عربي ودولي

دمشق تنفي امتلاكها أسلحة كيميائية وتعتبر استخدامها "غير مقبول"


نفت دمشق الأربعاء بشكل قاطع امتلاكها أسلحة كيميائية معتبرة أن استخدامها "لا أخلاقي"، وذلك غداة تحذير فرنسا من أنها ستبادر إلى شن ضربات في سوريا إذا توفرت "أدلة دامغة" على استخدام هذه الأسلحة.
وقال نائب وزير الخارجية فيصل المقداد في مؤتمر صحافي في دمشق إن "الحكومة السورية تنفي نفياً قاطعاً امتلاك سوريا لأي أسلحة دمار شامل بما في ذلك الأسلحة الكيميائية"، مؤكداً "نعتبر أن استخدام الأسلحة الكيميائية في أي ظرف وأي زمان وأي مكان أمر لا أخلاقي وغير مقبول".