الرياضي

الإمارات بقيادة خليفة تواصل ريادتها في تبـني المبادرات الخيرية

 ماراثون الخير جمع أكثر من 60 ألف شخص في النسخة الماضية بالقاهرة (الاتحاد)

ماراثون الخير جمع أكثر من 60 ألف شخص في النسخة الماضية بالقاهرة (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

أكد سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، أن الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» تواصل ريادتها في تبنّي أهم المبادرات الخيرية الداعمة لمناصرة الآخرين ومساعدة المتضررين في مختلف دول العالم.
وأشار سموه إلى أن الإمارات دأبت منذ تأسيسها على مد يد العون وتقديم المساعدة والخير والنماء إلى كافة الشعوب التي تتعرض للأزمات في مختلف القضايا، مشيداً سموه بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ودعمه اللامحدود لمواقف ومبادرات الإمارات الإنسانية. وأكد سموه أن تنظيم ماراثون زايد الخيري في القاهرة للعام الثاني على التوالي يعزز قوافل الخير والعطاء الإماراتية لمختلف شعوب العالم، منوهاً سموه إلى أن الحدث الذي يهدف لدعم مرضى الكبد الوبائي في جمهورية مصر العربية يؤكد مجدداً أن الإمارات تقف وراء كل فكرة ومبادرة تسهم في مناصرة الجهود الإنسانية وإعلاء الشأن الخيري بين دول العالم. وأضاف سموه أن النسخة الثانية التي ستقام في القاهرة ستضاف إلى سلسلة عطاءات الماراثون ورسالته الجوهرية الداعمة للتفاعل الرياضي، إلى جانب حرصه على استثمار الرياضة للمنفعة الخيرية وترسيخ مبادئ الدعم والمساندة عبر ماراثون يحمل اسم المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، «رحمه الله»، مؤسس دولة الاتحاد وباني نهضتها، وصاحب العطاء الكبير والداعم الأول لمبادرات العون في مختلف ربوع العالم.
وأوضح سموه أن مواصلة تنظيم ماراثون زايد الخيري في القاهرة بعد نيويورك وأبوظبي، يؤكد الاهتمام الكبير الذي توليه الإمارات قيادة وشعباً ، وتلاحمها تجاه المواقف الإنسانية وتقديم كل ما يتطلب لمساعدة المبادرات الإنسانية في المجتمعات العربية والعالم، بما يتماشى مع الرسالة والفكرة التي وضعها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، والساعية لجعل الرياضة منصة حيوية لنشر ثقافة وأفعال الخير والتواصل مع الشعوب، وتحقيق غايات السلام والتقارب، مبيناً سموه أن الماراثون نجح في أن يكون الوجه المشرق للرياضة الإماراتية في المجتمعات العالمية، وسجل نجاحات غير مسبوقة برسالته الخيرية في المجتمع الأميركي خلال تنظيمه على مدار 11 عاماً، وحمل على عاتقه نشر مكانة دولة الإمارات ومبادراتها الإنسانية. ولفت سموه إلى أن ماراثون زايد أرسى قواعد الخير ونهج العطاء للإمارات في محطاته العالمية في الحركة الرياضية الدولية، وسار بنهج العمل الخيري والإنساني الذي غرسه وأسسه المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «رحمه الله».
ودعا سموه جميع المؤسسات والقطاعات الحكومية والخاصة لدعم رسالة الماراثون ومساندة أهدافه الخيرية، متقدماً سموه بالشكر والتقدير للجهود المميزة التي تقودها اللجنة المنظمة والدائمة للماراثون برئاسة الفريق «م» محمد هلال الكعبي، وأعضائها من الكوادر الوطنية التي نجحت في كل محفل أن تضفي بصمات التنظيم المميز المعروف عند أبناء الإمارات، متمنياً سموه للحدث أن يحقق أهدافه ويواصل عطاءاته ليخفف الألم على المرضى وذويهم ويزرع الأمل والبسمة في قلوب المصابين.
من جانبه، أكد محمد هلال الكعبي أن الدعوة مفتوحة للجميع للمشاركة في سباقات النسخة الثانية لماراثون زايد الخيري في القاهرة حسب الفئات الأربع، مشدداً على أنها لا تختصر فقط على سكان المدينة التي يقام فيها الحدث وذلك على غرار المشاركة المفتوحة التي تقام في نيويورك والعاصمة أبوظبي. وقال: «استمرار عطاء الماراثون يؤكد رسالته الخيرية التي عززت ريادة الإمارات في ساحات العمل الإنساني بين الأمم، بعد تجاربه الحافلة في نيويورك وأبوظبي والقاهرة، انطلاقا من نهج المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «رحمه الله» باني نهضة الإمارات، وتماشياً مع المبادرات الإنسانية التي دأبت عليها الدولة في ظل القيادة الحكيمة، وتعزيزاً للترابط الأخوي بين الإمارات ومصر والعلاقات التاريخية والمصير المشترك الذي يجمعهما، لاسيما بعد النجاحات الكبيرة والأصداء الواسعة التي سجلتها التجربة الأولى للماراثون، والذي خصص لدعم مستشفى سرطان الأطفال 57357 وشارك فيه 60 ألفاً من عموم المجتمع المصري بمختلف الأعمار، وساهمت عائداته في تطوير وتحديث الأجهزة والبحوث الطبية ودعم مشاريع البنية التحتية للمستشفى».
ونوه على أن ريع النسخة الثانية للماراثون سيكون مخصصا لمرضى الكبد الوبائي في مصر والذين يستحقون أن يقدم لهم دعماً كبيراً ومساندة حقيقية نتيجة لنسبة المصابين والتي تفوق الـ 9 ملايين.
وأضاف الكعبي «اللجنة المنظمة رصدت جوائز مالية للفائزين الأوائل في الماراثون بقيمة (مليون جنيه مصري) إضافة إلى الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية للمراكز الأول، الثاني والثالث في الماراثون الذي حددت له مسافة 10 كلم وسيكون هناك سباق مفتوح للرجال والسيدات والشباب والفتيات تحت 18 سنة، وذوي الاحتياجات الخاصة إلى جانب فئة فوق 50 سنة رجال سيدات، مؤكداً أن التوقعات تشير إلى أن حجم المشاركة سيتضاعف وبشكل كبير عن النسخة السابقة. وختم أن اللجنة المنظمة وبالتنسيق مع الجهات المصرية أكملت كافة متطلبات النجاح والتميز للنسخة الثانية.

