منوعات

دموع فيل صغير يحاول يائساً إيقاظ أمه الميتة

وقف فيل صغير يذرف الدموع بعد أن حاول، دون جدوى، إيقاظ أمه التي ماتت متسممة في إحدى المحميات في غابة جونونج رارا، في مقاطعة ساباه الماليزية.

وبحسب صحيفة "سبق" السعودية، فقد وقف الفيل الصغير ـ ذو الـ 3 أشهر ـ والذي لا يزال يرضع من ثدي أمه، يائساً إيقاظ والدته عن طريق هزها برفق، ومحاولة فتح عينيها بالقوة مستخدماً خرطومه. وفي النهاية، وقف بجوارها وعيناه تملؤهما الدموع.

وقد أصيب فريق الإنقاذ التابع للمحمية بالذهول وتأثر بقوة واغرورقت أعينهم بالدموع حينما شاهدوا الموقف.

ويقول ويل ترافيرز، أحد الخبراء في المحمية: "كان موقفاً مؤثراً، خاصة أننا جميعاً نعلم أن هذا الفيل الصغير لا يزال رضيعاً، فالفيلة تظل ترضع من أثداء أمهاتها حتى عمر 3 أشهر ونصف أو 4 أشهر، كما أن الفيلة تتميز بروابطها العائلية القوية، وأعتقد أنه سيظل حزيناً لفترة، فنحن نعاني حالياً من أجل إطعامه، فهو يرفض أي طعام حزناً على فراق أمه، وقد يظل في فترة الحداد تلك لمدة ليست بالقصيرة".

وكانت جامعة أكسفورد قد كشفت في دراسة أن الفيلة لها طقوسٌ خاصّة في الحداد على موتاها، عن طريق تقبليها وهز أجسادها أكثر من مرة، والدوران حول الجثمان جيئة وذهاباً، وأخيراً ذرف الدموع حزناً على فقيدها، وقد تمتنع بعدها عن الطعام لأكثر من يومٍ.