الرئيسية

الجيش اليمني يطرد الانقلابيين من مدينتين

استعادت القوات الحكومية السيطرة على مدينتين يمنيتين وطردت منهما مسلحي الحوثي المتمردين وحلفائهم من أنصار الرئيس المخلوع علي صالح.


وسيطرت قوات الحكومة على مدينة "حزم" مركز محافظة الجوف (شمال)، لتكون ثاني مدينة يخسرها المتمردون الحوثيون خلال 24 ساعة، على ما أفادت مصادر قبلية.


وكانت مصادر عسكرية أعلنت أن القوات اليمنية سيطرت على مدينة "حرض" في شمال غرب البلاد وطردت المتمردين الحوثيين منها.


ونقلت وكالة فرانس برس عن مسؤول عسكري قوله إن هذه القوات سيطرت على المدينة بدعم من طائرات التحالف العربي الذي تقوده السعودية.


وكانت معلومات سابقة قد أفادت أن قوات الجيش والمقاومة الشعبية استعادت، اليوم الجمعة، السيطرة على مواقع كانت خاضعة لسيطرة الانقلابيين الحوثيين والقوات العسكرية الموالية للمخلوع علي عبدالله صالح في محافظة الجوف «143 كيلومتراً شمال شرق العاصمة اليمنية صنعاء».


وقالت مصادر في المقاومة الشعبية لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ): إن مقاتلي الجيش والمقاومة الشعبية استعادوا السيطرة على معسكر «اللبنات» بشكل كامل، وحرروا مفرق الجوف بعد مواجهات عنيفة دارت بين الطرفين.


وأكدت المصادر، فرار المتمردين الحوثيين وقوات صالح من مديرية الحزم مركز المحافظة، بعد تقدم قوات الجيش والمقاومة إليها، لافتة إلى أنها أرسلت وحدات عسكرية لتأمين المديرية.


وأشارت إلى أن عشرات القتلى والجرحى سقطوا في صفوف الحوثيين وقوات صالح خلال تلك المواجهات، إلى جانب أسر العشرات على يد قوات الجيش والمقاومة.


ويأتي ذلك التقدم بعد سيطرة قوات الجيش والمقاومة على آخر المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون وقوات صالح في مديرية «مجزر» التابعة لمحافظة مأرب الحدودية مع الجوف.


تأتي هذه التطورات في الوقت الذي تستمر فيه المفاوضات بين وفدي الحكومة اليمنية والحوثيين برعاية الأمم المتحدة للتوصل إلى حل للأزمة الراهنة في اليمن.