الاقتصادي

18 رحلة أسبوعية بين أبوظبي والرياض بعد انطلاق رحلات «طيران ناس»

مطار أبوظبي الدولي (أرشيفية)

مطار أبوظبي الدولي (أرشيفية)

رشا طبيلة (أبوظبي)

ارتفع عدد الرحلات الأسبوعية بين أبوظبي والرياض إلى 18 رحلة بعد تدشين رحلات طيران ناس إلى العاصمة السعودية، وتشمل الرحلات 13 رحلة أسبوعية لـ«الاتحاد للطيران» و5 رحلات أسبوعية لطيران ناس، بحسب مسؤولين في الشركتين.
وقال بندر المهنا، الرئيس التنفيذي لمجموعة ناس القابضة خلال حفل أقيم أمس الأول بمناسبة انطلاق عمليات الشركة بأبوظبي، إن تدشين رحلات طيران ناس بين الرياض وأبوظبي يعد إنجازا كبيرا للشركة حيث تسهم في تعزيز تواجد الشركة بالدولة وشراكتها مع الناقل الوطني الاتحاد للطيران.
وقال المهنا «تعد أبوظبي الوجهة الرابعة لشركة ناس في منطقة الخليج بعد دبي والكويت والبحرين والوجهة الثالثة التي تم إطلاقها بالشركة خلال العام 2015».وأكد أن الإمارات تشكل وجهة ذات أهمية كبيرة، متوقعا أن ينجم عن هذه الخطوة ارتفاع في أعداد المسافرين بين العاصمتين الرياض وأبوظبي، اضافة إلى تعزيز العلاقات التجارية وسهولة التنقل بين العاصمتين وزيادة الطاقة الاستيعابية وتعزيز الخيارات للمسافرين سواء من العائلات أو رجال الأعمال.
وأكد المهنا أن عدد الرحلات الأسبوعية لطيران ناس 5 رحلات إلى جانب 200 رحلة دولية بالمشاركة بالرمز مع الاتحاد للطيران.
وبين أن الشركة تعتزم زيادة عدد الرحلات لتصبح 3 رحلات يومية خلال العامين المقبلين، لافتا إلى أن أسطولهم مكون من 30 طائرة وسيقومون بشراء 100 طائرة أخرى خلال 10 سنوات.
من جهته، قال كيفن نايت، رئيس شؤون الاستراتيجية والتخطيط في الاتحاد للطيران، إن تلك الشراكة ستعزز خدمات السفر ليصل عدد الرحلات الأسبوعية بين العاصمتين إلى 18 رحلة منها 5 رحلات لطيران ناس و13 رحلة للاتحاد للطيران.
وأكد أن تلك الشراكة ستتيح ربط العاصمتين بأسواق متعددة في مختلف دول العالم في أوروبا وشمال أميركا وأفريقيا وآسيا، اضافة إلى زيادة الخيارات أمام المسافرين.
وبين أن اتفاق المشاركة بالرمز مع طيران ناس بدأ منذ أكثر من ثلاث سنوات.
وفي ذات السياق، أشار حارب مبارك المهيري نائب الرئيس لشؤون الشركة والشؤون الدولية في الاتحاد للطيران، إلى ارتفاع إشغال الرحلات إلى الرياض بشكل مستمر حيث تزيد عن 85%.
وشدد على أن افتتاح طيران ناس سيزيد من التدفق السياحي بين العاصمتين.
وقال سلطان الظاهري، المدير التنفيذي لقطاع السياحة بالإنابة، في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة «ستساهم هذه الرحلات في ترسيخ مكانة أبوظبي كوجهة ومقصد للزائر السعودي، اضافة إلى تسهيل التنقل بين الرياض وأبوظبي، ما سيساعد على زيادة أعداد الزوار ورواد الأعمال من السوق السعودي الذي يعد أحد أهم أسواق الهيئة المستهدفة.
وأضاف الظاهري: استقبلنا بأبوظبي منذ بداية هذه السنة أكثر من 112,294 زائرا من السعوديين خلال التسعة أشهر الأولى من العام الحالي مما يشكل زيادة تصل إلى 29% مقارنة بعام 2014.
وتوقع سلطان المنصوري مدير مكتب هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة بدول الخليج أن ينمو عدد النزلاء السعوديين في فنادق أبوظبي العام الحالي بنسب تتراوح بين 25 إلى 30%.
وشدد على أن أبوظبي تعد وجهة جاذبة للسوق السعودي لما يتوفر فيها من وجهات سياحية مثل جزيرة ياس وجزيرة السعديات والمنطقة الغربية وتنوع المنتجعات والفنادق.
ويحل السوق السعودي في المرتبة الرابعة في أكثر الأسواق العالمية المصدرة للنزلاء بأبوظبي في 9 أشهر من العام الحالي.
وكان مطار أبوظبي الدولي أول من أمس استقبل الرحلة الأولى لطيران «فلاي ناس» القادمة من العاصمة السعودية الرياض، والتي تأتي تدشيناً للرحلات المباشرة التي سوف تسيرها «طيران ناس» بين مطاري أبوظبي الدولي ومطار الملك خالد الدولي بمعدل 5 رحلات أسبوعياً.
وستقوم طيران ناس بتشغيل طائرات من طراز إير باص A320 لرحلاتها بين أبوظبي والرياض.