منوعات

يعبرون المحيط الأطلسي لمشاهدة فيلم قبل يومين من عرضه في بلادهم

عبرت مجموعة أميركية من عشاق سلسلة أفلام "حرب النجوم" المحيط الأطلسي إلى فرنسا لحضور الجزء الجديد منها قبل 48 ساعة من مواطنيهم في الولايات المتحدة.

 

وقد حضر نحو مئة شخص من الشغوفين ب"حرب النجوم" من سان فرانسيسكو ونيويورك ولاس فيغاس ودفعوا 1300 إلى خمسة آلاف يورو لحضور "ستار وورز: ذي فورس اويكنز" في مركز تجاري يقع على بعد كيلومترات قليلة من مطار رواسي-شارل ديغول.

 

وقد بدأ عرض الجزء الأخير من "حرب النجوم" الأربعاء في فرنسا ولن يعرض قبل الجمعة في الولايات المتحدة.

 

وقال ماثيو سكينر (32 عاما)، الذي وصل ظهر الأربعاء إلى رواسي آتيا من نيويورك "أنا معجب كبير بالسلسلة وإنه لأمر رائع أن أرى الفيلم قبل الآخرين. كل عشاق السلسلة ينتظرون هذا الفيلم منذ عشر سنوات. لذا، الأمر يستحق السفر من أجله".

 

وقد استقبل مركز "يوروبا كورب" في ترامبلي-ان-فرانس كذلك معجبين من مصر وأميركا اللاتينية.

 

وتسنى لهؤلاء حضور عروض مرتبطة بالفيلم قبل أن يشاهدوه على شاشة ضخمة من 18 مترا.

 

وقال تريي ديلاب (37 عاما)، الذي أتى من لاس فيغاس "الشروط الاستثنائية المرافقة لمشاهدة الفيلم دفعتني إلى المجيء. عندما كنت صغيرا، كنت أرى في +ستار وورز+ فيلم الحركة. ومن ثم، تطورت مع السلسلة شيئا فشيئا وبت أدرك أبعادها السياسية والفلسفية".

 

ورغم سعر الرحلة "الجنوني"، قرر ديلاب المجيء "بسبب التجربة الفريدة التي سأعيشها".