الرياضي

اتحاد الفروسية يعتمد الأنظمة الجديدة للقدرة والإشراف التنظيمي

سباقات القدرة تشهد آليات جديدة في الموسم المقبل (من المصدر)

سباقات القدرة تشهد آليات جديدة في الموسم المقبل (من المصدر)

أبوظبي (وام)

اعتمد مجلس إدارة اتحاد الفروسية البرامج الفنية الخاصة بالإشراف على سباقات القدرة والتحمل اعتبارا من العام المقبل، بالإضافة إلى اعتماد تعيين رؤساء لجان الحكام والبيطريين والمشرفين كما اعتمد المجلس تعيين مراقب عام لإدارة توقيت النتائج.
جاء ذلك خلال اجتماع مجلس إدارة اتحاد الفروسية في فندق جميرا أبراج الاتحاد في أبوظبي برئاسة الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان رئيس مجلس إدارة الاتحاد، بحضور المستشار محمد الكمالي نائب الرئيس رئيس المكتب التنفيذي، وطالب بن ظاهر المهيري الأمين العام رئيس لجنة سباقات القدرة والتحمل، والدكتور غانم الهاجري عضو المجلس، وسلطان المرزوقي الأمين العام المساعد رئيس لجنة التطوير والمتابعة، وعدنان سلطان النعيمي عضو المجلس، والدكتور أحمد سيف الشامسي عضو المجلس رئيس لجنة مسابقات قفز الحواجز والترويض، والمهندسة حواء البستكي عضوة المجلس رئيس اللجنة الفنية، وفيصل العلي عضو المكتب المدير التنفيذي للاتحاد الفروسية.
وصادق المجلس على محضر الاجتماع الأول الذي عقد بمقر اتحاد الفروسية 4 نوفمبر الماضي.. وباشر المجلس عرض ملامح السياسة العامة للاتحاد لسرعة الإنجاز في تنفيذ كافة السياسات وفقا للوائح المقررة.
واطلع المجلس على التقارير الإدارية المعدة من قبل اللجان المشكلة للاتحاد وعلى رأسها لجنة سباقات القدرة والتحمل والتي عقدت اجتماعها الأول بحضور مدراء قرى القدرة وممثلين للأندية المختلفة والحكام الدوليين العاملين في سباقات القدرة، بالإضافة إلى ممثلين لأصحاب الإسطبلات الخاصة، حيث أكد رئيس اللجنة عملهم المستمر في الإعداد لكافة البرامج واللوائح الخاصة بالانتقال إلى الإشراف على كافة السباقات بدءا من الموسم المقبل.
واعتمد المجلس الأنظمة الجديدة في سباقات القدرة والإشراف التنظيمي على الممارسة الرياضية وفق الأحكام المتوافقة مع الأنظمة الدولية، كما اطلع المجلس على تقرير رئيس لجنة سباقات القدرة والتحمل في الاتحاد الدولي للفروسية الذي أشاد فيه بجهود الإمارات المتمثلة في اتحاد الفروسية وكافة المنظمين وذلك لمستوى التنظيم الرائع للسباقات وفق أفضل المعايير المحددة في اللوائح والقوانين الجديدة للرياضة، متطلعا إلى دور الاتحاد في الإشراف الكامل على المسابقات كافة لضمان الحيادية والشفافية التي تؤكد تميز الإمارات في هذا المجال وتشكل جزءا أصيلا من تراثها وهويتها.
وأكد الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان أن الاتحاد سيعمل بدعم وتوجيهات القيادة الرشيدة لتطوير الفروسية والخيل والفرسان والارتقاء بالرياضة إلى آفاق أرحب والوصول بها إلى مستويات عالية تكريسا لدورها الريادي.
كما أكد حرص الاتحاد على نشر رياضة الفروسية وتشجيع النشء على ممارسة الألعاب التراثية والانخراط في صفوفها لتكوين جيل من الشباب قادر على تكملة مشوار الإنجازات السابقة.
