الإمارات

جواهر القاسمي: دور مهم للمرأة في صنع القرار

مواطنون يسجلون بياناتهم في القوائم الانتخابية (الاتحاد )

مواطنون يسجلون بياناتهم في القوائم الانتخابية (الاتحاد )

الشارقة (الاتحاد)

أكدت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، أن دور المرأة لا يقل أهمية ومكانة عن دور الرجل في العملية الانتخابية، فالجميع متساوون في واجبهم تجاه إنجاح أعمال اللجنة الانتخابية، كما أنهم متساوون في الحقوق، ومن واجب الأعضاء الذين سيمكنهم أفراد مجتمعهم من الوصول إلى مقاعد المجلس الاستشاري، أن يبحثوا عن إجابة واقعية لسؤال حول ما إذا كانت الخدمات التي تقدم للمواطن على المستوى المطلوب، أم هي دون المستوى الذي نطمح إليه، كي نبحث فيما بعد عن الأسباب، ونعمل على التحسين والتطوير.
وأشارت سموها إلى أن أعضاء المجلس الاستشاري، مشاركون مهمون في رسم سياسات الإمارة، ويسبق ذلك إدراكهم للمفهوم السليم للمواطنة، ومن ثم تطبيقه عبر موقعهم في المجلس بحمل الأمانة حين يعبرون عن آرائهم المبنية على الوقائع والحقائق، وحين يحترمون الآراء ا?خرى عندما تطرح للتداول والنقاش.
وأوضحت سموها أن المبادرات البرلمانية في إمارة الشارقة ليست وليدة اللحظة، بل بدأت في وقت مبكر كآلية من آليات تنشئة الأطفال والشباب على الحياة البرلمانية عبر مجلسي شورى الأطفال، وشورى الشباب، فبناء المستقبل كان يتشكل منذ ذلك الوقت عندما أخذت رعاية الأطفال هذا المنحى الأهم في بناء إنسان المستقبل.
وأضافت: عندما نوجه أنظارنا إلى المرأة، فإنني آمل أن تتقدم بخطوات واثقة واستعداد ممنهج إلى الترشح لعضوية المجلس، وألا تكتفي بدور اختيار المرشحين، فصوت المرأة ضروري، وله أهميته في المجلس، على أن يتنوع بتنوع الخدمات والفئات المجتمعية المستفيدة منها، ولا يتوقف دورها عند احتياجات محددة، كاحتياجات الكيان الأسري في المجتمع على الرغم من أهميته القصوى.
وقالت سموها: «نتابع بكل فخر واعتزاز مسار انتخابات المجلس الاستشاري بالشارقة، ونتطلع إلى مشاركة فاعلة لمزيد من الارتقاء بمجتمعنا في مختلف ميادين التنمية عبر الأعضاء الجدد الذين سينتخبهم الشعب، وسيبدأ بهم الانعقاد التشريعي للدورة الجديدة».
ولفتت سموها إلى أنه خلال العملية الانتخابية في المجلس الوطني الاتحادي، فإن المتقدمين للترشح لعضوية المجلس لا بد وأنهم مدركون بأن مسؤوليات استثنائية تنتظرهم، وتوجب عليهم أن يكونوا أكثر قرباً من مجتمعهم، كي يتمكنوا من المعرفة الدقيقة لما يواجهه من قضايا وتحديات على جميع الأصعدة المؤثرة في استقراره، الاجتماعية والاقتصادية والأمنية والصحية والتربوية، وغيرها، ويترتب على ذلك نقل هذه الصورة القريبة بأمانة وصدق إلى المسؤولين، كي يبتوا فيها تحقيقاً لمصلحة واستقرار هذا المجتمع الطيب ووطننا المعطاء.
وتابعت: «إنكم تخططون مستقبل الشارقة أيها الإخوة والأخوات ممن حظيتم بثقة مجتمعكم، فاختاركم لتتحدثوا عنه وتنقلوا همومه وطموحاته وأحلامه إلى قيادتكم، فأنتم ومن اختاركم جميعكم تشاركون في تشكيل وبناء المستقبل عبر خوض هذه التجربة. ومع كل تقديري وشكري للأخوات اللواتي كان لهن شرف الريادة في التمثيل السياسي للمرأة في التجربة البرلمانية بدولة الإمارات، ممن شاركن في الدورات الأولى للمجلس، فإنني أدعو الله سبحانه وتعالى أن يوفق أعضاء هذه الدورة في أداء رسالتهم الوطنية، ويعينهم على حمل مسؤولياتها في إمارة الشارقة خصوصاً، وفي دولتنا عموماً».

تعزيز مشاركة المرأة
وطالبت الشيخة جواهر بنت عبدالله القاسمي، مدير مؤسسة فن، الفتيات والسيدات الإماراتيات بالتسجيل في انتخابات المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، باعتبارها فرصة لتعزيز مشاركة المرأة في صناعة القرار، وتمكينها من المساهمة في عملية التنمية الوطنية، لزيادة حضورها في مختلف قطاعات الحياة، لتكون شريكاً حقيقياً للرجل في المحافظة على ريادة إمارة الشارقة ودولة الإمارات وإنجازاتها الحضارية.
وقالت: إن المبادرات المتواصلة التي يقدمها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، لدعم المرأة وتوفير سبل العيش الكريم لها، وتشجيعها على التفاعل مع مستجدات العصر، منحتها الكثير من الثقة بنفسها، ومكنتها من استثمار مواهبها وقدراتها فيما يعود بالنفع عليها وعلى أسرتها وشعبها ووطنها، ويحقق مزيداً من الاستقرار النفسي والمادي لها.
وأكد عدد من القيادات النسائية الإماراتية في إمارة الشارقة، أهمية وضرورة التسجيل في كشوفات الهيئة الانتخابية لانتخابات المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، وقالت هنا السويدي، رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية، إن تمكين المرأة يعد أحد أبرز المعايير التي تدل على تقدم المجتمع وتطوره، وتعد دولة الإمارات من الدول المتقدمة والمتطورة في مجال تمكين المرأة، حيث تشغل الآن مناصب عليا في جميع قطاعات المجتمع.
وقالت أميرة بن كرم، رئيس مجلس إدارة مجلس سيدات أعمال الشارقة، إن توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، في تمكين المرأة من خلال مشاركتها في انتخابات المجلس الاستشاري، يحقق للمرأة الإماراتية العديد من المكاسب إثر البرامج والمشاريع الخاصة بها التي دشنتها وأصدرتها الحكومة الرشيدة بالإمارة على مدار العقود الماضية.

اهتمام بمكانة الإماراتيات
قالت عائشة سيف، أمين عام مجلس الشارقة للتعليم، إن المرأة في الشارقة محظوظة، حيث حظيت باهتمام منقطع النظير من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، وبدعم واهتمام بالغ من قرينته، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، كما أن جميع المبادرات التي أطلقها صاحب السمو حاكم الشارقة تنم عن اهتمام سموه بالمرأة وبمكانتها وبقدراتها العالية في تنفيذ كل ما يسند لها من مهمات.