الإمارات

حضور جماهيري كبير في ختام مزاينة بينونة للإبل الإماراتية

 توفير جميع المستلزمات الخدمية للمشاركين وإبلهم   (من المصدر)

توفير جميع المستلزمات الخدمية للمشاركين وإبلهم (من المصدر)

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية)

اختتمت مساء أمس فعاليات مهرجان مزاينة بينونة للإبل المخصصة لملاك الإبل الإماراتية والمقامة ضمن فعاليات مهرجان مزاينة الظفرة للإبل تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بتنظيم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، على أرض مدينة زايد في المنطقة الغربية على أن تستأنف منافسات مزاينة الظفرة للإبل للمشاركين من كافة دول مجلس التعاون الخليجي وباقي الدول العربية يوم 19 ديسمبر الجاري.وحرصت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان على تقديم كافة أنواع الدعم للمشاركين والزوار على حد سواء، حيث قامت بتوفير جميع المستلزمات الخدمية للمشاركين وإبلهم، وتقديم كل ما يلزم بغرض تحقيق فرص متساوية في الفوز للجميع، واختيار المحكمين من ذوي الخبرة والنزاهة المعروفين.
وأشاد المشاركون في مزاينة بينونة للإبل بالتنظيم الممتاز الذي يعكس مدى اهتمام القيادة الرشيدة بدعم التراث والحفاظ على العادات والتقاليد الأصيلة لشعب الإمارات مؤكدين أن مزاينة بينونة للإبل مؤشر مهم للمتسابقين من أجل المشاركة في مهرجان الظفرة للإبل الذي يعتبر أكبر مسابقة للإبل في الشرق الأوسط، كما انه يتيح فرصة كبيرة أمام صغار ملاك الإبل في المشاركة وتحقيق نتائج متميزة، وكذلك تصريف مزايين الإبل المملوكة لديهم قبل المهرجان الحالي.
وثمن حميد عبدالله المهيري المشارك بـ «الزود» الدور الذي يقوم عليه القائمون على إدارة المهرجان، مضيفاً أن المشاركة في «بينونة» تعتبر بحد ذاتها نجاحا، لأننا نشارك في إحياء الموروث التاريخي، وترسيخه في أذهان الأجيال المتعاقبة، معتبراً «مزاينة بينونة» بأنها (البروفة الأخيرة) قبل المسابقة الأشهر في منطقة الخليج العربي «مزاينة الظفرة للإبل» والتي تنطلق ضمن المهرجان يوم السبت المقبل.
وتوجه كردوس العامري أحد المشاركين بالشكر للقيادة الرشيدة التي حرصت على دعم كافة الفعاليات التراثية وتقديم كافة أنواع سبل راحة المواطن ورفاهيته.
وعلى صعيد المنافسات بين الإبل المشاركة أسفرت نتائج الأشواط الرئيسة المفتوحة لأبناء القبائل (اللقايا، اليذاع)، في الشوط الرئيس المفتوح لأبناء القبائل سن اللقايا فئة المحليات الأصايل في المركز الأول مذهلة لصاحبها أحمد مبارك منيف المنصوري بجائزة قدرها 50000 درهم، وفي المركز الثاني قسطرة لعلي سالم بن هياي المنصوري بجائزة قدرها 25000 درهم، وفي المركز الثالث إعمار لسليم بخيت النوه المنهالي بجائزة قدرها 10000 درهم أما في المركز الرابع سمحة لحاكم مبخوت عبدالله المنهالي بجائزة 9000 درهم وفي المركز الخامس فريدة لمطرف مسعود مهدي الأحبابي بجائزة 8000 درهم.
فيما حصدت المركز الأول في الشوط الرئيس المفتوح لأبناء القبائل سن اليذاع فئة المحليات الأصايل مياسة بن سالمين لصاحبها مبارك عبيد سعيد المنصوري بجائزة قدرها 50000 درهم، وفي المركز الثاني سرايه لمطرف مسعود مهدي الأحبابي بجائزة قدرها 25000 درهم، وفي المركز الثالث الحذرة لعلي سالم بن هياي المنصوري بجائزة قدرها 10000 درهم، أما في المركز الرابع بشاير لعلي راقع محمد الأحبابي بجائزة 9000 درهم، وفي المركز الخامس الظبي لمبارك راشد مبارك المنصوري بجائزة 8000 درهم.