انطلاقاً من حرصه على توفير مقومات النجاح
10 آلاف هدية من «أبوظبي الرياضي» إلى المشاركين في القاهرة
أبوظبي (الاتحاد)

أعلن مجلس أبوظبي الرياضي، تقديم 10 الآف هدية إلى المشاركين في النسخة الثانية لماراثون زايد الخيري الذي يقام لدعم مرضى الكبد الوبائي في القاهرة الجمعة المقبل، برعاية فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، وذلك دعماً من المجلس لرسالة الماراثون وأهدافه السامية، وحرصه الكبير على تعزيز التلاحم الرياضي الإماراتي المصري.
ويقام ماراثون زايد الخيري الدولي بمحطته العربية الأولى وبنسخته الثانية في القاهرة برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتوجيهات سامية من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبإشراف اللجنة المنظمة العليا، بالتعاون مع اللجنة الأولمبية الوطنية ومجلس أبوظبي الرياضي ولجنة التنسيق للمشاريع التنموية بين الإمارات ومصر وسفارة الدولة في القاهرة ووزارتي الشباب والرياضة والصحة في مصر، وذلك في ستاد الدفاع الجوي بالتزامن مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الرابع والأربعين.
وتأتي مبادرة مجلس أبوظبي الرياضي انطلاقاً من حرصه على تقديم أوجه الدعم كافة ومقومات النجاح لرسالة الماراثون، الزاخرة بالعطاء والخير، وزرع البسمة والفرحة على محيا مرضى الكبد الوبائي وذويهم، والسعي لإحياء الأمل لمعالجة قضية إنسانية تهم الشقيقة مصر، في ظل نهج القيادة الرشيدة التي تولي كل الاهتمام والرعاية والدعم والمساندة للمتضررين والمحتاجين من أبناء الوطن العربي والعالم كافة.
وتشمل الهدايا تجهيزات رياضية للمشاركين، ستوزع بالتنسيق مع اللجنة المنظمة للماراثون ووزارة الشباب والرياضة المصرية قبل انطلاق السباقات المفتوحة للرجال والسيدات والشباب والفتيات تحت 18 سنة، وذوي الاحتياجات الخاصة، إلى جانب فئة فوق 50 سنة رجال سيدات لمسافة 10 كلم، في بادرة جديدة تؤكد دعم المجلس ودوره الساعي لتعزيز الفعاليات الرياضية الخيرية في المجتمع.
من جهته، قال سعيد المهيري رئيس قسم العلاقات العامة في مجلس أبوظبي الرياضي: «نثمن التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة التي يقام بفضلها الماراثون الخيري في القاهرة الذي يحمل اسم مؤسس وباني نهضة الإمارات المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، والذي كرس جل همه لتقديم الخير والعون للقضايا الإنسانية كافة حول العالم»، مضيفاً: «القيادة الرشيدة عززت المفهوم الخيري وأسهمت في إعلاء راية الإمارات الناصعة في مبادرات العطاء ومشاريع الخير كافة، والمساهمات الفاعلة التي تقدمها إلى الآخرين».
وأكمل: «مبادرة تقديم 10 الآف هدية للمشاركين في النسخة الثانية لماراثون زايد الخيري، جاءت بمباركة من سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي الذي يولي كل الاهتمام لجعل الرياضة وسيلة لتقديم المنفعة والخير إلى المرضى والمصابين والمتضررين في مختلف القضايا والمشاكل الأخرى، وأداة فاعلة لتحقيق السلام والتعايش، إلى جانب رسالتها التثقيفية والتوعوية».

