الإمارات

سفاراتنا تواصل الاحتفال بذكرى توحيد القوات المسلحة

عواصم ـ وام: '' أقامت الملحقية العسكرية في سفارة الدولة في الرباط الليلة قبل الماضية حفل استقبال بمناسبة الذكرى الحادية والثلاثين لتوحيد القوات المسلحة· حضر الحفل السيد سالم سعيد المنصوري القائم بالأعمال بسفارة الدولة بالمغرب وعدد من سفراء الدول الشقيقة والصديقة المعتمدين بالمغرب اضافة إلى الملحقين العسكريين وعدد من الشخصيات المدنية والعسكرية وسعادة إدريس الضحاك رئيس المجلس الأعلى والجنرال أحمد بوطالب مفتش القوات الجوية الملكية·
وتلقى سعادة العميد الركن جمعة راشد سيف الظاهري الملحق العسكري لدى سفارة الدولة بالمغرب بهذه المناسبة التهاني من مختلف الضيوف الذين حضروا الحفل والذين أعربوا عن تمنياتهم بمديد العمر لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وبالتقدم والازدهار لشعب الإمارات·
وعبرت الفعاليات المغربية التي حضرت الحفل عن اعتزازها وارتياحها لمتانة وقوة العلاقات التي تجمع بين البلدين الشقيقين والتي يترجمها التطور الكبير في مجالات التعاون الثنائي كافة بفضل القيادة النيرة والمتبصرة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وأخيه جلالة الملك محمد السادس·
وأقامت الملحقية العسكرية بسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة لدى المملكة المتحدة وأيرلندا مساء أمس حفل استقبال بفندق كارلتون تاور وسط العاصمة البريطانية لندن بمناسبة الذكرى الحادية والثلاثين لتوحيد القوات المسلحة·
حضر الحفل سعادة محمد عيسى الزعابي القائم بأعمال سفارة الدولة والملحق العسكري سعادة العقيد الركن مهندس مهير علي هويشل الخاطري وأعضاء السفارة وعدد من المسؤولين البريطانيين وأعضاء السلك الدبلوماسي العربي والإسلامي والأجنبي المعتمدين لدى المملكة المتحدة· وقال سعادة محمد الزعابي إن ذكرى توحيد القوات المسلحة هو تكريس لوحدة الإرادة وقوة العزيمة وثمرة من ثمار حكمة القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''طيب الله ثراه''
وأضاف أن ما تشهده قواتنا المسلحة من تطور جاء تتويجاً لما تبذله قيادة الدولة التي وضعت تطوير الإنسان في أعلى سلم أولوياتها·وأشار إلى أن ما وصلت إليه البلاد اليوم من تقدم وإزدهار لم يكن إلا نتاجاً للنهج الحكيم والقيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله'' وإخوانهما أصحاب السمو حكام الإمارات والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بالقوات المسلحة·وأكد أن الإهتمام الذي يوليه سموه وإخوانه الحكام كان له الأثر الكبير فيما وصلت إليه قواتنا المسلحة من تطور فني وتقني وتدريبي·
من جانبه قال العقيد مهير الخاطري إن توحيد القوات المسلحة هو تأكيد لمتانة ورسوخ اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة وثمرة من ثمار الخير التي زرعت وكبرت لتصبح البلاد اليوم إحدى الدول التي تحتذى على مستوى العالم·
وأضاف إن القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' ما فتئت تواصل مسيرة النماء والتطوير خصوصا في مجال القوات المسلحة وما نراه اليوم من الطلبة العسكريين في مختلف مناهل العلم المتنشرة في العالم ما هو إلا تأكيد للدور الذي تنتظره البلاد من أبناء القوات المسلحة الذين ربطوا العزم على الحفاظ على منجزات الدولة الفتية·وقال إن يوم السادس من مايو من عام 1976 كان بداية لتاريخ الإرادة الصلبة والاستراتيجية التي تستشرف المستقبل التي أرساها القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه الذي تلاقت رؤاه مع إخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات لتبنى دولة الاتحاد الشامخة·
واحتفلت الملحقية العسكرية لسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في روما أمس الأول بالذكرى الحادية والثلاثين لتوحيد القوات المسلحة· حضر الحفل سعادة عبد الحميد عبد الفتاح كاظم سفير الدولة لدى روما والملحق العسكري سعادة العقيد الركن مهندس سلطان أحمد غانم السويدي· كما حضر الحفل سعادة آنديو كازولا نائب وزير الدفاع للشؤون الجوية وعدد من السفراء والممثلين العسكريين للدول المعتمدة بالجمهورية الإيطالية·