الاقتصادي

13 مليار درهم خسائر الأسهم المحلية اليوم

فاقمت الأسهم الخليجية في مستهل تعاملاتها الأسبوعية اليوم الأحد، من خسائرها، جرّاء تعرضها لموجة هبوط قاسية، قادتها البورصة القطرية، التي منيت بأكبر خسائرها اليومية، فيما تكبدت الأسهم الإماراتية نحو 13 مليار درهم، تضاف إلى خسائر الأسبوع الماضي البالغة 34,5 مليار درهم.


وتأثرت الأسواق الخليجية بالتراجعات المستمرة في أسواق النفط العالمية، فضلا عن إغلاقات حمراء قاسية للبورصات العالمية، نهاية الأسبوع الماضي، ما دفع الأسواق الخليجية إلى اقتفاء أثرها السلبي.

وانخفضت مؤشرات الأسواق الخليجية إلى أدنى مستوياتها بين عامين، كما في حال السوق السعودي الأكبر من حيث القيمة السوقية، وبين ثلاثة أعوام، كما في حال سوق دبي المالي الذي واصل تراجعه دون 3000 نقطة متجاوزًا مستوى 2900 نقطة بانخفاض نسبته 2,1%، وهي ذات النسبة التي تراجع بها سوق أبوظبي للأوراق المالية.

وتراجعت بورصة قطر بنسبة 3,7%، والسوق السعودي بنسبة 2.6%، فيما جاءت تراجعات ثلاثة بورصات خليجية أخرى دون 1%، وهي الكويت بنسبة 0.93%، ومسقط 0,66%، والبحرين 0,13%.

وتمسّك سوق العاصمة أبوظبي بمستوى 4000 نقطة، الذي سيختبره في تعاملات الغد الإثنين، بعدما تعرض لضغوط بيع من الأسهم العقارية المصرفية، التي سجلت جميعها نسب هبوط كبيرة، بأحجام تداولات منخفضة للغاية، بقيمة 125 مليون درهم من تداول 53,5 مليون سهم.

وانخفضت أسهم الدار العقارية بنسبة 2,6% إلى 2,20 درهم، ورأس الخيمة العقارية 2,1% إلى 0,46 درهم، كما تراجعت الأسهم المصرفية النشطة كافة، بقيادة بنك الخليج الأول صاحب الوزن الثقيل في المؤشر بنسبة 3% إلى 11,15 درهم، وأبوظبي الوطني 1,2% إلى 7,90 درهم، وأبوظبي الاسلامي 2.7% إلى 3,61 درهم. كما تراجع سهم اتصالات بنسبة 2,5% إلى 15,65 درهم.

وقلّص سوق دبي المالي خسائره، بدعم من استرداد سهم إعمار مستواه من جديد فوق الدراهم الخمسة، وإن تخلى المؤشر عن دعم جديد عند 2900 نقطة، جراء تراجع جماعي لجميع الأسهم القيادية.

وتراجعت تداولات السوق إلى 319 مليون درهم، من تداول 228 مليون سهم، وسجلت أسعار 28 شركة انخفاضًا، مقابل ارتفاع سهمين فقط.

وانخفضت أسهم إعمار 0,39% إلى 5,13 درهم، وأرابتك 3,6% إلى 0,945 درهم، وداماك 2,8% إلى 2,06 درهم، وأملاك 5% إلى 1,13 درهم، ودبي للاستثمار 3,1% إلى 1,86 درهم، ودبي الإسلامي 3% إلى 5,42 درهم.