الإمارات

أول زراعة دعامة لمصابي المياه الزرقاء بمستشفى القاسمي في الشارقة

أحمد مرسي (الشارقة)

يجري فريق طبي بوزارة الصحة ووقاية المجتمع، ومستشفى القاسمي بالشارقة، بالتنسيق مع طبيب أميركي زائر، أول عملية لزراعة دعامية لمصابي المياه الزرقاء، تعتبر الأولى من نوعها في الشرق الأوسط.
وأكدت الدكتورة فاطمة إبراهيم الأميري رئيسة قسم العيون مستشفى القاسمي، أن هذه العملية تعتبر الأكثر تطوراً في العلاجات الخاصة بالمرضى المصابون بالمياه الزرقاء، ويعانون الضغط غير المستقر للعين، وستصلح للعديد من المرضى خلال الفترة المقبلة، وهي من إحدى العلاجات المتطورة جداً والأكثر نجاعة حديثاً، وأن التكلفة العلاجية للدعامة تصل لستة آلاف درهم.
وأشارت إلى أن المستشفى، ينظم حالياً المؤتمر العالمي الثالث للعيون، في فندق الميريديان بدبي، وسيستمر لثلاثة أيام، وذلك بالتنسيق مع الجمعية الهندية للعيون بدلهي، حيث يشارك فيه نحو 600 متخصص، منهم 120 يمثلون الجمعية الهندية، وأطباء من دول الخليج والدول العربية والأوربية. وقالت الأميري، إن المؤتمر يناقش عدداً من الموضوعات الحيوية الخاصة بأمراض الشبكية وعلاجاها والمياه البيضاء والزرقاء والتهاب القزحية وأمراض العيون للأطفال من خلال 133 محاضراً يقدمون أوراق عمل في المؤتمر. ونوهت إلى أنه سيتم مشاركة الأطباء المقيمين من دول الخليج في جائزة حول أفضل مشاركة لهم في المؤتمر وتقديم علاجاتهم، ليتم تسفير الفائز منهم للجمعية الهندية للعيون والتدريب على طرق علاجية جديدة، حيث تقدم نحو 10 أطباء للمشاركة في الجائزة.
ونوهت إلى أنه المؤتمر سيعرض الكثير من حالات الصعبة وغير الاعتيادية لأمراض الشبكية وأمراض العيون بصورة عامة، وآخر ما وصل إليه العلم في الطرق العلاجية الحديثة، ليتم مناقشتها من الحضور والتباحث فيها.