تلاد محليات
وأسفرت نتائج شوط (التلاد) سن الثنايا فئة المحليات الأصايل عن فوز الحذرة لحمدان عبدالله بن عيد المنصوري بالمركز الأول بجائزة قدرها 50000 درهم، وفي المركز الثاني عوايد لحمدان مصبح عامر حويرب المنصوري بجائزة قدرها 25000 درهم، وفي المركز الثالث ندى لعلي راشد مبارك المنصوري بجائزة قدرها 10000 درهم، أما في المركز الرابع وبره لمحمد حمد سالم عنوده العامري بجائزة 9000 درهم، وفي المركز الخامس المغترة لمسعود مهدي هطيل الأحبابي بجائزة 8000 درهم.

تلاد مجاهيم
وفي شوط (التلاد) سن الثنايا فئة المجاهيم جاء في المركز الأول العاريه لزايد محمد قران المنصوري بجائزة قدرها 30000 درهم، وفي المركز الثاني الذاير لسهيل منيف مطر منيف بجائزة قدرها 20000 درهم وفي المركز الثالث الحرصه لكرامة عيد حربي المنهالي بجائزة قدرها 10000 درهم، أما في المركز الرابع الورقه لحاضر سعيد عيسى الفلاحي بجائزة 9000 درهم وفي المركز الخامس وله لمحمد سعيد عبيد المهري بجائزة 8000 درهم.
وسجل شوط (الشرايا) سن الثنايا فئة المحليات الأصايل تقدم رمز لسيف بن بريو بن سويد بالمركز الأول بجائزة قدرها 30000 درهم، وفي المركز الثاني غاره لسحيم محمد المنهالي بجائزة قدرها 20000 درهم، وفي المركز الثالث الذهب لسالم علي بن نص المنصوري بجائزة قدرها 10000 درهم، أما في المركز الرابع أدنك لخويتم عبدالله خويتم الراشدي بجائزة 9000 درهم، وفي المركز الخامس مياسه لعلي سالم بن هياي المنصوري بجائزة 8000 درهم.

شرايا مجاهيم
أما شوط (الشرايا) سن الثنايا فئة المجاهيم فجاء في المركز الأول وحيده لعلي محمد علي مساعد المنصوري بجائزة قدرها 30000 درهم، وفي المركز الثاني سليمة لسليم سالم سليم المنهالي بجائزة قدرها 20000 درهم وفي المركز الثالث جذابه لضاوي سالم مبخوت المنهالي بجائزة قدرها 10000 درهم، أما في المركز الرابع القعوده لحمد سالم حمد مسعود المري بجائزة 9000 درهم وفي المركز الخامس العاريه لساري علي محمد علي المنصوري بجائزة 8000 درهم.

جهود لجنة المهرجانات
وتعتبر مزاينة بينونة استمرارا لجهود لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية في دعم التراث والحفاظ عليه بعد أن حققت اللجنة نجاحات كبيرة من خلال الفعاليات المتنوعة التي نظمتها خلال الفترة الماضية حيث يشكل تنظيم المسابقة وفق شروط ومعايير موضوعية إضافة كبيرة، بما يؤكد أهمية ومكانة ومصداقية المسابقة التي تمتاز بكونها مفتوحة فقط لجميع ملاك الإبل من أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تهدف إلى دعمهم وتشجيعهم على مواصلة التمسك بالعادات والتقاليد الأصيلة، فضلا عن أنها تشكل فرصة مثالية للاستعداد للمشاركة في مهرجان الظفرة ومنافسة نظرائهم ملاك الإبل من دول مجلس التعاون الخليجي بشكل خاص.