الوفد الإماراتي إلى القاهرة اليوم
اللجنة المنظمة تكشف تفاصيل الحدث في مؤتمر صحفي غداً
أبوظبي (الاتحاد)

يغادر صباح اليوم وفد اللجنة المنظمة لماراثون زايد الخيري الدولي الذي يقام بعد غد، بالتزامن مع وفود مجلس أبوظبي الرياضي وطاقم قناة أبوظبي الرياضية والوفد الإعلامي، للتحضير والوقوف على آخر الخطوات، تمهيداً لانطلاق الماراثون الذي يذهب ريعه لمصلحة دعم مرضى الكبد الوبائي.
وأنهت اللجنة المنظمة العليا، كل الترتيبات الخاصة بالسباق بنجاح تام في ظل التنسيق والعمل المشترك مع الجهات المصرية واتحاد ألعاب القوى المصري، كما تم اعتماد الموقع النهائي للماراثون الذي سيقام لمسافة 10 كلم بمشاركة 4 فئات هي: (رجال وسيدات، شباب وفتيات، رجال وسيدات فوق الـ 50 عاماً، فئة ذوي الاحتياجات الخاصة)، على أن تنطلق من ميدان ماونتن فيو بالتجمع الخامس مروراً بشارع التسعين وصولاً للنهاية التي ستكون عند البوابة الخارجية لاستاد الدفاع الجوي، وتم اختيار خط السير بالتنسيق مع اتحاد ألعاب القوى المصري، كما تم تحديد مواقع الفعاليات المصاحبة للحدث ومواقع كبار المسؤولين والضيوف، إضافة إلى الاتفاق على الموقع المخصص لتتويج الفائزين باعتماد الملعب الرئيس في ستاد الدفاع الجوي.أضافة إلى ذلك تمت الموافقة من قبل الجهات المصرية على تخصيص طائرة هيلوكوبتر للتصوير المباشر ودعم النقل التلفزيوني المباشر الذي سيكون من قبل قناة أبوظبي الرياضية بالتنسيق مع قناة النيل المصرية عبر 25 كاميرا موزعة على جميع مسارات السباق.
في الوقت ذاته يقام غداً مؤتمر صحفي موسع في فندق انتركونتينتال سيتي ستار في تمام الساعة 11 صباحاً بتوقيت القاهرة، بحضور معالي الدكتور سلطان الجابر وزير الدولة، والمهندس خالد عبد العزيز وزير الرياضة والشباب المصرية ومحمد بن نخيرة الظاهرaي سفير الإمارات لدى مصر والفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي رئيس اللجنة المنظمة العليا، وأمل بوشلاخ رئيسة لجنة النسخة الثانية لماراثون زايد الخيري في مصر، بجانب العديد من الوزراء وكبار المسؤولين والقيادات الرياضية والشبابية من الإمارات ومصر.

