الاقتصادي

«دبي للعقارات» تطلق 3 مجمعات تجزئة جديدة في أربعة أشهر

مشروع «باي سكوير» يجمع بين السكني والتجاري والتجزئة (من المصدر)

مشروع «باي سكوير» يجمع بين السكني والتجاري والتجزئة (من المصدر)

يوسف العربي (دبي)

تعتزم دبي للعقارات إطلاق ثلاثة مجمعات تجزئة جديدة خلال الأشهرالأربعة المقبلة بمساحات إجمالية تبلغ نحو 130 ألف قدم مربعة، حسب محمد بن عيسى، المدير التنفيذي لإدارة عقارات التجزئة والعقارات التجارية في الشركة.
وقال ابن عيسى لـ «الاتحاد» إن المجمعات الجديدة ترفع إجمالي مساحات التجزئة إلى نحو 1,3 مليون قدم مربعة نهاية الربع الأول من العام المقبل وهو الأمر الذي من شأنه تعزيز التنوع بالمحفظة العقارية.
وأضاف أن مشاريع التجزئة التابعة لدبي للعقارات تتميز بمواقعها الاستراتيجية داخل مدينة دبي، كما أن معظمها يلبي احتياجات قائمة فعلاً في التجمعات السكنية التي طورتها الشركة منذ تأسيسها، موضحاً
أن المجمع الأول الذي تعتزم الشركة إطلاقه خلال المرحلة المقبلة هو «السلام كومينيتي» الذي تم تطويره على مساحة 46 ألف قدم مربعة في قلب مشروع «مدن» الذي يعد أكثر المناطق السكنية المرغوبة في دبي نظراً لتجهيزاته الفاخرة وموقعه الاستراتيجي.
ولفت إلى أن الشركة تعتزم أيضا إطلاق مجمع التجزئة «الشروق مردف» على مساحة 33 ألف قدم مربعة في مشروع الشروق الذي يحظى بنسب إشغال عالية من قبل العائلات نظراً لموقعه المتميز وسهولة الوصول إليه من شارعي الإمارات والخيل الرئيسيين، إضافة إلى قربه من محطة الراشدية للمترو ومطار دبي الدولي.
ولفت إلى أن مجمع التجزئة الثالث هو مشروع «الخيل جيت» على مساحة 52 ألف قدم مربعة والذي تم تطويره لخدمة قاطني مشروع «بوابة الخيل» السكني الواقع في منطقة القوز، والذي استقطب اهتمام الشركات والهيئات والمؤسسات الراغبة في توفير وحدات سكنية متميزة لموظفيها.
وأوضح ابن عيسى أن مشاريع ومجمعات التجزئة تتميز بأنها تلبي الطلب الموجود بالفعل داخل المشروعات السكنية التي طورتها الشركة والمأهولة بالسكان ، مشيراًإلى إن مشروع «باي سكوير» في الخليج التجاري يعد من أبرز المشروعات المتعددة وأكثرها تميزا حيث يجمع بين السكني والتجاري والتجزئة.
ولفت إلى أن المشروع الذي تم استكماله يحظى بنسب إشغال تتراوح بين 25% و50% قبل إطلاقه رسميا متوقعا التشغيل الكامل للمشروع خلال الربع الأول من العام الحالي حيث يحظى بإقبال كبير من قبل الشركات والعلامات التجارية الكبرى.
ويضم «باي سكوير» وحدات سكنية ومكاتب وفنادق ومحلات للتجزئة تتوسطه ساحة مركزية، بمثابة مركز مدينة مصغر ومتكامل جرى تخصيصه للمشاة ويقع المشروع في قلب منطقة الخليج التجاري، ويمكن الوصول إليه بسهولة من محطة مترو الخليج التجاري وشارع الشيخ زايد وشارع الخيل، كما أنه يقع على مقربة من داون تاون دبي والأبراج التنفيذية.
وأضاف ابن عيسى أن مشروع «باي سكوير» تم تطويره ليوفر 290 ألف قدم مربعة من مساحات التجزئة التي تنقسم إلى 123 منفذاً تجارياً يتم تأجيرها لخدمة المجمَّع وتضم هذه المساحة أيضاً ساحات مفتوحة وشرفات خارجية هادئة صممت خصيصاً للمطاعم.
وقال إن دبي للعقارات تتخذ من باي سكوير نموذجا تستعد لتطبيقه في عدد من المناطق التطويرية الأخرى التابعة لها بما يسهم في تحقيق رؤية دبي الرامية إلى تعزيز التنوع الاقتصادي بالإمارة ، مؤكداً
أن تطوير مجمعات تجزئة ملاصقة للتجمعات السكنية يجعلها أقرب للمستهلك سواء لمقر عمله أو سكنه ما يعدد مفهوم الراحة والسعادة التي نطمح إلى تحقيقه دائما . ولفت إلى محال التجزئة في «باي سكوير» على سبيل المثال تخدم نحو 7000 شخص بالمجمع الذي يضم أيضا نحو 550 مكتبا ونحو 123 وحدة سكنية.
وقال إن الشركة نجحت في استقطاب العديد من العلامات التجارية العالمية بالمشروع مستفيدة من ريادة دبي في قطاعات السياحة والتسوق في المنطقة مشيرا إلى أن الشركة تقدم العديد من التسهيلات للمستأجرين بما يسهم في زيادة إيراداتهم السنوية من المشروعات.

إكسبو2020
وتوقع ابن عيسى نمو قطاع التجزئة في الإمارات خلال السنوات الخمس المقبلة مستفيدا من قرب استضافة دبي للفعالية العالمية الكبرى «إكسبو 2020» مؤكدا أن لدى دبي للعقارات استراتيجية واضحة لمواكبة هذا النمو من خلال تطوير مشروعات تجزئة تلبي احتياجات الإمارة. واستبعد وجود فائض في العرض في مشروعات التجزئة التي تطورها الشركة حيث أن جميع المشروعات التي يتم إطلاقها في هذا القطاع تتم بناء على دراسات جدوى مستفيضة تدرس مستويات الطلب الحالي والمتوقع لكل مشروع كما أن معظمها مجمعات تجزئة يتم تطويرها دخل مشروعات سكنية مأهولة أي أنها تلبي طلبا موجودا بشكل مسبق.