كرة قدم

الأهلي ينتظر «الأفضل» في البرمجة الجديدة للدوري

الأهلي حقق الفوز على النصر في آخر مبارياته بالدوري (الاتحاد)

الأهلي حقق الفوز على النصر في آخر مبارياته بالدوري (الاتحاد)

وليد فاروق (دبي)

يترقب الأهلي إصدار التعديلات «المنتظرة» على جدول مباريات دوري الخليج العربي خلال الفترة المقبلة، اعتباراً من الجولة الخامسة عشر ودور الـ16 لكأس رئيس الدولة، آملاً أن تراعي هذه التعديلات عدم ضغط مباريات «الفرسان»، بعدما كان الفريق ضحية خوض 8 مباريات خلال فترة 32 يوماً فقط، وهو ما كان له تأثير مباشر على إجهاد اللاعبين بشكل كبير، واهتزاز المستوى في بعض المباريات.
وكشف عبد المجيد حسين، مشرف فريق الأهلي عن ثقته في أن يحمل التعديل «المرتقب» برمجة أفضل لمباريات «الفرسان» ولكافة فرق المسابقة بصفة عامة، موضحاً أن هناك تواصلاً مباشراً بين الأهلي وبين اللجنة المشتركة المكونة من لجنة دوري المحترفين واتحاد الكرة واللجنة الفنية، لمناقشة هذه المسألة مع الأندية في ظل وجود تعديلات مقترحة على روزنامة المسابقات لإيجاد التوقيتات اللازمة لإقامة فترات تجمع المنتخب الوطني في يناير المقبل.
وقال عبدالمجيد: «في ظل هذه التعديلات المتوقعة على الروزنامة، لابد من مراعاة الابتعاد عن المباريات المضغوطة للأهلي وخوض مباراة كل 3 أو 4 أيام مثلما حدث خلال الفترة الماضية، وهو ما أثر بشكل واضح على إجهاد اللاعبين، وبالتالي فلابد أن تراعي البرمجة خوض الأهلي لمباراة واحدة كل 6 أيام على الأقل، خاصة أن شهر مارس المقبل من المقرر أن يشهد إقامة مباراتين أو ثلاث فقط للأهلي».
واعتبر عبد المجيد أن خوض الأهلي لـ 8 مباريات خلال 32 يوماً وضع ضغطاً هائلاً على الأهلي الفترة الماضية، ذلك لأنه من الطبيعي أن يلعب أي فريق 4 مباريات خلال 30 يوماً، لكن مضاعفة هذا العدد خلال نفس الفترة أمر غير طبيعي على الإطلاق.
وأضاف: «لا نريد أن نستبق الأحداث، وأتصور أن اللجنة المشكلة بين لجنة دوري المحترفين والاتحاد ولجنة المسابقات ستدرس الموضوع جيداً، خاصة وأن هناك تذمر بين الأندية التي تضم في صفوفها لاعبي المنتخب الأولمبي، وترى أن ترك لاعبيها من شأنه أن يؤثر سلبياً على مسيرتها في الدوري، وعلينا أن ننتظر البرمجة الجديدة وبعدها نقول رأينا».
من ناحية أخرى، اتسعت قائمة الإصابات في الأهلي بعد أن انضم إليها المحترف الكوري الجنوبي كيونج كوون، الذي سيغيب عن الملاعب لمدة شهر تقريباً بسبب إصابته بالتواء في مفصل الركبة اليمنى، خلال مشاركته في مباراة النصر الأخيرة بالجولة الحادية عشرة لمسابقة دوري الخليج العربي.
وكان اللاعب قد تعرض للإصابة في مباراة النصر الأخيرة التي فاز فيها الأهلي 3-1، وسقط في الهجمة التي أحرز منها نيلمار هدف النصر الوحيد، ولم يستطع إكمال المباراة.
وكشفت الفحوصات الطبية والأشعة التصويرية التي أجريت للمحترف على مدار اليومين الماضيين وبعد مباراة النصر، عن إصابته بالتواء في مفصل الركبة اليمنى، مسببة له تمدد في الرباط الجانبي للركبة من الدرجة الأولى.
ونتيجة لهذه الإصابة، من المقرر أن يغيب اللاعب عن «الفرسان» لمدة تتراوح ما بين 3 إلى 4 أسابيع، وبذلك سيغيب عن مباراة الظفرة في كأس الخليج العربي بعد غد الأربعاء، وحتى نهاية الدور الأول لدوري الخليج العربي الذي تبقى فيه للفريق مباريات أمام بني ياس والأمارات والشعب والفجيرة والوصل.
وانضم كيونج إلى القائمة التي تضم حارس المرمى أحمد محمود ديدا، المصاب بتمزق في العضلة الضامة، وسيغيب على إثرها عن الملاعب لمدة من 5 إلى 6 أسابيع، وإسماعيل الحمادي الذي سيجري عملية جراحية في باريس غداً لعلاج الكسر المضاعف في الفك، بالإضافة إلى وليد عباس، الذي كان يعاني نزلة برد وحرارة عالية قبل مباراة النصر، ومع ذلك شارك في اللقاء وأحرز هدفاً.