الرياضي

دبي تحتضن المحطة الختامية لـ «جولف السيدات»

 محمد جمعة بوعميم وإيفان خوداباخش خلال المؤتمر الصحفي (من المصدر)

محمد جمعة بوعميم وإيفان خوداباخش خلال المؤتمر الصحفي (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

أعلنت رابطة الجولة الأوروبية لجولف السيدات ومؤسسة الجولف في دبي، أن النسخة الـ «11» لبطولة أوميجا دبي ليدز ماسترز للجولف، ستقام بالفترة من 7 إلى 10 ديسمبر 2016، وتكون المحطة الختامية للجولة التي تشهد مشاركة نخبة اللاعبات العالميات.
ووقع الاختيار على دبي لاحتضان المحطة الختامية مرة جديدة، بعد النجاحات التي حصدتها النسخة العاشرة التي اختتمت مساء أمس الأول على ملعب المجلس في نادي الإمارات للجولف في دبي، وشهدت تتويج الصينية شاشان فينج باللقب للمرة الثالثة في إنجاز قياسي.
جاء الإعلان في المؤتمر الصحفي الذي عقد في نادي الإمارات للجولف، وتحدث فيه محمد جمعة بوعميم، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لمؤسسة الجولف في دبي، وإيفان خوداباخش المدير التنفيذي للجولة الأوروبية لجولف السيدات.
وتم في المؤتمر الصحفي الكشف عن إقامة 19 بطولة الموسم المقبل قابلة للزيادة مع وجود 3 أو 4 بطولات مرشحة للانضمام إلى الروزنامة، حيث ستكون الانطلاق من نيوزيلندا فبراير المقبل، على أن تمر الجولة في عدة دول منها أستراليا والصين والمغرب وتركيا واسكتلندا وإنجلترا والسويد وفرنسا والهند واليابان، ختاماً في الدولة وتحديداً دبي، فيما يشهد الموسم المقبل مناسبة خاصة للغاية تتمثل بدورة الألعاب الأولمبية في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية.
وعبر محمد جمعة بوعميم، عن فخره بالثقة التي تنالها البطولة، من الأسرة الدولية للعبة الجولف، وأوضح أن تراجع معدل أعمار ممارسي هذه الرياضة يؤكد أن المزيد من الجيل الصاعد بات ينضم لها، لتغيير الصورة النمطية أنها لعبة الرجال أو الأثرياء أو كبار السن فقط، لتصبح رياضة يمكن للجميع ممارستها.
وأوضح بوعميم، أن عقد إقامة البطولة يمتد حتى العام المقبل، وهناك نية لتجديده نظراً للدعم الذي تحظى به من الجولة الأوروبية للجولف، ودور البطولة في دعم الفتيات لممارسة الجولف والترويج للرياضة بشكل عام، بما جعلنا نشاهد لاعبة مثل المغربية مها الحديوي تحقق أفضل نتائجها العام الحالي وتقارع كبار المصنفات.
من جانبه، أكد إيفان خوداباخش، أن الجولة الأوروبية للسيدات للجولف حريصة على مد جسور التعاون مع مؤسسة الجولف في دبي، وجعل تواجدها هنا أكثر من مرة واحدة في العام، من خلال مشاريع ودورات مشتركة الهدف منها تطوير رياضة الجولف ونشرها على نطاق أوسع.
وأكد أن إقامة دورة الألعاب الأولمبية المقبلة وتواجد الجولف فيها، أمر عظيم للغاية، خصوصاً أن اللاعبين سيشاركون للدفاع عن ألوان بلادهم، وستكون المشاركة متاحة لأفضل اللاعبين من مختلف البلاد، وهو ما يعني منافسة من نوع مختلف عن البطولات التي تقام على مدار العام.
وكشف أن الجولة تشهد حالياً بثاً تلفزيونياً دولياً لـ 16 بطولة حالياً، بمجموع ساعات يصل إلى 2797 ساعة على مدار العام الحالي، بزيادة بلغت 28?، على صعيد البث المباشر، فيما يتوقع أن يصل المجموع العام المقبل 3913 ساعة.