عربي ودولي

فوز 9 سعوديات بالانتخابات البلدية

أعلنت اللجان الانتخابية السعودية، اليوم الأحد، فوز تسع نساء على الأقل في انتخابات المجالس البلدية التي أقيمت السبت، وكانت أول عملية اقتراع تشارك فيها النساء في المملكة.


وفازت سالمة بنت حزاب العتيبي بمقعد في المجلس البلدي في بلدة مدركة بمنطقة مكة المكرمة، بحسب نتائج أولية اعلنها أسامة البار رئيس اللجنة المحلية للانتخابات البلدية ونقلتها وكالة الأنباء الرسمية.
وفي الرياض، فازت كل من علياء بنت مكيمن الرويلي وهدى بنت عبد الرحمن الجريسي، وجواهر بنت عثمان الصالح، بحسب الوكالة.
كما فازت هنوف بن مفرح الحازمي في محافظة الجوف، وسناء عبد اللطيف حمام ومعصومة عبد المحسن الرضا في محافظة الأحساء ومنى سلمان العميري وفضيلة عفنان العطوي في تبوك. وبدأت نتائج عمليات التصويت بالصدور تباعا.
وتنافس 6440 مرشحا في الانتخابات، بينهم اكثر من 900 مرشحة، على ثلثي المقاعد في 284 مجلسا بلديا، في حين يتم تعيين الأعضاء الباقين. ودور هذه المجالس محدود ويرتبط بشكل عام بالاهتمام بالشوارع والساحات وشؤون بلدية أخرى.
وبلغت نسبة النساء من الناخبين اقل من عشرة بالمئة. وبحسب إحصاءات اللجان الانتخابية، بلغ عدد المسجلين للانتخاب 1,5 مليون شخص، بينهم 119 ألف امرأة فقط.
وأشارت أرقام رسمية نشرتها وكالة الأنباء السعودية، إلى أن نسبة مشاركة النساء في الانتخابات بمحافظة البهاء فاقت 80 بالمئة، مع مشاركة 946 امرأة من اصل 1146 سجلن أسماءهن.
وبلغت نسبة المشاركة بشكل عام في هذه المحافظة المعروفة بطبيعتها الجبلية، نحو 51,5 بالمئة، بحسب الوكالة السعودية.
واعربت مرشحات ومقترعات عن فخرهن بالمشاركة في الانتخابات، علما بأن التوقعات بفوز امرأة بعضوية المجالس البلدية، كانت متواضعة جدا.
وقالت سحر حسن نصيف لوكالة فرانس برس «حتى لو كانت امرأة واحدة فائزة، نحن فخورات جدا بذلك».
ولم تنجح أي مرشحة في منطقة الحدود الشمالية أو منطقة عسير الجنوبية وهما المنطقتان الآخريان اللتان أعلنت نتائج الانتخابات بهما.
وشهدت الانتخابات امس الأول إقبالاً جيداً، خاصة من النساء اللواتي حرص بعضهن على أن تتصور وهي تضع ورقة الاقتراع في الصندوق.