الاقتصادي

«الاتحاد للطيران» تُعيّن 3 مواطنين في مناصب تنفيذية جديدة

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت الاتحاد للطيران تعيين 3 مواطنين إماراتيين لتولّي مناصب تنفيذية رئيسية في الشركة، وتسلّم الكابتن صلاح عوض الفرج الله، الذي انضم للعمل لدى الاتحاد للطيران منذ العام 2007، منصب نائب أول الرئيس لشؤون الأمن وتطوير الطيارين الإماراتيين، وسيتولى غدير راشد الظاهري، الذي باشر عمله لدى الاتحاد للطيران في العام 2013، منصب نائب الرئيس لشؤون أمن الشركة، وينضم سلطان محمد المحمود لتولي منصب نائب الرئيس لشؤون إستراتيجية الشركة.
وقال راي جاميل، رئيس شؤون الموظفين والأداء في الاتحاد للطيران «يسرّني أن أعلن عن المناصب التنفيذية الهامة الجديدة لكل من الكابتن صلاح وغدير، وأن أرحّب بسلطان في أسرة عمل الاتحاد للطيران. وكلي ثقة من أن خبراتهم الواسعة والمتنوعة ستعزز وتوسّع من نطاق خبرة الإدارة التنفيذية العالية الكفاءة التي نحظى بها ضمن فريق عملنا». وفي إطار دوره الجديد سيكون الكابتن صلاح مسؤولاً عن أمن الطيران وأمن الشركة، إلى جانب مواصلة إشرافه على برنامج الطيارين المتدربين في الاتحاد للطيران».
وأضاف جاميل: «منذ توليه منصب نائب الرئيس لشؤون الأمن وتطوير الطيارين الإماراتيين في العام 2010، عُرف الكابتن صلاح بكفاءته العالية في التخطيط الإستراتيجي وعمق التفكير. لقد لعب دورًا حيويًا في نجاح وفاعلية أنظمة أمن الطيران في الشركة كما أسهم في دفع عجلة التحوّل الإستراتيجي في برنامج الاتحاد للطيران للطيارين المتدربين، حيث كان حريصًا على ضمان تزويد الطيارين الإماراتيين بالكفاءة العالية والخبرة الواسعة التي تؤهلهم للحصول على وظائف مجزية في الاتحاد للطيران».
وتجدر الإشارة إلى أن الكابتن صلاح يحظى بخبرة تبلغ 36 عامًا في مجال الطيران، من بينها 22 عامًا خدمها في القوات الجوية والدفاع الجوي في دولة الإمارات العربية المتحدة والذي تقاعد منه برتبة عقيد، فضلًا عن توليه منصب نائب الرئيس التنفيذي لطيران الرئاسة لمدة 10 سنوات.
وقبل انضمامه للعمل لدى الاتحاد للطيران عام 2013، عمل غدير طيارًا مقاتلاً وقائدًا في القوات الجوية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ولديه خبرة واسعة داخل دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها. كما شغل منصب قائد مركز الحرب الجوية في القوات الجوية في دولة الإمارات العربية المتحدة AFAD، فضلاً عن كونه عضو دراسات كلية الدفاع الملكية في لندن المملكة المتحدة. وفي إطار دوره الجديد سيرفع غدير تقاريره إلى الكابتن صلاح. وقال جاميل: «يحمل غدير معرفة عميقة بالقضايا الأمنية في المنطقة، وقد أظهر التزامًا وتفانيًا يرقى لأعلى المستويات الأمنية فيما يخص موظفي وضيوف وأصول الشركة. كلي ثقة من أنه سيواصل قيادته للجهود الرامية إلى تعزيز ودعم الحلول الأمنية المؤسسية ذات الصلة في الاتحاد للطيران».
وينضم سلطان محمد المحمود إلى الاتحاد للطيران من شركة التطوير والاستثمار السياحي، حيث تولّى عددًا من المناصب الإدارية العليا مما مكّنه من العمل مع العديد من الجهات المعنية في قطاع تطوير السياحة في أبوظبي. وسيُسهم سلطان بما اكتسبه من معارف وخبرة واسعة على مدار 14 عامًا سبقت في تطوير وتنفيذ خطط إستراتيجية قصيرة ومتوسطة وطويلة المدى. وأكد جاميل: «سيكون للخبرة الواسعة التي يحظى بها سلطان إلى جانب مشاركاته الفعالة ضمن لجان مجلس الإدارة، رصيد قيِّم لفريق الإستراتيجية في الشركة، في الوقت الذي نواصل تركيزنا على تحسين الحوكمة الداخلية وأُطُر استراتيجية الشركة».

.. وتعزز معرفة وكلائها بخيارات الأسعار الجديدة
دبي (الاتحاد)

بدأت الاتحاد للطيران في استخدام الحل التسويقي «المحتوى الغني ووسم العلامة التجارية» الخاص بشركة «ترافلبورت»، الرائدة في مجال السفر والذي يقدم خدمات التوزيع والتقنية والدفع وحلول قطاع السفر والسياحة العالمية، والذي تبلغ قيمته 8 تريليونات دولار. ويقدم هذا الحل لوكلاء السفر الوضوح وأفضل أداء والتنوع الذي يناسب المسافرين، لأنه يتيح لهم عمليات البحث والبيع والحجز بنظام «سمارت بوينت» بشكل كامل.
وبتزايد التنافس بين شركات الطيران لتعزيز العائدات بشكل فعال من خلال التنوّع والحلول التي تتبناها، مثل خيارات الأسعار، إلا أنهم يواجهون تحديًا لدى بيع منتجاتهم بشكل غير مباشر، ويتمثل هذا التحدي في ضمان إطلاع وكيل السفر والمسافرين في منتهى الدقة والشفافية على العروض الآخذة في التنوّع.
ويوفر حل «ترافلبورت» وضع خيارات الأسعار على شاشات وكالات السفر من دون توقف مع إمكانية تغيير شركة الاتحاد للطيران للأوصاف والصور. وتقديم كل عرض سعر بالمعلومات الواضحة على الخدمات المقدمة مقابل المستبعدة أو المستحقة، مع شاشة عرض مصفوفة تسهل قراءتها لتلخيص تلك المعلومات.
وقال بيتر بومجارتنر، رئيس الشؤون التجارية في الاتحاد للطيران، إننا «نلتزم التزامًا كاملًا بدعم وكلاء السفر في ترويج منتجاتنا، وبالتعاون مع ترافلبورت، نسعد بتعريف وكلاء السفر وعملائنا بمنتجاتنا بشفافية وبما يتفق مع قيمنا التي ندعمها. المهم بالنسبة لشركة الاتحاد للطيران هو أن توفر لعملائها وشركائها التجاريين أفضل الاختيارات والمنتجات الجديدة التي تميّزها عن منافسيها».
وعلق ويل أوين هيوز، المدير الأول لمجموعة خدمات الخطوط الجوية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في ترافلبورت قائلًا «نحن مهتمون بدور التكنولوجيا في دعم أهداف عمل شركة الاتحاد للطيران تجاه وكلاء السفر والمسافرين. ويهدف المحتوى الغني ووسم العلامة التجارية إلى تلبية احتياجات أصحاب المصلحة في قطاع السفر، وحاجة العملاء لعقد مقارنات، فضلاً عن الشفافية».