صحيفة الاتحاد

الإمارات

نقل مباشر لعمليتي قلب في دبي

شاركت هيئة الصحة بدبي في فعاليات المؤتمر الأوروبي الخليجي لقسطرة القلب الذي نظمته الجمعية الأوروبية لقسطرة القلب بالتعاون مع جمعية القلب الخليجية وعقد مؤخراً بدبي بمشاركة أكثر من ألف طبيب متخصص بقسطرة القلب من مختلف دول العالم.


وقال الدكتور فهد عمر باصليب استشاري ورئيس قسم أمراض القلب بمستشفى راشد ان مشاركة هيئة الصحة بدبي في المؤتمر تمثلت بنقل مباشر عبر الأقمار الصناعية لعمليتي قسطرة علاجية من غرفة القسطرة بمستشفى راشد إلى قاعات المؤتمر بفندق جراند حياة دبي، تم خلالها تركيب دعامات قابلة للذوبان لمريضين كانا يعانيان من انسدادات متعددة في شرايين القلب المختلفة.

وأشار الدكتور باصليب الذي قام بإجراء العمليتين إلى التفاعل والتواصل المباشر بين الأطباء في قاعات المؤتمر والفريق الطبي القائم على إجراء هذا النوع من المعالجات الدقيقة التي ركزت على كيفية تحضير وزراعة مثل هذا النوع من الدعامات واختيار المريض المناسب لها، وكيفية توصيل أكثر من دعامة متواصلة لعلاج الشريان الواحد في القلب.

وأضاف أن بث هذا النوع من العمليات العلاجية المتخصصة من مستشفى راشد إلى مؤتمر عالمي يعد بمثابة شهادة اعتراف دولية بالمستوى المتطور الذي وصلت إليه دولة الإمارات بشكل عام ودبي بشكل خاص ويؤكد على قدرة وكفاءة الكوادر الطبية العاملة في هيئة الصحة بدبي وهو ما أشار اليه المشاركون في المؤتمر.

وأكد الدكتور باصليب أن استخدام هذا النوع من العلاجات ما زال يقتصر على عدد من المراكز الطبية في العالم ويحتاج إلى خبرات وتقنيات عالية الدقة مشيرا إلى أهمية تطبيق هذه التقنية للتقليل من العمليات الجراحية وتجنب مضاعفاتها ومخاطرها على المرضى وخاصة كبار السن منهم.

وقال إن اختيار الجمعية الأوروبية لقسطرة القلب وجمعية القلب الخليجية لمدينة دبي لاستضافة المؤتمر يعكس المكانة والثقة العالمية بما تمتلكه دبي من إمكانيات ومقومات وبنية تحتية قوية في القطاع الطبي وكفاءات عالية لإجراء هذا النوع من المعالجات الطبية الدقيقة لافتا إلى أن هيئة الصحة بدبي كانت أول مؤسسة صحية على مستوى منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا تقوم بتطبيق تقنية علاج انسداد الشرايين عن طريق زراعة دعامات قابلة للذوبان ودون تداخلات جراحية منوها بأن دولة الإمارات كانت خامس دولة على مستوى العالم تطبق التقنية عام 2012م بعد إيطاليا وإسبانيا والنرويج وألمانيا. وذكر أن هيئة الصحة بدبي قامت منذ عام 2012 وحتى الآن بإجراء أكثر من 3 آلاف و500 عملية قسطرة تشخيصية علاجية وهو رقم مرتفع عالميا ما يؤكد على الخبرة الكبيرة التي أصبحت تتمتع بها هيئة الصحة بدبي في هذا النوع من المعالجات المتخصصة.

وأوضح الدكتور باصليب أن العملية الأولى التي تم بثها إلى قاعات المؤتمر الأوروبي الخليجي لقسطرة القلب كانت لمريض آسيوي عمره 60 سنة كان يعاني من مرض السكري ومن آلام في الصدر وبعد إجراء الفحوصات اللازمة من خلال القسطرة التشخيصية تبين وجود انسدادات في أربعة شرايين حيث قام الفريق الطبي بزراعة دعامات قابلة للذوبان بشكل جزئي لهذه الشرايين من خلال القسطرة العلاجية كبديل عن إجراء عمليات القلب المفتوح.

ولفت إلى الجهاز المتطور الذي تم استخدامه لقياس فرق ضغط الدم قبل وبعد انسداد الشرايين لمعرفة تأثير الإنسداد على ضغط الدم وهو أحد الأجهزة الحديثة والمتطورة التي تساعد في اتخاذ القرار الطبي المناسب للقيام بزراعة هذه الدعامات داخل الشرايين خاصة وأن المريض كان يرفض إجراء عملية القلب المفتوح للعلاج موضحا أن العملية التي استغرقت 45 دقيقة تم خلالها تقديم شرح تفصيلي تعليمي للأطباء في قاعات المؤتمر حول كيفية إجراء هذا النوع من المعالجات التخصصية الدقيقة التي تتطلب الكثير من الخبرة والمهارة والدقة.

وقال الدكتور باصليب إن العملية الثانية التي استمرت نحو 40 دقيقة كانت لمريض آسيوي عمره 37 سنة كان يعاني من آلام في الصدر وبعد إجراء فحوصات القسطرة التشخيصية تبين أن المريض يعاني من نوبة قلبية حادة بسبب انسداد الشريان الرئيسي وأحد الشرايين الفرعية مشيرا إلى أنه خلال إجراء العملية تم اكتشاف وجود انسداد طويل في شريان ثالث وهو الأمر الذي تطلب من الأطباء تركيب عدة دعامات بشكل متصل لإصلاح الشريان المسبب للجلطة القلبية حيث تم نقل هذا الإجراء الطبي بشكل مباشر الى قاعات المؤتمر الأوروبي الخليجي مع الشرح التفصيلي لكيفية تحضير وتوصيل وتركيب هذه الدعامات مع استخدام جهاز التصوير الداخلي للشريان قبل وبعد تركيب الدعامات وتقنية القسطرة عن طريق الألياف البصرية.

وأوضح أن المؤتمر الذي استمر على مدار يومين ناقش من خلال الجلسات العلمية وورش العمل المصاحبة له العديد من المحاور المتعلقة بآخر المستجدات العالمية في مجال تقنيات قسطرة القلب وتبديل صمامات القلب بتقنية القسطرة التشخيصية العلاجية وكيفية استخدام هذه التقنية للحالات المرضية.

كما صاحب المؤتمر معرض طبي تشارك به كبريات الشركات العالمية المتخصصة لعرض آخر مستجداتها في مجال تقنيات القسطرة التشخيصية العلاجية.