كرة قدم

«الأولمبي» يواجه كوريا الشمالية بدلاً من أوزبكستان في التجربة الأولى

اجتماع الجهاز الفني والإداري للمنتخب الأولمبي (من المصدر)

اجتماع الجهاز الفني والإداري للمنتخب الأولمبي (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

يعقد الدكتور عبدالله مسفر مدرب منتخبنا الوطني الأولمبي مؤتمراً صحفياً في الساعة الحادية عشر من صباح اليوم في قاعة المؤتمرات الصحفية بمقر اتحاد الكرة في دبي، بحضور إدارة اتحاد الكرة والجهازين الإداري والفني للمنتخب، حيث سيتطرق المدير الفني للحديث عن برنامج المرحلة الأخيرة من تحضيرات الفريق لنهائيات كأس آسيا تحت 23 سنة، التي تقام في العاصمة القطرية الدوحة خلال الفترة من 12 حتى 30 يناير المقبل، والتي تعتبر بمثابة تصفيات مؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2016 بريو دي جانيرو في البرازيل، بجانب الحديث عن استعدادات المنتخب طيلة الفترة الماضية ومدى جاهزية الفريق للنهائيات.
وعقد الجهازان الإداري والفني للمنتخب اجتماعاً تنسيقياً في الساعة الثانية عشرة من ظهر أمس بمقر اتحاد الكرة، وذلك للتشاور حول التحضيرات الإدارية والفنية والإعلامية للأبيض الأولمبي في ظل المرحلة المقبلة، وتم الاتفاق على جميع الأوجه الخاصة بالمعسكر الختامي، الذي يقام على فترتين قبل التوجه إلى الدوحة في العاشر من يناير.
وطرأ تعديل على برنامج الفترة الإعدادية الأولى للمنتخب، والتي تنطلق ظهر الاثنين المقبل لمدة ثلاثة أيام، حيث كان من المقرر أن يخوض الأولمبي تجربة ضد نظيره الأوزبكي على ملعب ذياب عوانه بمقر الاتحاد، وتقرر أن يلاقي منتخبنا نظيره الكوري الشمالي على أرضية ملعب (ذا سفنز) في دبي.
وتبدأ الفترة الثانية بتاريخ 27 حتى 4 يناير، ويتضمن البرنامج الإعدادي إجراء عدداً من الحصص التدريبية الصباحية والمسائية، على أن يؤدي الأبيض الأولمبي ثاني المباريات الودية ضد المنتخب السوري في 29 ديسمبر على ستاد الشعب، والثالثة ستكون ضد منتخب الصين مطلع يناير على ستاد نادي الضباط بدبي، فيما يشهد ستاد الشباب آخر التجارب ضد كوريا الجنوبية في 4 يناير، لتنتهي على أثرها المرحلة الثانية.
ومن المقرر أن يتجمع الفريق مجدداً في 9 يناير القادم استعداداً للسفر في اليوم التالي إلى العاصمة القطرية الدوحة لوضع اللمسات الأخيرة قبل ملاقاة المنتخب الأسترالي في 14 من الشهر ذاته ضمن افتتاح مباريات المجموعة الرابعة، والثانية ستكون ضد الأردن في السابع عشر، والجولة الأخيرة ضد فيتنام في العشرين من يناير.
من جهة أخرى، قدم نجوم الزمن الجميل وجيل مونديال 90 دعماً معنوياً مهماً للفريق قبل المرحلة المقبلة التي تحتاج للتكاتف والتضافر حول الفريق، ويرى محسن مصبح حارس مرمى الشارقة والمنتخب الوطني السابق أن البطولة القادمة مهمة باعتبارها مفتاح الطريق نحو أولمبياد ريو دي جانيرو 2016، وأن الكل يسعى نحوها ويريد التواجد فيها، ويقع على هذا الجيل تكرار ما حققه الجيل السابق له، الذي شارك في أولمبياد لندن 2012، وقال: «تظل ثقتنا كبيرة في أبنائنا اللاعبين وهم على قدر التحدي، إذ تتوفر لديهم الرغبة والعزيمة على تحقيق الإنجازات، ولمسنا ذلك من خلال مشاركاتهم مع أنديتهم بدوري المحترفين فجل عناصر المنتخب مميزة، وتؤدي بشكل، وهذا الشيء الذي يسهل على المدرب التعامل معهم ومتابعتهم والوقوف على مستواهم البدني والذهني».
ودعم «السوبرمان» الجهاز الإداري والفني للمنتخب بقيادة الدكتور عبد الله مسفر، وقال: «يعد من الكوادر المواطنة المميزة التي تعمل في مجال التدريب، وطاف بكل المراحل المختلفة، ويمتلك خبرة كبيرة، وفكر عال ومتطور، وكلنا ثقة فيه والشارع الرياضي يقف خلفه وداعماً له في الاستحقاق القادم».
وطالب محسن مصبح لاعبي منتخبنا بضرورة إدراك أهمية البطولة الآسيوية، وأن يكونوا على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم، ونوصيهم بالمثابرة والتضحية والعطاء أكثر لإدخال الفرحة في نفوس الجماهير التي تتوق لتحقيق الإنجازات.
وأشار مصبح إلى أن حظوظ منتخبنا متساوية مع باقي المنتخبات المشاركة، ولكن الذي يميزنا عليهم امتلاكنا لروح الأمل والتحدي والتفاؤل، بجانب تفوقنا الفني عليهم فلاعبينا متميزين يجدون المساندة من الجميع، واتحاد الكرة عمل على توفير كافة الترتيبات التي يحتاجونها من معسكرات ومباريات إعدادية، إضافة للدعم المعنوي الكبير الذي يجده المنتخب بعد إطلاق حملة منصور يا الأبيض الأولمبي.
وناشد الأندية بأهمية غرس الوطنية في نفوس اللاعبين، خاصة وأنهم في فئة عمرية تعتبر تربوية فزرع حب الوطن والدفاع عن شعاره من الأشياء الجيدة، وتشجيعهم على الذهاب لتمثيل الوطن خارجياً في المحافل.