عربي ودولي

«حقوق الإنسان» قلقة من تصاعد الإرهاب ضد العراقيين

بغداد (الاتحاد)- أعربت المفوضية العليا لحقوق الإنسان أمس عن قلقها من تصاعد الأعمال «الإرهابية» التي تستهدف أرواح العراقيين، وطالبت الجهات المختصة بحماية أمن الشعب العراقي، مؤشرة استهداف التركمان في المدة الأخيرة.
وقال عضو مفوضية حقوق الإنسان فاضل الغراوي في مؤتمر صحفي عقده بمبنى البرلمان العراقي أمس، إن «المفوضية العليا لحقوق الإنسان تتابع وبقلق شديد تزايد الأعمال الإرهابية التي تستهدف العراقيين في مدن العراق المختلفة، بما ينتهك حقهم في الحياة، وحقهم بالأمن والسلم الذي أكدته المواثيق الدولية التي صادق عليها العراق».
وطالب الغراوي الجهات الرسمية المختصة «اتخاذ الإجراءات المطلوبة لتوفير الأمن والحماية للعراقيين كافة»، داعيا «الجهات التحقيقية الكشف عن نتائج تحقيقاتها في هذه الحوادث وكشف مرتكبيها، وضرورة تعويض عائلات الشهداء والجرحى والمتضررين».
من جهتها ناشدت عضو المفوضية بشرى العبيدي خلال المؤتمر «الجهات الرسمية المختصة باتخاذ الإجراءات المطلوبة لتوفير الأمن والحماية للعراقيين كافة، والتركمان خاصة لاستهدافهم أكثر من مرة في الفترة الأخيرة»، داعية «الجهات التحقيقية بالكشف عن نتائج تحقيقاتها في هذه الحوادث وكشف مرتكبيها وتعويض المتضررين».