الإمارات

«أبوظبي لبناء السفن» و«لوكهيد مارتن» توقعان مذكرة تفاهم

أبوظبي(الاتحاد)

أعلنت كلٌ من شركة «أبوظبي لبناء السفن»، الرائدة في مجال بناء وصيانة وإعادة تأهيل السفن العسكرية والتجارية، وشركة «لوكهيد مارتن»، (المسجلة في بورصة نيويورك بالرمز: LMT)، أمس، عن توقيع مذكرة تفاهم مشتركة للتعاون في مجال توفير خدمات الدعم للمنشآت البحرية التابعة للقوات المسلحة لدولة الإمارات.
وقام بتوقيع المذكرة، كلٌ من الدكتور خالد المزروعي، الرئيس التنفيذي لشركة «أبوظبي لبناء السفن» وجو نورث، نائب رئيس قسم أنظمة السفن الساحلية في قطاع أنظمة المهام والمجسات في شركة «لوكهيد مارتن»، وذلك على هامش معرض ومؤتمر الدفاع البحري «نافدكس 2017»، الحدث الرائد في مجال الدفاع والأمن البحري بالمنطقة الذي تجري فعالياته، بالتزامن مع معرض ومؤتمر «آيدكس 2017» في أبوظبي.
وتجمع مذكرة التفاهم بين الجانبين الخبرات المتميزة لكلٍ من شركة «لوكهيد مارتن»، بصفتها رائدة عالمياً في توفير الأنظمة القتالية البحرية وتقنيات التكامل للسفن العسكرية والدعم العالمي، وشركة «أبوظبي لبناء السفن» الرائدة في مجال بناء وصيانة وإعادة تأهيل السفن العسكرية والتجارية وخدمات الصيانة على امتداد دورة حياة القطع البحرية، حيث ستكون المذكرة بمثابة تعزيز للتعاون بين الشركتين لتوفير خدمات الصيانة والإصلاح والعَمرة.
وفي هذه المناسبة، قال نورث: «تعد الاتفاقية بمثابة فرصة للاستفادة من الخبرات ومجالات والعمل لكلٍ من شركة أبوظبي لبناء السفن وشركة لوكهيد مارتن في سوق الخدمات الدفاعية وخدمات السفن التجارية».
وأضاف: «توفر الاتفاقية مع شركة أبوظبي لبناء السفن إطاراً متميزاً للتعاون في مجال حلول دعم القطع البحرية التي من شأنها أن تساهم في تعزيز قدرات القوات البحرية لدولة الإمارات فيما يتعلق بهياكل السفن وصيانة الأنظمة القتالية لها وتطويرها وما يرتبط بذلك من تدريب».
من جانبه، قال الدكتور خالد المزروعي: «لا شك أن الاتفاقية من شأنها تعزيز مستوى الخدمات، التي نقدمها سوياً بتوفيرها للقوات البحرية الإماراتية، وتحظى شركة أبوظبي لبناء السفن بمكانة مرموقة وفريدة بوصفها الشركة الوحيدة في منطقة الخليج العربي التي توفر خدمات الصيانة والإصلاح والعَمرة وأعمال التجديد المتقدمة للقطع البحرية».
وأضاف: «يتيح لنا هذا التعاون مع شركة «لوكهيد مارتن» تعزيز قدراتنا لتلبية التزامنا القائم حالياً مع القوات المسلحة لدولة الإمارات والعمل على توسيع نطاق الخدمات التي نوفرها».
وتجدر الإشارة إلى أن الشركتين تمتلكان خبرات فريدة ومتميزة في سوق خدمات الدعم للأساطيل البحرية، فبالنسبة لشركة «لوكهيد مارتن» يعد قسم أنظمة السفن الساحلية في قطاع أنظمة المهام والمجسات بالشركة مزوّداً رائداً لخدمات الإمداد للسفن وأنظمتها القتالية وتقنيات التكامل وقدرات الدعم لأسطول القوات البحرية الأميركية وعدد من العملاء على مستوى العالم. أما شركة «أبوظبي لبناء السفن» فهي بمثابة حوض السفن المتميز في المنطقة، حيث توفر أرقى خدمات دعم وصيانة وبناء السفن للقوات البحرية في دولة الإمارات والقوات البحرية التابعة لدول أخرى المنطقة.
كما تتضمن اتفاقية التعاون بين «أبوظبي لبناء السفن»، و«لوكهيد مارتن» استكشاف فرص في سوق خدمات القطع البحرية بالمنطقة الذي تحظى فيه خدمات الدعم المتكاملة والشاملة بأهمية جوهرية في مجال العمليات والحماية للسواحل التابعة لدول المنطقة.
وتتطلع شركة «أبوظبي لبناء السفن» إلى تعزيز التعاون مع شركة «لوكهيد مارتن» التي تحظى بسجل حافل من العمليات في مجال تزويد خدمات وأجهزة الدعم في مجالات الطيران والقيادة والتحكم والأنظمة الصاروخية الدفاعية في دولة الإمارات، حيث تعد مذكرة التفاهم بمثابة فرصة لتوسيع نطاق التعاون بين الشركتين في سوق خدمات الدعم للقطع البحرية والاستفادة من خبرات «لوكهيد مارتن» كشركة رائدة عالمياً في مجال الخدمات الدفاعية.