دنيا

الفنانون يتحدون لـ «دعم السينما العربية»

توبا بويوكوستن

توبا بويوكوستن

تفاعل العديد من نجوم الفن وصناع السينما مع حملة دعم السينما العربية التي أطلقتها «إيمج نيشن» أبوظبي خلال الدورة الثانية عشرة لمهرجان دبي السينمائي الدولي، حيث حرص الفنانون على المشاركة خلال أنشطة المهرجان أو بالترويج لها عبر وسائل التواصل الاجتماعي من خلال وسم #أدعم السينما العربية.
وعبر الفنانون عن سعادتهم بالمبادرة الرائدة التي تسهم في تعزيز السينما في المنطقة، وأشاد الفنان ماجد المصري بالفكرة التي تحتاج من الجميع دعمها بكل قوة حتى تستعيد السينما العربية بريقها السابق، فيما أكدت نسرين طافش أهمية دعم السينما العربية، وأشادت الممثلة عهد والمنتج رامي ياسين بالمبادرة الجادة.

دعم وترويج
وأشارت الفنانة إلهام شاهين إلى أنها تتمنى أن تحقق الحملة هدفها في دعم وترويج الأفلام العربية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ودعت الجمهور إلى مشاهدة الأفلام العربية في صالات السينما.

تعزيز الصناعة
وكان المخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد الذي شارك في «دبي السينمائي» هذا العام بفيلم «يا طير الطاير» من أوائل المساندين للحملة، وقال: سعدت بدعم المبادرة المهمة التي أطلقتها إيمج نيشن أبوظبي ومهرجان دبي السينمائي الدولي، التي تسهم في تعزيز صناعة السينما في المنطقة، وتشجع رواد السينما على دعم السينما العربية.

نقل رسالة
وقال الممثل الإماراتي منصور الفيلي: أتوجه لكل شخص أن يذهب ويشاهد الأفلام العربية في صالات السينما لنتمكن من الحفاظ على هذا المستوى العالي الذي بلغته السينما في السنوات الأخيرة، لضمان استمرارية هذا الفن القادر على نقل رسالتنا بشكل راق وحضاري إلى جميع أنحاء العالم.

تطور كبير
وأكدت عبير أبو شميس، مديرة التسويق في «إيمج نيشن» والمسؤولة عن الحملة، أن المبادرة نالت الإشادة من أغلب صناع السينما العربية، وحققت رواجاً كبيراً عبر مواقع التواصل الاجتماعي وخصوصاً «انستجرام»، وقالت: تشهد صناعة الأفلام العربية تطوراً كبيراً وأصبحت جودتها مماثلة لجودة أفلام هوليوود، وغالباً ما نرى الأفلام العربية تتنافس على الساحة العالمية، ولكن للحفاظ على هذا المستوى العالي ولاستمرارية صناعة السينما في المنطقة، يجب على الجماهير مشاهدة الأفلام العربية ودعمها.
وأضافت: هدفت حملة دعم السينما العربية والتي تحمل وسم #أدعم_السينما_العربية، إلى رفع الوعي حول الأفلام العربية الرائعة المتوافرة، ورفع نسبة مشاهدة الأفلام العربية في صالات السينما، مما يساهم في زيادة الطلب والعمل على إنتاج المزيد من الأفلام العربية في المستقبل، لافتة إلى أن الجميع يؤمن بأن الأفلام العربية تلعب دوراً هاماً في نقل صورة إيجابية عن الشرق الأوسط، حيث يمكن من خلال الأفلام تقديم قصص مجتمعاتنا في العالم العربي بشكل صادق وطبيعي، بعيد عن نمطية أفلام هوليوود، مشيرة إلى أن الحملة ستستمر لفترة طويلة بعد مهرجان «دبي السينمائي»، حيث ستعمل إيمج نيشن من خلالها على رفع مستوى الوعي ودعم الأفلام العربية في منطقة الشرق الأوسط والمناطق الأخرى.

توبا التركية
وتم تخصيص جناح عرض لحملة «أدعم السينما العربية» في سوق دبي السينمائي، الذي كان متاحاً لوسائل الإعلام وصانعي السينما، بالإضافة إلى موقع خاص مقام في منطقة السجادة الحمراء بمهرجان دبي السينمائي، والذي كان متاحاً للنجوم للمشاركة في هذه الحملة، التي دعمها فنانون عرب وأجانب وأتراك مثل الفنان التركية المشهورة توبا بويوكوستن، لتقديم كلمة في حب السينما والتقاط صورة فوتوغرافية مع شعار الحملة.