الرئيسية

هزاع بن زايد يفتتح المبنى الجديد لمحطة أبوظبي للسفن السياحية

افتتح سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، اليوم، محطة أبوظبي للسفن السياحية الجديدة في ميناء زايد.




وتفقد سموه خلال الافتتاح - الذي نظمته موانئ أبوظبي المطور الرئيسي والشركة المشغلة للموانئ التجارية ومدينة خليفة الصناعية في الإمارة - مرافق المبنى الجديد والدائم للمحطة التي تعتبر أحد المعالم السياحية البارزة على مستوى منطقة دول مجلس التعاون الخليجي والمنطقة.



وأعرب معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة رئيس مجلس إدارة موانئ أبوظبي في تصريح له بهذه المناسبة عن ثقته بأن محطة السفن السياحية ستقوم بدور مهم في تنشيط الحركة السياحية وستسهم في دعم تنويع مصادر الدخل إلتزاما بالركائز الأساسية التي اعتمدتها الرؤية الاقتصادية للتنويع الاقتصادي لإمارة أبوظبي.



وقال معاليه «إنه بفضل توجيهات ودعم القيادة تمكنت موانئ أبوظبي من إنجاز هذا المشروع المتميز خلال أقل من عام واحد وتجسد مساهمة (موانئ أبوظبي) في بناء محطة أبوظبي للسفن السياحية التزامها بالعمل على تنفيذ استراتيجية التنويع الاقتصادي وذلك من خلال إنجاز خطوة عملية إضافية نحو تعزيز البنية التحتية الأساسية التي تتيح ترسيخ مكانة أبوظبي كوجهة سياحية أساسية في المنطقة».


 


وأكد معالي الجابر أن نجاح محطة أبوظبي للسفن السياحية في استقطاب الشركات العالمية لاختيار ميناء زايد مقرا لسفنها السياحية سيكون نتيجة مباشرة للتعاون وتضافر الجهود والشراكات الاستراتيجية مع الجهات ذات الصلة.


 


وتكتسب إمارة أبوظبي بحكم موقعها الجغرافي ضمن منطقة الخليج العربي ميزة مناخية تجتذب السياح من الدول الأوروبية بسبب دفئها خلال موسم الشتاء بالإضافة إلى ما توفره من وسائل الراحة والترفيه الجديدة لزائريها والتي كانت آخر إضافاتها شاطئ جزيرة صير بني ياس لتوقف السفن والذي بدأ استقبال زواره مع بداية الموسم الحالي 2015 - 2016.


 


وسيشهد ميناء زايد خلال هذا الموسم وصول خمسة أضعاف عدد الركاب القادمين على سفن سياحية مقارنة بالعدد الذي استقبله الميناء في بداية المواسم السياحية إلى الإمارة 2006-2007.


 


وتتوقع موانئ أبوظبي أن يفوق عدد الركاب عن 300 ألف سائح كما ترى أن السفن السياحية التي ستزور ميناء زايد ستصل إلى أكثر من 130 سفينة بحلول الموسم 2019-2020.


 


من جانبه قال معالي علي ماجد المنصوري رئيس مجلس إدارة مطارات أبوظبي «إن محطة السفن الجديدة تعد دليلا على التزام إمارة أبوظبي في توفير البنية التحتية وتقديم أفضل الخدمات لدعم قطاع السياحة المتنامي في العاصمة».


 


وأشار معاليه إلى أن هذا المرفق الجديد سيعزز مكانة أبوظبي كوجهة سياحية دولية مما يدعم التنوع الاقتصادي للإمارة تماشيا مع «رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 »، مهنئا فريق المشروع بأكمله والشركاء الاستراتيجيين بإنجاز هذه المحطة بنجاح.


 


وقال سعادة محمد خليفة المبارك رئيس «هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة» إن افتتاح هذه المحطة الجديدة يشكل دفعة قوية لقطاع السياحة في أبوظبي من خلال ترسيخ مكانة الإمارة على خريطة الوجهات المفضلة للسفن السياحية في العالم، مشيرا إلى أن التعاون المشترك بين الجهات المعنية في تحقيق هذا الإنجاز يعكس مدى أهمية السفن في دعم نمو قطاع السياحة في الإمارة.


 


وأضاف: «لقد أطلقنا مبادرات وبرامج تسويقية عالمية لتعزيز الوعي بالخيارات المتنوعة والمتميزة من الجولات السياحية والمرافق الترفيهية والثقافية التي توفرها أبوظبي وذلك لتحفيز الطلب على جولات السفن السياحية في منطقة الخليج العربي»، متوقعا أن تستقطب المعالم الطبيعية والسياحية والتجارب الترفيهية الاستثنائية في أبوظبي ومواقع العين الأثرية المدرجة على قائمة اليونسكو للتراث الإنساني العالمي ومتاحف المنطقة الثقافية الجاري تطويرها في السعديات المزيد من الزوار لبدء رحلاتهم البحرية من أبوظبي على متن السفن السياحية التي تتخذ من المحطة الجديدة في ميناء زايد مركزا رئيسيا لها.


 


وشاركت في حفل الافتتاح الرسمي لمحطة الركاب شركة البحر الأبيض المتوسط للرحلات البحرية والخطوط الملاحية العالمية مالكة السفينة السياحية «أم أس سي ميوزيكا» وهي الشركة الأولى على مستوى أوروبا وأميركا الجنوبية وإفريقيا ومقرها جنيف التي اختارت ميناء زايد مقرا دائما لسفينتها خلال الموسم الحالي ونقطة انطلاق لبرامجها السياحية في المنطقة.


 


ويأتي اختيار الشركة الإيطالية لميناء زايد للاستفادة من الخدمات المتميزة التي توفرها موانئ أبوظبي والمعالم السياحية المتنوعة في إمارة أبوظبي حيث ستنطلق السفينة «أم أس سي ميوزيكا» من ميناء زايد في رحلات لعدد من موانئ المنطقة خلال الموسم الحالي 2015 - 2016.