرة «الوطني» ليكون مرشداً للسلطة التنفيذية

القبيسي مع رئيس البعثة وسفراء الاتحاد الأوروبي المعتمدين لدى الدولة (وام)

القبيسي مع رئيس البعثة وسفراء الاتحاد الأوروبي المعتمدين لدى الدولة (وام)

أبوظبي (وام)

التقت معالي الدكتورة أمل القبيسي رئيس المجلس الوطني الاتحادي مع باتريزيو فوندي رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي وعدد من سفراء الاتحاد الأوروبي المعتمدين لدى الدولة في فندق الإنتركونتيننتال أبوظبي بناء على دعوة كريمة من رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي على شرف معالي رئيس المجلس لتهنئة معاليها بانتخابها رئيساً للمجلس الوطني الاتحادي وما يعنيه من ترجمة للمشاركة السياسية في إطار برنامج التمكين الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» الذي يستهدف تعزيز مشاركة المواطنين في صنع القرار وفي مسيرة التنمية الشاملة.
وأشارت معاليها خلال اللقاء إلى أن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، يقود مسيرة التمكين، ومن ضمنها تمكين المجلس الوطني الاتحادي ليكون جهة داعمة ومرشدة للسلطة التنفيذية.
وأكدت معاليها عمق العلاقات بين الدول الأوروبية ودولة الإمارات في شتى المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية.. مشيرة إلى الدور الكبير والرائد الذي تلعبه الدبلوماسية الإماراتية بتوجيهات من القيادة الحكيمة ممثلة بوزارة الخارجية التي حققت نجاحات كبيرة في توطيد هذه العلاقات مثل إعفاء المواطنين من تأشيرة الشنجن، مشددة على أهمية هذه العلاقات مع الاتحاد الأوروبي والمفوضية الأوروبية والبرلمان الأوروبي الذين يعتبرون لاعباً رئيسياً في صنع السياسات واتخاذ القرارات على مستوى الدول الأوروبية.
وأوضحت معاليها أن علاقات المجلس الوطني الاتحادي مع دول الاتحاد الأوروبي لها أهمية كبيرة حيث تلعب الدبلوماسية البرلمانية دوراً كبيراً في تفعيل الشراكات من خلال لجان الصداقة ولإعطاء فهم أكبر للرأي العام الأوروبي حول سياسية وتوجه دولة الإمارات وبناء شراكات حقيقية تأتي ضمن الاهتمامات المشتركة والتحديات المشتركة التي تواجه المجتمع الدولي.. مشيرة إلى حرص المجلس الوطني الاتحادي من خلال تفعيل دبلوماسيته البرلمانية على مواكبة توجهات الدولة واهتماماتها وتوضيح وجهة نظرها حيال مختلف القضايا والتي من أبرزها: مواجهة الإرهاب ومكافحته ونبذ التطرف والعنف بكل أشكاله وصوره وأياً كان مصدره وتعزيز أهداف الأمم المتحدة الإنمائية والجهود الدولية.
وقالت معاليها: إن المجلس الوطني الاتحادي حقق مكاسب وإنجازات كبيرة من خلال المشاركات البرلمانية في جميع المحافل البرلمانية والدولية وسنستثمر في البناء والتطوير ومد جسور التواصل والتعاون بحيث نحقق أفضل إنجازات لدولة الإمارات تصب في نفس المسيرة والرؤية الحكيمة لدولة الإمارات والإنجازات السياسية والسمعة المتميزة التي حققتها على المستوى الأوروبي خاصة والمستوى الدولي عامة.
وقالت معاليها: إن دولة الإمارات العربية المتحدة لم تدخر جهداً بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لتعزيز الدبلوماسية الحكومية ودعم الدبلوماسية البرلمانية التي أصبح لها دور فعال ومؤثر في تعزيز الشراكات الإستراتيجية مع الدول الأوروبية في مختلف جوانب التنمية.
وأشارت معاليها إلى أن النجاحات التي تحظى بها الدولة رسخت من مكانتها الدولية المتميزة وأثبتت للعالم أن لدى الدولة قيادة حكيمة رشيدة تبنت منذ إنشائها رؤية حضارية شاملة تهدف إلى الارتقاء بالدولة ومواطنيها وتسعى إلى توفير الحياة الكريمة وأرقى الخدمات لشعبها مما يعزز الانتماء والشعور بالفخر للقيادة والوطن. كما أكدت معالي الدكتورة أمل القبيسي أهمية تعزيز العلاقات البرلمانية بين المجلس الوطني الاتحادي والاتحاد الأوروبي مما يعزز تبادل الخبرات البرلمانية ويدعم المواقف المشتركة بين البرلمانيين في المحافل البرلمانية الدولية.. مشيرة إلى أهمية تبادل زيارات الوفود البرلمانية وأوجه التدريب المشرك وتعزيز للعلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية.
وأكدت معاليها خلال اللقاء عمق علاقات التعاون والصداقة والشراكة المتميزة التي تجمع بين الإمارات ودول الاتحاد الأوروبي في مختلف المجالات لاسيما السياسية والاقتصادية والاجتماعية في ظل توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله».
وحضر اللقاء عبد العزيز عبدالله الزعابي النائب الثاني لرئيس المجلس الوطني الاتحادي وجاسم عبدالله النقبي عضو المجلس.

رئيس البعثة: «الإماراتية» تؤكد مجدداً أنها علامة فارقة
هنأ سفراء الاتحاد الأوروبي المعتمدون لدى الدولة معالي الدكتورة أمل القبيسي بانتخابها لرئاسة المجلس الوطني الاتحادي مرحبين بهذا الحدث ووصفوه بالإنجاز الكبير على مستوى دول الخليج والعالم العربي كله بصفتها أول سيدة تشغل منصب رئيس برلمان على مستوى المنطقة العربية.
وقال باتريزيو فوندي رئيس البعثة: إن المرأة الإماراتية تؤكد اليوم مجددا أنها علامة فارقة بين نساء العرب والعالم بعد أن سجلت اسمها ضمن أوليات نساء العرب باختيار وانتخاب أعضاء المجلس الوطني الاتحادي الدكتورة أمل القبيسي رئيسا للمجلس لتكون بذلك أول امرأة إماراتية وعربية تصل إلى هذا المنصب ولتكون من بين نساء قليلات في العالم تبوأن هذا المنصب الرفيع، مشيرا إلى أنه إنجاز مهم من شأنه أن يلهم البلدان الأخرى والنائبات البرلمانيات الأخريات كي يستفيدن من التجربة الإماراتية. وأكد أن إجماع أعضاء المجلس الوطني الاتحادي على تولي الدكتورة أمل القبيسي رئاسة المجلس الوطني الاتحادي جاء من الثقة الكبيرة بقدرات المرأة ومكانتها في دولة الإمارات ودورها الفاعل في مسيرة البناء والتطوير والتحديث والإنجازات العظيمة التي حققتها في مختلف القطاعات منذ تأسيس الدولة. كما أشاد رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي بالتطور الحضاري الذي تشهده دولة الإمارات وما حققته من تطور في جميع المجالات وبما تشهده من نهضة حضارية واقتصادية وسياحية تزخر بها الدولة.