كرة قدم

الأهلي يجتاز الهلال ويشعل صراع القمة

تيسير الجاسم يسيطر على الكرة أمام سلمان الفرج لاعب الهلال (اى بى ايه)

تيسير الجاسم يسيطر على الكرة أمام سلمان الفرج لاعب الهلال (اى بى ايه)

الرياض (د ب أ)

أشعل الأهلي سباق المنافسة على صدارة الدوري السعودي لكرة القدم، بعدما اقتنص فوزاً ثميناً 2-‏ 1 من مضيفه الهلال في قمة مباريات المرحلة الحادية عشرة للمسابقة.
ورفع الأهلي رصيده إلى 24 نقطة، لكنه ظل في المركز الثاني، متأخراً بفارق هدف واحد فقط عن الهلال المتساوي معه في الرصيد نفسه والذي احتفظ بصدارته للمسابقة.
واتسمت المباراة التي حضرها ما يقرب من 27 ألف متفرج، بالمتعة والإثارة خاصة في الشوط الثاني الذي شهد العديد من الفرص المهدرة من كلا الفريقين.
وتقدم الأهلي بهدف حمل توقيع حسين المقهوي في الدقيقة 24، ليهز شباك خالد شراحيلي حارس مرمى الهلال، الذي احتفظ بنظافة شباكه على مدار 474 دقيقة في البطولة.
وفي الشوط الثاني، أدرك الهلال التعادل في الدقيقة 46، عن طريق نجمه البرازيلي كارلوس ادواردو، قبل أن يهدر إيلتون ألميدا ركلة جزاء لأصحاب الأرض في الدقيقة 58
وإستغل الأهلي حالة الإحباط التي عانى منها لاعبو الهلال عقب إهدار ركلة جزاء، ليسجل مهند عسيري الهدف الثاني للضيوف بضربة رأس متقنة في الدقيقة 68، ليواصل هز الشباك للمباراة الثانية على التوالي.
وتعد هذه هي الخسارة الثانية التي يتلقاها الهلال، الساعي لاستعادة اللقب الغائب عن خزائنه منذ موسم 2010-2011، في المسابقة هذا الموسم.
وبدأت المباراة بهجوم متبادل من كلا الفريقين، وشهدت الدقيقة الثامنة الفرصة الأولى في المباراة لمصلحة الهلال عن طريق إيلتون ألميدا، الذي تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليسرى، ليسددها برأسه ولكنها ذهبت في منتصف المرمى ليمسكها ياسر المسيليم حارس مرمى الأهلي بثبات.
وجاء رد الأهلي في الدقيقة 22 عبر تسديدة من خارج منطقة الجزاء عن طريق حسين المقهوي، ولكنها مرت بجوار القائم الأيمن.
وشهدت الدقيقة 24 الهدف الأول للأهلي عن طريق المقهوي، حيث نفذ محمد عبدالشافي ركلة ركنية من الناحية اليسرى، ليمرر الكرة إلى سلمان المؤشر، الذي أرسل تمريرة عرضية غير متقنة أبعدها عبدالعزيز الدوسري لاعب الهلال بطريقة خاطئة لتتهيأ الكرة أمام المقهوي، الذي سددها مباشرة بقدمه اليمنى على يسار خالد شراحيلي حارس مرمى الهلال، الذي إكتفى بالنظر للكرة وهي تحتضن شباكه.
على عكس المتوقع، لم يقدم الهلال أي ردة فعل عقب هدف المقهوي، حيث هدأ إيقاع المباراة تماماً وانحصر اللعب في منتصف الملعب، في ظل استحواذ على الكرة من جانب الهلال دون خطورة على المرمى.
ولم تشهد الدقائق المتبقية للشوط الأول سوى تسديدة بعيدة المدى من سعود كريري ذهبت سهلة في أحضان المسيليم لينتهي الشوط بتقدم الأهلي بهدف نظيف.
واتسمت بداية الشوط الثاني بالسخونة، فمن أول هجمة منظمة للهلال سجل نجمه كارلوس إدواردو هدف التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة 47.
وتلقى النجم البرازيلي تمريرة بينية من سالم الدوسري داخل منطقة الجزاء، ليهيأ الكرة لنفسه ويسددها بقدمه اليمنى على يمين المسيليم الذي حاول إبعادها دون جدوى لتسكن شباكه.
اكتسب الهلال دفعة معنوية هائلة عقب هدف التعادل، ليواصل هجومه المكثف على مرمى الهلال، وشهدت الدقيقة 51 تسديدة من عبدالعزيز الدوسري من على حدود منطقة الجزاء، ولكنها ذهبت ضعيفة في يد المسيليم.
وواصل الدوسري تسديداته بعيدة المدى، حيث أطلق قذيفة مدوية في الدقيقة 54، ولكنها جاءت في منتصف المرمى لتذهب في أحضان المسيليم.
وأهدر ياسر الشهراني فرصة مؤكدة أخرى للهلال في الدقيقة 55، بعدما تلقى تمريرة عرضية متقنة من الناحية اليسرى، ليسددها مباشرة بقدمه اليسرى ولكنها ذهبت في نفس المكان الذي حضر فيه المسيليم.
وشهدت الدقيقة 55 منعرجاً في المباراة بعدما حصل الهلال على ركلة جزاء، عقب إعاقة ادواردو داخل المنطقة من المسيليم، ولكن إيلتون ألميدا أهدرها، بعدما سدد الكرة في العارضة وذهبت إلى خارج الملعب.
وأجرى الأهلي تبديله الأول في الدقيقة 62 بنزول مصطفى بصاص بدلا من إسلام سراج.
منحت ركلة الجزاء المهدرة الثقة مجدداً في نفوس لاعبي الأهلي الذين بدأوا مبادلة الهلال الهجمات، ولكن افتقدت هجمات الضيوف للدقة في اللمسة الأخيرة.
وجاءت الدقيقة 68 لتشهد الهدف الثاني للأهلي عن طريق مهند عسيري، الذي تلقى تمريرة عرضية متقنة من الناحية اليسرى عن طريق حسين المقهوي، وهو بلا رقابة ، ليسدد الكرة برأسه على يمين شراحيلي داخل الشباك.
تسبب الهدف الثاني للأهلي في إصابة لاعبي الهلال بالإحباط، الأمر الذي منح الفرصة للفريق الأبيض للسيطرة على مجريات المباراة.
وأجرى الهلال تبديله الأول في الدقيقة 71 بنزول ناصر الشمراني بدلا من سعود كريري.
وأهدر ادواردو فرصة مؤكدة للهلال في الدقيقة 81، بعدما تلقى ناصر الشمراني تمريرة أمامية داخل منطقة الجزاء، ليمررها برأسه إلى ادواردو الذي سددها مباشرة بقدمه اليمنى، وهو على بعد خطوات من المرمى ولكنه أطاح بها بعيدا وسط دهشة الجميع. شدد الهلال من هجماته في الدقائق الأخيرة بغية التعادل، وأنقذ المسيليم الضيوف من تلقي هدفا في الوقت القاتل، بعدما تصدى لقذيفة مدوية من ادواردو قبل النهاية بدقيقة واحدة ليبعد الكرة إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.
وحاول الهلال خطف هدف التعادل خلال الوقت المحتسب بدلا من الضائع والذي بلغ خمس دقائق دون جدوى ليطلق الحكم صافرة النهاية، معلنا فوز الأهلي بهدفين مقابل هدف واحد.

