الإمارات

«تنمية المجتمع» توظف التقنيات الحديثة لتأهيل وتمكين أصحاب الهمم

نماذج لعملات ورقية مزودة بخاصية تعرف ذوي الإعاقة البصرية عليها (تصوير متوكل مبارك)

نماذج لعملات ورقية مزودة بخاصية تعرف ذوي الإعاقة البصرية عليها (تصوير متوكل مبارك)

آمنة النعيمي (الشارقة)

تشارك وزارة تنمية المجتمع في معرض تقنيات الإعاقة البصرية «سايت مي» الذي تنظمه جمعية الإمارات للمعاقين بصرياً، بمشاركة أكثر من 40 شركة محلية ودولية، ويختتم اليوم.
وعرضت الوزارة، خلال المعرض، مجموعة متنوعة من أحدث التقنيات التكيّفية والمنتجات والخدمات المتخصصة بإعادة التأهيل التي تعزز القدرات الوظيفية للمكفوفين وذوي الإعاقة البصرية، وكذلك أجهزة مساندة و تطبيقات ذكية لتمكين وتأهيل أصحاب الهمم، تجسيداً لتوجهاتها في توعية المجتمع نحو دور الوزارة في تأهيل أصحاب الهمم، وتمكينهم وتعزيزاً لمفهوم الدمج الشامل لهم.
وقالت خولة البلوشي من إدارة أصحاب الهمم بالوزارة «نعرض من خلال المنصة الخدمات المتميزة والمتنوعة لأصحاب الهمم، وهي تتيح للزوار التعرف إليها وإمكانية الاشتراك فيها».
وأضافت أن منصة الوزارة تتيح لجميع زوار المعرض من المكفوفين غير الحاصلين على بطاقة أصحاب الهمم التسجيل، ونساعدهم في إدخال البيانات، وأوضحت أن بطاقة أصحاب الهمم هي بطاقة شخصية تمنحها وزارة تنمية المجتمع، وتعتبر مستنداً رسمياً على أن حاملها من أصحاب الهمم، بما يكفل له الحقوق والخدمات المبينة في القانون، ويستفيد حاملها من الخدمات المجانية وخصومات تقدمها 22 جهه حكومية وخاصة.
وقالت البلوشي: نعرض في المنصة تطبيق توظيف أصحاب الهمم الذي من خلاله يستطيع الباحثون منهم عن فرص عمل تناسبهم في سوق العمل، وتحويلهم إلى المهن والأعمال المناسبة لقدراتهم وإمكاناتهم.
وتعرض المنصة تطبيق «نمو» الخاص بالأطفال من الولادة حتى خمس سنوات، يتضمن اختبارات وأسئلة تقيس جميع مهارات الطفل يجيب عنها ولي أمر الطفل، وتظهر النتيجة مباشرة، ويهدف التطبيق للكشف المبكر عن الأطفال متأخري النمو ممن تقل أعمارهم عن خمس سنوات، وبالتالي إحالتهم إلى برنامج الإمارات للتدخل المبكر لإجراء تقييم شامل لحالتهم وتقديم الخدمات التأهيلية أو الأسرية المناسبة لهم.
كما يعرض مركز معين للخدمات الإلكترونية المساندة التابع للوزارة الأجهزة الإلكترونية الخاصة بذوي الإعاقة البصرية.
كما تضمنت المنصة ركناً للعملات الورقية يتيح للكفيف التعرف إلى الورقية عن طريق اللمس أو التطبيق الخاص بقراءة قيمة العملة بمجرد تصوير الهاتف لأي منها، كما يتم تعريف الكفيف عليها من خلال الخطوط الموجودة في أطراف العملة، حيث إن كل عملة ورقية رسمت على أطرافها خطوط بارزة يمكن لكفيف التعرف على قيمتها عن طرق عدد الخطوط فالورقة النقدية الألف درهم طبع عليها أربعة خطوط وفئة الخمسمائة درهم ثلاثة خطوط وفئة المئة طبع عليها خطان بمجرد اللمس يتمكن الكفيف من التعرف على قيمتها.