عربي ودولي

اليابان تزيد ميزانيتها العسكرية للمرة الأولى منذ 11 عاماً

طوكيو (أ ف ب) - وافقت الحكومة اليابانية أمس الأول على ميزانية عسكرية بقيمة 52 مليار دولار للسنة المالية 2013 - 2014، مع زيادتها للمرة الأولى منذ 11 عاماً، فيما تواجه طوكيو خلافاً حدودياً خطيراً مع الصين. وتزيد ميزانية الدفاع بـ (441 مليون دولار)، أي بنسبة 0,8%، كما قال مسؤولون في وزارة الدفاع. وتعتزم الوزارة أيضا زيادة الطواقم العسكرية بـ287 وحدة، وهي أعلى زيادة في السنوات العشرين الأخيرة.
وأوضحت الوزارة أن هذه القوات الإضافية ستكون مخصصة ل»تحسين تجهيز الوحدات المكلفة الاستخبارات والمراقبة والأمن في المنطقة الجنوبية الغربية»، وهي منطقة عسكرية تشمل جزر سنكاكو المتنازع عليها مع الصين. وجاء في الوثيقة الرسمية لتقديم الخطة الدفاعية «علينا إيلاء انتباه كبير لأنشطة الصين التي تكثفت مؤخراً في البحر وكذلك في الأجواء المحيطة باليابان بما في ذلك عمليات التوغل في مياهنا الإقليمية ومجالنا الجوي». وترسل بكين بشكل منتظم سفنا ومؤخرا طائرات حول أرخبيل سنكاكو الذي تسميه الصين دياويو، منذ أن أممت طوكيو في سبتمبر ثلاثاً من الجزر الخمس في بحر شرق الصين بعد شرائها من مالكها الخاص الياباني.