جروس: نستحق الفوز
الرياض (د ب أ)

شدد السويسري كريستيان جروس مدرب فريق الأهلي على أن فريقه كان محظوظا بعدم تسجيل الهلال ركلة الجزاء التي احتسبت له في الكلاسيكو المثير، مؤكدا في الوقت نفسه، على أحقية الأهلي للفوز. وقال جروس: «أبارك لجماهيرنا الفوز المميز والهام الذي ظفرنا به ضد مضيفنا الهلال، فقد كان اليوم يومنا، وقدمنا مباراة كبيرة ضد خصم قوي ومميز واستحقينا الفوز والنقاط الثلاث ».
وأضاف:«تميزنا على الهلال بالإعداد الأفضل والتركيز الذهني، وكنا حقيقة محظوظين بعدم تسجيل الهلال ركلة الجزاء التي نفذها ألميدا، وأهنئ لاعبي فريقي، وسعيد بما قدموه طوال الدقائق التسعين ، والأهم المواجهات القادمة الصعبة، وقادرون على مواصلة الانتصارات».
وختم جروس: «سنفرح بالانتصار المهم ضد الهلال، ومن ثم سينتهي كل شيء ونستعد ونركز علي مباراتنا القادمة».

دونيس يطالب بتحكيم محلي
الرياض (د ب أ)

انتقد اليوناني جيورجوس دونيس، المدير الفني لفريق الهلال، حكم مباراة فريقه أمام الأهلي. وقال خلال المؤتمر الصحفي عقب المباراة إن «الحكم أخطأ بعدم طرد المسيليم.. أنا لا أؤيد الحكم الأجنبي، وأتمنى حضور الحكم المحلي». وتابع: «أرضية الملعب سيئة وصعبت علينا فرض أسلوبنا».
يشار إلى أن طاقم تحكيم نرويجي بقيادة سفين موين، قد أدار المواجهة بين الفريقين، والتي جرت على ملعب الملك فهد في العاصمة الرياض.