صحيفة الاتحاد

منوعات

السلع النسائية أغلى ثمنا!

ذكرت دراسة أن نساء نيويورك يدفعن آلاف الدولارات أكثر من الرجال لشراء السلع الخاصة بهن كالملابس ومنتجات الرعاية الشخصية.


وتناولت الدراسة 800 منتج تقريبا في متاجر التجزئة بنيويورك وأجرتها إدارة شؤون المستهلك بالمدينة وخلصت إلى أن سعر السلع التي تستهدف المستهلكات يكون أعلى سبعة بالمئة في المتوسط من منتجات الرجال.


ولم تضع الدراسة تقديرا للتأثير المالي السنوي للأمر لكنها قالت «إن نتائج هذه الدراسة تشير إلى أن النساء يدفعن آلاف الدولارات أكثر مما يدفعه الرجال لشراء سلع متشابهة».


وأضافت أن السلع النسائية تكلف أكثر من منتجات الرجال بنسبة 42 في المئة بشكل عام.


وقال رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلاسيو في بيان «عندما نعرف أن النساء مايزلن يكسبن أقل مما يجنيه الرجال سنويا فإن نتائج هذه الدراسة تصبح بمثابة إهانة للمستهلكات».


وتحصل المرأة الأميركية التي تعمل لوقت كاملا على 79 سنتا فقط مقابل كل دولار يكسبه الرجل في ظروف مماثلة.


وأشارت الدراسة إلى أن الشامبو الخاص بالنساء على سبيل المثال يكلف 8.39 دولار في حين يباع الشامبو الخاص بالرجال بسعر 5.68 دولاراً فقط أي أن الفارق بين السعرين يصل إلى 48 في المئة.


وأضافت أن التفرقة بين الجنسين في الخدمات محظورة قانونا في مدينة نيويورك لكن لا يوجد قانون مماثل للسلع.