كرة قدم

الفرنسيون يرفضون بنزيمة ويرحبون بـ «فالبوينا»

 بنزيمة

بنزيمة

أنور إبراهيم (القاهرة)

في استطلاع للرأي أجراه معهد «أي اف أو بي «IFOP» لحساب مجلة «فرانس فوتبول»، أبدى الفرنسيون رغبتهم في عدم مشاركة اللاعب كريم بنزيمة نجم ريال مدريد الإسباني مع منتخب الديوك، في بطولة كأس الأمم الأوروبية التي تستضيفها فرنسا في شهر يونيه القادم، بينما أيدوا في الوقت نفسه رغبتهم في عودة اللاعب ماتيو فالبوينا لاعب نادي ليون إلى صفوف المنتخب للمشاركة في هذه البطولة.
وقالت المجلة أن هذا الاستطلاع يكشف عن إجابات قاطعة وحاسمة، بشأن الطريقة التي ينظر بها الرأي العام الفرنسي إلى قضية الابتزاز التي تعرض لها اللاعب فالبوينا بسبب شريط فيديو إباحي، ووجود شبهة في تورط بنزيمة فيها.
وهذا الاستطلاع أجري على عينة قوامها1261 شخصاً يمثلون مختلف فئات المجتمع الفرنسي والذين تبدأ أعمارهم من 15سنة فما فوقها، بينهم 404 أشخاص يهتمون بكرة القدم ويمثلون 32% من حجم العينة.
ويشير الاستطلاع إلى أن 63% من الذين استطلعت آراؤهم يرفضون مشاركة بنزيمة في بطولة «يورو 2016» وهذه النسبة ترتفع عند هواة كرة القدم إلى 73%، بينما يوافق 10% فقط - بينهم 15% من هواة كرة القدم- على ضم بنزيمة لصفوف منتخب الديوك في هذه البطولة.
وتقول المجلة أن هذا الموقف يؤكد أن الحوار الذي أجراه كريم بنزيمة مؤخرا مع القناة الأولى للتليفزيون الفرنسي لتحسين صورته لم يغير من الأمر شيئاً.
أما بالنسبة للاعب ليون ماتيو فالبوينا، فقد أعرب 46% من الذين استطلعت أراؤهم عن أملهم في أن يشارك هذا اللاعب في البطولة، بينما يرفض 23% مشاركته، في حين أن 31% من الذين استطلعت أراؤهم ليس لهم رأي في هذا الموضوع. كما أشار الاستطلاع إلى أن67% من هواة كرة القدم يأملون أن يرتدي فالبوينا فانلة المنتخب في يونيه القادم بينما لا يرغب 20%من هواة كرة القدم في مشاركته.
وعلى هامش هذا الاستطلاع، نشرت الفرانس فوتبول استطلاعاً آخر يتعلق بالتوقعات الخاصة بالمنتخب الفرنسي في البطولة، حيث أعرب 5% فقط من الفرنسيين- بينهم 12% من هواة كرة القدم و16%من المشجعين الحقيقيين- عن ثقتهم بقدرة منتخب الديوك علي الفوز ببطولة كأس الأمم الأوروبية المقبلة.
أما التكهنات والتنبؤات الأكثر واقعية والتي يشارك فيها أكبر عدد من المشاركين في الاستطلاع، فتشير إلى أن «الديوك» سيخرجون من البطولة من دور الثمانية (18%) أو من الدور قبل النهائي (15%)، بينما يبدي هواة ومشجعو كرة القدم تفاؤلا أكبر حيث يرى 23% منهم أن المنتخب سيصل إلى دور الثمانية، في حين أن27% يرون أنه سيصل إلى المربع الذهبي.
واختتمت المجلة تقريرها بقولها: «بعيدا عن قضية بنزيمة/‏فالبوينا، مازال أمام منتخب الديوك ومديره الفني ديدييه ديشان الكثير من العمل لكي يقنع الشعب الفرنسي وبوجه خاص عشاق كرة القدم بأنهم قادرون على تحقيق هذا الهدف.. الفوز ببطولة «يورو 2016».