دعوة لأهل الخير
تدعو اللجنة المنظمة العليا أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء والمؤسسات الحكومية والخاصة للتبرع ومساعدة الفئة المحتاجة مباشرة في الحساب الخاص وهو كالتالي:
اسم البنك: National Bank of Abu Dhabi
اسم الحساب:UAE Zayed Marathon for Ministry of Health(Hepatitis Disease) in Cairo
رقم الحساب: (6205584859)
AE360350000006205584859: IBAN



أكدت أن الماراثون أرسى قواعد الخير والعطاء
بوشلاخ: الدعم الإماراتي للمبادرات الإنسانية نهج راسخ
أبوظبي (الاتحاد)

ثمنت أمل بوشلاخ، التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، واهتمامه الكبير بالمبادرات الإنسانية، وحرصه على تواصل نهج ماراثون زايد الخيري في القاهرة للعام الثاني على التوالي، ليشمل فئة أخرى، وهم المصابون بمرض الكبد الوبائي، مؤكدة أن هذا الدعم والتوجه يؤكد تلاحم قيادة الإمارات مع مبادرات العطاء لدعم الفئات المتضررة والمحتاجين من مختلف أبناء الوطن العربي والعالم.
وتقدمت بوشلاخ بأسمى أيات الشكر والعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، رئيس الهلال الأحمر، وتوجيهاته السامية ودعمه وتبرعه للنسخة المقبلة بقيمة مليوني درهم، كما تقدمت بالشكر والتقدير إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، على دعم سموه المتواصل لمسيرة الماراثون وتوجيهاته التي أكدت ضرورة أن يقف الجميع ويساند الأهداف الخيرية لرسالة الماراثون وتبرعه بمليون درهم.
وأكدت أن هذا الأمر يدل على دعم القيادة الرشيدة لمبادرات الخير والإنسانية، متقدمة بالشكر للجهات الداعمة كافة للماراثون، وفي مقدمتها مجلس أبوظبي الرياضي وأبوظبي للإعلام والجهات الداعمة والراعية من أجل تقديم نسخة متميزة على صعيد المستويات كافة.
وأشادت بوشلاخ باسمها واسم اللجنة العليا المنظمة بالدور الكبير الذي تلعبه لجنة التنسيق للمشاريع التنموية بين الإمارات ومصر، برئاسة معالي الدكتور سلطان الجابر وزير دولة، إلى جانب ما تقدمه سفارة الإمارات في القاهرة بقيادة السفير محمد بن نخيرة الظاهري، متقدمة بالشكر والتقدير للجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة الشباب والرياضة في مصر، لافتة إلى أن هناك تعاوناً جديداً مع وزارة الصحة لتزويدنا بآخر الإحصائيات والأرقام التي تخص المصابين بأمراض الكبد الوبائي.
وأضافت: «الدعم والاهتمام اللذان توليهما القيادة الرشيدة لقافلة الخير والمبادرات الإنسانية، ما هو إلا نهج ومبادئ راسخة سارت عليها الإمارات منذ التأسيس وحتى اليوم لتساند قضايا المحتاجين وهمومهم، وتوفر لهم أبسط مقومات العيش بسلام، وتجدد تنظيم ماراثون زايد الخيري الدولي في القاهرة للمرة الثانية على التوالي يعد استكمالاً للرسالة والفكرة التي انطلق منها الحدث، لجعل الرياضة منصة حيوية لنشر الثقافات وأفعال الخير والتواصل مع الشعوب، وتحقيق غايات السلام والتقارب».
وتابعت: «ماراثون زايد بتجربته الأولى حقق نجاحات غير مسبوقة على صعيد المشاركة الكبيرة لأبناء وبنات مصر، وحجم التبرعات القيمة التي جناها لمصلحة مرضى سرطان الأطفال في مصر، الأمر الذي يؤكد الغايات النبيلة والسامية للحدث، لخدمة كل المستهدفين الذين يعانون أمراضاً مختلفة».
وأشارت إلى أن الماراثون أرسى قواعد الخير ونهج العطاء للإمارات في محطاته العالمية في الحركة الرياضية، انطلاقاً من العمل الخيري والإنساني الذي غرسه وأسسه فقيد الوطن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.