تقارير

السباق الرئاسي: أسئلة للمرشحين «الجمهوريين»

بدلاً من مجرد توجيه النقد للقائمين على إدارة المناظرات بين المرشحين الرئاسيين «الجمهوريين» بعد حدوثها، قررت أن أقترح عددا قليلا من الأسئلة عليهم ليطرحوها عليهم بدورهم، مثل تلك الأسئلة التي طرحت خلال مناظرة الثلاثاء في لاس فيجاس. ولا أعلم ما إذا كانت الأسئلة ستكون جيدة لتقييمها، لكنني أود أن أعرف أجوبة المرشحين عليها. أولاً: لقد قمتم جميعكم تقريبا بانتقاد الرئيس أوباما لوضع سياسة من تلقاء نفسه، دون الحصول على موافقة الكونجرس. فما الخطوات التي ستتخذونها لإعادة توازن القوى بين الكونجرس والبيت الأبيض؟
ثانياً: هل تعتقدون أن الرئيس لديه السلطة لشن هجوم عسكري في الخارج دون الحصول على موافقة الكونجرس؟ ثالثاً:«ترامب»: لقد ذكرت لنا مراراً وتكراراً إنك ستقوم سريعا بترحيل جميع المهجرين غير الشرعيين من الولايات المتحدة، ومن ثم تسمح للكثيرين بالعودة بعد فحصهم. فلماذا لا تقوم بعملية الفحص هذه في الولايات المتحدة؟
رابعاً: السيناتور «مارك روبيو»، وفقاً لتقديرات مكتب الموازنة في الكونجرس، بموجب مشروع القانون الذي أشرفت عليه عام 2013، فإن معدلات الهجرة ستتضاعف تقريباً خلال العشر سنوات المقبلة. فأي مشكلة في الولايات المتحدة الذي تعد هذه الزيادة الكبيرة حلاً لها؟ خامساً: السيناتور «روبيو»، لقد ذكرت عام 2008 أن فلوريدا يجب أن تتقدم على الولايات الأخرى في تأسيس برنامج لوضع حد أقصى لانبعاثات الكربون. فما سبب تغير موقفك من هذه القضية؟
سادساً: المرشحة «كيرلي فيورينا»، لقد ذكرت أن قانون إصلاح الضرائب يمكن أن يأتي في ثلاث صفحات. فمتى ستعرضين علينا قانون الثلاث صفحات المفضل لديك؟ سابعاً: السيناتور كروز، لقد تعهدت بإلغاء برنامج أوباماكير، فما الخطوات التي ستتخذها للتأكد من أن الأميركيين الذين لديهم تأمين من خلال قانون الرعاية بأسعار معقولة سيظلون تحت مظلة التأمين؟
ثامناً: سؤال آخر للسيناتور «كروز»: قبل ترشيح قاضي المحكمة العليا، ما مدى ثقتك في أن مرشحك سيصوت لإعادة سلطة سن قرار بشأن الاجهاض للمجالس التشريعية؟
تاسعاً: دكتور «بن كارسون»، كما تعلم أن المحافظين والليبراليين كانوا يجادلون ما إذا كان «ضبط النفس القضائي» ينبغي أن يعتبر فضيلة. فهل تعتقد أن القضاة الفيدراليين على استعداد لإلغاء القوانين الفيدرالية وقوانين الولايات، أم أنهم ليس لديهم الاستعداد الكافي؟
عاشراً: دكتور «كارسون»: بعض من زملائك المرشحين على هذه المنصة يقولون إن هزيمة «داعش» ستتطلب قوات برية أميركية على أرض الواقع، بينما يقول آخرون إن حلفاءنا، جنباً إلى جنب ربما مع القوة الجوية الأميركية، بإمكانهم انجاز المهمة، فأي الرأيين تؤيد؟
حادي عشر: الحاكم بوش، لقد ذكرت في مناظرة سابقة أن الحكومة الفيدرالية لا يجب إشراكها «بطريقة مباشرة أو غير مباشرة» في قرارات الولايات بشأن المعايير التعليمية. ورغم ذلك، ففي عام 2011، أثنيت على إدارة أوباما لأنها قدمت للولايات «العصا والجزرة» لحملها على تغيير سياسات التعليم الخاصة بها. فهل غيرت رأيك بشأن المشاركة الفيدرالية؟
ثاني عشر: السيناتور «بول» في مقال نشر مؤخرا، ذكرت أن الاحتياطي الفيدرالي شوه اقتصادنا وقلت أيضاً إن حالات الركود «مؤلمة لكنها عملية تصحيحية ضرورية». للتوضيح فقط: هل تقول إن الولايات المتحدة في حاجة إلى الدخول في حالة من الركود الآن؟
ثالث عشر: المرشح «جون كاسيش»، حاكم ولاية أوهايو: لقد ذكرت أنه في إطار الحرب على الارهاب، «ينبغي أن نكون أكثر قوة في معركة الأفكار». ومن أجل تحقيق هذه الغاية اقترحت أنه ينبغي على الدبلوماسية الأميركية جعل القضية هي قضية «الجوهر، والقيم المسيحية اليهودية الغربية» فيما يتعلق بحقوق الإنسان وحرية التعبير وحرية العقيدة. فكيف يتناسب وصف هذه القيم بـ «اليهودية – المسيحية» و«الغربية» مع استراتيجية الترويج لها في الشرق الأوسط؟ السؤال الرابع عشر: الحاكم كاسيش: لقد جعلت تعديل الموازنة المتوازنة في الدستور جزءاً أساسياً من حملتك. بموجب هذا التعديل، هل ستتدخل المحاكم الفيدرالية إذا فشل الكونجرس والرئيس في الموافقة على موازنة جيدة، أو سيتم فرضها بطريقة أخرى؟ السؤال الخامس عشر: المرشح «كريس كريستي» حاكم ولاية نيوجيرسي: ذكرت أن سكان ولاية كولورادو الذين يدخنون الماريجوانا يجب أن يستمتعوا بها الآن، لأنك عندما ستصبح الرئيس سيتم تنفيذ القانون الفيدرالي المناهض لها. فإذا لم تتعاون الولايات لتفعيل القانون الفيدرالي، كيف يمكن لإدارة كريستي تنفيذه؟

*راميش بونورو*
*محلل سياسي أميركي
ينشر بترتيب خاص مع خدمة «واشنطن بوست وبلومبيرج نيوز سيرفس»