الاقتصادي

المنصوري يترأس اجتماعاً عربياً في مؤتمر منظمة التجارة العالمية

نيروبي (وام)

ترأس معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد اجتماعاً وزارياً للدول العربية الأعضاء في منظمة التجارة العالمية في العاصمة الكينية نيروبي أمس، لتنسيق مواقفها إزاء القضايا المهمة المطروحة قبيل افتتاح المؤتمر الوزاري العاشر للمنظمة الذي يعقد بحضور 162 دولة حول العالم على مدى أربعة أيام.
كما شارك الوزير المنصوري في اجتماع تنسيقي لوزراء تجارة دول مجلس التعاون الخليجي عقدوه قبيل افتتاح الجلسة الافتتاحية الرسمية للمؤتمر الوزاري العاشر لمنظمة التجارة العالمية، بحضور فخامة أوهورو كينياتا رئيس جمهورية كينيا.
ووافقت المجموعة الوزارية العربية خلال اجتماعها على تأسيس فريق دعم فني عربي عبر برنامج المساعدات من أجل التجارة، الذي يرعاه البنك الإسلامي للتنمية.
ويهدف إنشاء فريق الدعم إلى تعزيز قدرات البعثات العربية والمفاوضين العرب في جنيف في المواضيع التفاوضية الفنية المختلفة التي تندرج تحت إطار المفاوضات التجارية المتعددة الأطراف وما يتصل بها.
ووافقت المجموعة العربية على إصدار بيان يرفع إلى المؤتمر الوزاري العاشر للمنظمة بتجديد الطلب الرسمي باعتماد اللغة العربية كلغة رسمية في أعمال منظمة التجارة العالمية.
كما تمت الموافقة على استكمال الأعمال الإجرائية في جنيف كمتابعة تقديم الطلب الرسمي المتعلق باعتماد اللغة العربية. ورحبت المجموعة الوزارية العربية بقبول مشاركة دولة فلسطين كعضو مراقب في أعمال المؤتمر الوزاري العاشر لمنظمة التجارة العالمية.
وشددت على أهمية أن تتضمن خطب الدول العربية خلال الاجتماع الوزاري للمنظمة التأكيد على ضرورة انضمام فلسطين كعضو مراقب في أعمال المنظمة ومجالسها وهيئاتها كافة.
وأوصت المجموعة بأهمية إظهار موقفها تجاه مراجعة الدليل المتعلق بعضوية المنظمات الحكومية بصفة مراقب في أعمال منظمة التجارة العالمية من دون أي تمييز.
وكانت المجموعة العربية قد عقدت اجتماعاً وزارياً في المملكة العربية السعودية في 14 أكتوبر الماضي للتحضير لأعمال المؤتمر الوزاري العاشر لمنظمة التجارة العالية بهدف تدارس المواضيع المطروحة على أجندة عمل مؤتمر نيروبي.