الرياضي

مارادونا: أريد أن أعيش


اعترف أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييجو مارادونا بعد يومين من خروجه من المصحة النفسية التي كان يعالج فيها من تعاطي الكحوليات بأنه كان يفرط أحيانا في تناول الكحوليات وأنه ربما لم يكن في حالة جيدة مؤخرا ولكنه أكد أن حياته لم تكن في خطر أبدا خلال أزمته الصحية الأخيرة·
وقال ماراودنا في مقابلة تليفزيونية ببرنامج ''شو ماتش'' الأرجنتيني ''أريد أن أعيش''·وألقى مارادونا باللوم على الحكومة الأرجنتينية في ترديد شائعة وفاته خلال فترة مرضه الأخيرة·وأكد مارادونا أنه سيقاضى جميع الأطراف المسؤولة عن هذه الشائعة حتى لو تضمن ذلك الرئيس الأرجنتيني نيستور كيرشنر·
وقال مارادونا ''46 عاما'' الذي بدا غير متزنا وكان يتحدث بصعوبة''لا أعرف حقا لماذا يريد الجميع أن يرونني ميتا''·
وكان مارادونا قد غادر المصحة النفسية ''آفريل'' بالعاصمة بوينس آيرس الأحد الماضي بعد أسبوعين من دخوله·
وكانت هذه المصحة هي رابع مكان طبي يتلقى فيه مارادونا العلاج الذي لم ينقطع منذ دخوله المستشفى للمرة الأولى مؤخرا في 28 مارس الماضي لمعاناته من التهاب كبدي تسممي بسبب الافراط في تعاطي الكحوليات·وعانى مارادونا الذي يعد واحدا من أفضل لاعبي كرة القدم في العالم على مر العصور في وقت سابق من إدمان الكوكايين ومن السمنة·
وأكد مارادونا في مقابلته التليفزيونية أنه اهتز بقوة بسبب إقامته بمصحة ''آفريل'' وقال ''لا أنصح أي شخص بذلك·
الأمر رهيب هناك فأنت تدفع ثمن خطاياك غاليا - غاليا جدا''·
وأوضح مارادونا أنه يشرب حاليا العصائر فقط وأنه لم يتعاط الكوكايين منذ عامين ونصف العام مما جعل الجماهير تصفق له بحرارة·
وبسؤاله عما إذا كان يعتزم حاليا الاعتناء بصحته أجاب قائلا ''إن شاء الله''·
وأضاف مارادونا الذي بدت دموعه قريبة إنه يريد أن يصبح أبا جيدا أخيرا وأن يكون ''مثالا'' يحتذى بالنسبة لابنتيه·
وقال مارادونا الذي قاد منتخب بلاده لاحراز لقب بطولة كأس العالم عام 1986 '' تخيلوا شكل اللاعب الذي كنت سأصبح عليه لو لم تكن لي أي علاقة بالكوكايين''·
وتأتي أزمة مارادونا الصحية الأخيرة بعد تعرض حياته للخطر مرتين خلال عامي 2000 و2004 عندما أصيب بأزمات قلبية بسبب تعاطي المخدرات·وفي عام 2005 أجرى مارادونا عملية تدبيس معدة ليخسر نحو 50 كيلوجراما من وزنه قبل أن يعود للوزن الزائد مرة أخرى·
ولكن في المقابلة بدا مارادونا وكأنه قد خسر مجددا بعض الوزن منذ دخوله المستشفى في 28 مارس الماضي·
اعتزل مارادونا كرة القدم على المستوى الاحترافي عام 1997 بعدما كان اللاعب قد تلقى عقوبة الايقاف لمدة 15 شهرا في عام 1991 لتعاطيه المنشطات وأوقف مجددا خلال بطولة كأس العالم 1994 بالولايات المتحدة لثبوت تعاطيه منشطات محظورة مرة أخرى·