وأشاد بالجهود الكبيرة التي قام بها الأعضاء في مجلس الإدارة، معربا عن سعادته بتقارير الاتحاد الدولي للفروسية بشأن سباقات القدرة في الدولة والتي تعتبر بداية موفقة تؤكد صواب السياسة التي تبناها الاتحاد ببناء قاعدة عريضة لرياضة القدرة.
وقال الشيخ شخبوط إن اللجان التي تم تكوينها خلال الاجتماعات السابقة «ستقوم بعملها بأسرع وقت والسير بخطى ثابتة للمستقبل المشرق وستظهر نتائجها بإذن الله خلال الموسم المقبل».
من جانبه أكد المستشار محمد الكمالي أن السباقات التي أقيمت حتى الآن في الدولة تعكس التميز في تطبيق اللوائح والأنظمة المعتمدة في هذا المجال، وقال: أبرز ما تم مناقشته فيما يتعلق بسباقات القدرة أن اتحاد الفروسية سيقوم بدءا من 2016 بتعيين رئيس للجنة الحكام واللجنة البيطرية بالإضافة إلى رئيس للمشرفين ومراقب عام في إدارة توقيت نتائج السباق مع انطلاقة أول سباق محلي للعام المقبل وذلك كخطوة أولى من اتحاد الفروسية لكي يقوم بصلاحياته كجهة حيادية.
وأضاف: «تعيين الحكام واللجان البيطرية سيكون بصورة كاملة من اتحاد الفروسية في الموسم القادم»، موضحا أن الاجتماع أكد على القرارات السابقة وناقش تقارير اللجان المختلفة وعلى رأسها لجنة سباقات القدرة والتحمل والتي عقدت اجتماعها الأول بحضور مدراء قرى القدرة وممثلين للأندية المختلفة والحكام الدوليين العاملين في سباقات القدرة بالإضافة إلى ممثلين لأصحاب الإسطبلات الخاصة، وقال: «الاجتماع ناقش أيضا عددا من المواضيع الإدارية والتنظيمية سيتم الإعلان عن تفاصيلها لاحقا».
وأكد أن اتحاد الفروسية هو الجهة الحصرية في التواصل مع كافة الاتحادات والمنظمات الدولية ذات الاختصاص، فضلا عن أن الاتحاد يطلع على كل ما يحدث عقب كافة السباقات، ومن ثم تقوم اللجان المختصة برفع تقاريرها للمكتب التنفيذي للبت فيها مباشرة، معلنا عن أنظمة جديدة في سباقات القدرة تؤكد تميز الدولة في هذا المجال، موضحا أن هذه الأنظمة سيتم كشفها قريبا.
وقال الكمالي إن اتحاد الفروسية يمثل كل من له علاقة برياضة الفروسية في الإمارات من فرسان ومدربين وملاك وغيرهم باعتبار المنظومة فريق عمل واحدا يحمل لواء واسم الدولة، وأضاف: «الندوات التنويرية التي عقدت مؤخرا هي برنامج متفق عليه بين الاتحاد والاتحاد الدولي للفروسية على ضوء ما ورد للاتحاد الدولي بأن اتحاد الإمارات غير ملتزم باللوائح».
كما استمع الحضور خلال الاجتماع لتقرير من لجنة التطوير والمتابعة ولجنة قفز الحواجز والترويض والتي استطاعت أن تعقد عدة اجتماعات، ناقشت العديد من القضايا.

استحداث 4 لجان
أبوظبي (الاتحاد)

استحدث اتحاد الفروسية 4 لجان رئيسة تعمل كل منها في إطار تخصصي على أن تقوم برفع قراراتها على شكل توصيات ومقترحات للمكتب التنفيذي للنظر فيها وإصدار القرارات المتعلقة بها وفق لوائح معتمدة تحدد علاقتها بكل جهاز في الاتحاد وتنظم مهامها واختصاصاتها وطريقة عملها وتبعيتها وهي .. لجنة سباقات القدرة والتحمل برئاسة طالب بن ظاهر المهيري والدكتور أحمد سيف الشامسي لرئاسة لجنة مسابقات قفز الحواجز والترويض والمهندسة حواء البستكي لرئاسة اللجنة الفنية وسلطان المرزوقي لرئاسة لجنة التطوير والمتابعة.