الرياضي

تطوير رياضة المعاقين بغرب آسيا يبدأ من «الإمارة الباسمة»

من منافسات ألعاب القوى للمعاقين(أرشيفية)

من منافسات ألعاب القوى للمعاقين(أرشيفية)

أسامة أحمد (الشارقة)

حدد المكتب التنفيذي لاتحاد غرب آسيا البارالمبي في اجتماعه الطارئ الذي عقده أول أمس بالشارقة «فبراير 2017» موعداً جديداً لإقامة النسخة الأولى لدورة ألعاب غرب آسيا البارالمبية التي تستضيفها «الإمارة الباسمة» بمشاركة 500 لاعب ولاعبة يمثلون 12دولة يتنافسون في 5 رياضات بارالمبية هي ألعاب القوى ورافعات الأثقال وتنس الطاولة وكرة الهدف لذوي الإعاقة البصرية وكرة السلة على الكراسي المتحركة.
وأوضح الإماراتي عبدالرزاق أحمد بني رشيد رئيس اتحاد غرب آسيا أن الاجتماع الطارئ قد قرر بصفة نهائية إقامة الدورة الأولى لألعاب غرب آسيا في خورفكان ودبا الحصن وكلباء في الموعد الجديد، مبيناً أن الموعد الجديد فرصة لاتحادات غرب آسيا من أجل الاستعداد الجيد للمشاركة في هذا الحدث المهم وخاصة أنه يقام بعد دورة الألعاب شبه الأولمبية «البرازيل 2016».
وأشار عبد الرزاق إلى أن الاجتماع اعتمد أجندة 2016، وتطوير ألعاب غرب آسيا لرياضة المعاقين التي تنطلق من «الإمارة الباسمة» مثمناً الاهتمام الكبير الذي تحظى به الرياضة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.
وأشار إلى أن اجتماع الشارقة اطلع على تقارير رؤساء اللجان والتصديق على مسودة النظام الأساسي للاتحاد واللائحة الفنية وخصوصاً أنه اطلع على واقع رياضة المعاقين والتحديات التي تواجهها في غرب آسيا، مشيداً بالدعم الكبير الذي تحظى به الرياضة البارالمبية من أجل دفع مسيرة رياضة المعاقين بالدولة إلى الأمام والتي تبوأت مكانة مرموقة في الخريطة العالمية.
الجدير بالذكر أن الشارقة تستضيف المقر الدائم للاتحاد البارالمبي لمنطقة غرب آسيا بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حيث يقدم مجلس الشارقة الرياضي كل الدعم لاتحاد غرب آسيا من أجل إيصال رسالة «فرسان الإرادة».
وكان عبدالعزيز النومان أمين عام مجلس الشارقة الرياضي قد التقى صباح أمس الأول المكتب التنفيذي لاتحاد غرب آسيا البارالمبي برئاسة عبدالرزاق أحمد بني رشيد والذي نقل لضيوف الإمارة تحيات صاحب السمو حاكم الشارقة الذي ظل يدعم «فرسان الإرادة» مؤكدا التزام الشارقة باستضافة النسخة الأولى لألعاب غرب آسيا في موعدها الجديد.
ووجه النومان الشكر إلى أحمد ناصر الفردان أمين عام مجلس الشارقة الرياضي السابق على جهوده الكبيرة في دعم رياضة المعاقين مبيناً أنه سيكمل ما بدأه الفردان من أجل تحقيق ما يصبو إليه كل منتسب إلى «فرسان الإرادة».
وقال النومان: ثقتنا كبيرة في اتحاد غرب آسيا في توفير عوامل النجاح لرياضة المعاقين بالمنطقة وتنفيذ خططه الإستراتيجية على أرض الواقع بما يحقق طموحات هذه الشريحة الفاعلة في المجتمع.
وأشار النومان إلى أن حضور مقر اتحاد غرب آسيا في الشارقة يعزز النقلة النوعية التي شهدتها رياضة المعاقين بالدولة والتي تسير بخطوات ثابتة إلى الأمام مبيناً أن إقامة النسخة الأولى لألعاب غرب آسيا بالشارقة تعكس الوجه المشرق للإمارة وخصوصاً أنها جاهزة لاستضافة أي حدث رياضي.
وكشف النومان أن مجلس الشارقة الرياضي في انتظار خطط أندية ذوي الإعاقة بالإمارة حتى تحقق رياضة المعاقين جميع أهدافها وصولا إلى منصات التتويج.
ووجه المشاركون في اللقاء الشكر إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على دعمه لرياضة المعاقين مما كان له المرود الإيجابي على مسيرتها خلال الفترة الماضية والتي انعكس إيجاباً على ألعاب غرب آسيا مثمنين جهود رئيس الاتحاد عبدالرزاق أحمد بني رشيد في تهيئة المناخ الملائم لفرسان الإرادة من أجل إحداث نقلة نوعية في اتحاد غرب آسيا.
من ناحيته أكد على الغامدي عضو المكتب التنفيذي ممثل المملكة العربية السعودية أن رياضة المعاقين بمنطقة غرب آسيا تسير على الطريق الصحيح وفق النهج المرسوم حتى يحقق كل منتسب لهذه الرياضات طموحاته المطلوبة التي تصب في مصلحة «فرسان الإرادة» مؤكدين دعمهم لعبدالرزاق بني رشيد في مهمته وكلنا أمل أنه يستطيع أن يحقق التطوير والتغيير المطلوبين.
من جانبه أكد القطري عبدالقادر المطوع عضو المكتب التنفيذي لغرب آسيا أن الشارقة تملك مقومات إنجاح النسخة الأولى لألعاب غرب آسيا متطلعاً أن يحقق الحدث جميع الأهداف التي يسعى إليها الاتحاد وفق النهج المرسوم من المكتب التنفيذي.