الرئيسية

لجنة مبادرات رئيس الدولة ترسي مشاريع بـ298 مليون درهم

تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" بسرعة العمل على تنفيذ المشاريع الحيوية كافة التي تضمن رفع المستوى الاجتماعي والاقتصادي للمواطنين، أقرت لجنة متابعة مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة خلال اجتماعها الذي عقدته يوم أمس ترسية عدد من المشاريع الحيوية بتكلفة 298 مليون درهم ..تشمل مشروع طريق ونفق دبا - خورفكان الدائري بين شرم والعقة ومشاريع بناء 93 مسكنا للمواطنين وتوريد أجهزة لوزارة الصحة.

وأكد معالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة حرص اللجنة على سرعة إنجاز مشاريع إسكان المواطنين التي تحظى بمتابعة خاصة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" باعتبارها أولوية في تنفيذ برامج البناء والتشييد.

وأضاف معالي الزعابي رئيس اللجنة أن اللجنة اطلعت خلال اجتماعها على التوصيات الخاصة التي رفعتها اللجنة الفنية وبعد دراستها ونقاشها، تمت ترسية إنشاء وإنجاز 93 مسكنا في مختلف مناطق الدولة.

وأشاد معاليه بتعاون الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء مع اللجنة وتجاوبها في توصيل وتأمين الكهرباء والماء للمشاريع السكنية التي تنفذها اللجنة في مختلف إمارات الدولة التي تشرف عليها الهيئة، مما يسهل سرعة إنجاز المشاريع السكنية والتسهيل على المواطنين المستفيدين من المساكن وسرعة انتقالهم لمساكنهم الجديدة والانتفاع بها فور استلامها وصولا إلى تحقيق الهدف الرئيس من إنشاء المساكن وهو تأمين المسكن الملائم لأبناء الوطن كافة.

وتبلغ تكلفة طريق ونفق دبا خورفكان الدائري بين شرم والعقة 166 مليون درهم فيما يقع المشروع على الساحل الشرقي للدولة في إمارة الفجيرة بين منطقتي شرم والعقة على طريق دبا - خورفكان.

ويمر الطريق بمرتفعات صخرية يصل ارتفاعها إلى 175 مترا فوق سطح البحر. ويشمل حارتين في كل اتجاه مع حارة وسطية بجانب أكتاف مناسبة للطريق إضافة إلى نفق بطول 550 مترا وبنفس مواصفات الطريق بحارتين في كل اتجاه مع مراعاة جميع أعمال السلامة المرورية كالإنارة واللوحات المرورية وعلامات الطريق والحواجز الاسمنتية والمعدنية وغيرها من المستلزمات طبقا لأعلى المواصفات العالمية وشاملا جميع الأنظمة المطلوبة للنفق مثل نظام مكافحة الحريق والإنذار وكاميرات المراقبة والتشغيل والرصد عن بعد لأية حوادث.

وتم إعداد الدراسة الأولية والتصاميم بواسطة إحدى الشركات الاستشارية العالمية حيث شمل المشروع أفضل الخيارات لمسار الطريق وتحديد طول النفق والقطوعات الصخرية..نظرا لأن الطريق الحالي يمر بمنطقة ساحلية غمرت بمياه البحر عدة مرات كان أشدها خلال عام 2006 أثناء إعصار "جونو" حيث تم إغلاق هذا الطريق في حينه فكانت هنالك حاجة لإيجاد حلول بديلة لحماية وتوسعة الطريق. وبعد الدراسة، تبين أن أفضل الحلول هو تغيير مسار الطريق بعيدا عن الساحل.

ويعتبر المشروع من الطرق الحيوية التي شهدت ازدهارا مواكبة للنهضة العمرانية والسياحية للدولة وهو يربط مدينتي دبا وخورفكان ويشكل نقطة ربط بين ميناء خورفكان وميناء دبا كما يخدم العديد من المنتجعات السياحية والمناطق الترفيهية على جانبي الطريق.

أما مشروع بناء 93 فيلا سكنية للمواطنين في أرجاء مختلفة من الدولة، فتبلغ تكلفته 74 مليون درهم..فيما سيتم بناء ملحق لجميع هذه الفلل ليتماشى مع متطلبات الأسرة الإماراتية.

كما تتميز هذه الفلل علاوة على التصميم العصري المتميز بمعايير ومواصفات الاستدامة وإمكانية التوسع المستقبلي لتخدم حاجات التوسع المستقبلي للأسرة.

كما أقرت اللجنة، بناء على توجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تنفيذ مشاريع الطرق التي تربط شعبية تاهل في إمارة الشارقة وأم القيوين والطرق الداخلية في الشعبية بطول 20,5 كيلو متر.

كما اعتمدت لجنة تنفيذ مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة تسديد مستحقات الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء عن توصيل التيار الكهربائي لمستشفى الشيخ خليفة التخصصي في رأس الخيمة والبالغة 54 مليون درهم.

واعتمدت توريد وتركيب جهاز مختبر لفحص الوراثة لاستخدامه في مراكز رعاية الأمومة والطفولة. وأقرت اللجنة توريد وتركيب أجهزة أشعة رقمية لمراكز الطب الوقائي.

ناقش الاجتماع عددا من المواضيع المدرجة على جدول أعماله واتخذ بشأنها القرارات المناسبة. حضر الاجتماع الذي ترأسه معالي أحمد جمعة الزعابي كل من الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي ومحمد عبدالله الرميثي وسعيد محمد المقبالي وعبدالله سيف النعيمي ومحمد محمد صالح ومحمد عيسى محمد وعلي الدهماني.