الرياضي

اليد يستعد لـ «الآسيوية» بـ 21 لاعباً في معسكر النصر

المنتخب يستعد بجدية لـ«الآسيوية» تحت قيادة المدرب المواطن(من المصدر)

المنتخب يستعد بجدية لـ«الآسيوية» تحت قيادة المدرب المواطن(من المصدر)

رضا سليم (دبي)
واصل منتخب اليد تدريباته أمس الأول بصالة النصر مع بداية المعسكر الداخلي بفندق موفنبيك بدبي، ووصل عدد اللاعبين المشاركين في التدريبات إلى 21 لاعباً، بالإضافة إلى وجود لاعبين اثنين خضعا للعلاج وهما رحمة غالب ومرزوق أحمد.
وحضر المران الذي استمر لأكثر من ساعتين، مروان بن غليطة رئيس مجلس إدارة نادي النصر، وسالم نصيب الظاهري عضو مجلس إدارة الاتحاد رئيس لجنة المنتخبات، بالإضافة إلى خالد خميس مدير المنتخب.
وانضم إلى مران المنتخب جمعة عبيد وطارق شاهين ومحمد سعيد مبارك، بالإضافة إلى المجموعة السابقة التي خاضت المران على مدار اليومين الماضيين منذ أن تولى خالد أحمد قيادة المنتخب، وهي المرة الأولى التي يصل فيها اللاعبون إلى هذا العدد من حضور التدريبات ولم يسبق أن تجمعوا مع مدربهم السابق منير بن حسن سواء في البطولات أو المعسكرات الخارجية، وهو ما يؤكد أن هناك روحاً جديدة في صفوف أبيض اليد، ويختتم المنتخب معسكره الداخلي مساء اليوم.
وأثنى مروان بن غليطة على قرار مجلس إدارة الاتحاد بإسناد المهمة إلى المدرب المواطن خالد أحمد، ومنح الفرصة للمدربين المواطنين في خطوة جديدة، وأيضاً على مجموعة اللاعبين، وقال: «قرار الاتحاد صائب في الاعتماد على المدرب المواطن، وهذه المجموعة قادرة على تحقيق الطموحات والوصول إلى مونديال الرجال، وثقتنا فيهم كبيرة لأنهم نخبة اللاعبين على مستوى أندية الدولة».
في الوقت الذي وجه سالم نصيب الظاهري الشكر للاعبين الذين تجاوبوا مع المعسكر الداخلي للمنتخب، وحرص الجميع على حضور التدريبات وتجاوز كل العقبات وهو ما يمثل بارقة أمل في الظهور المشرف في البطولة الآسيوية المقبلة.
وأضاف أن المرحلة المقبلة تتطلب التركيز من الجميع خاصة أن الوقت ضيق للغاية وعلينا ألا نضيع الوقت، وأن يلتزم الجميع بمواعيد التدريبات، في الوقت الذي نبحث عن مباريات ودية، والمشاركة في بطولات ودية قبل السفر إلى البحرين، بجانب المشاركة في دورة الشعب.
من جانبه، وجه التونسي منير بن حسن مدرب المنتخب السابق الشكر إلى مجلس إدارة الاتحاد وإلى جميع أعضاء الجهاز الفني والإداري والعاملين بالاتحاد على ما قدموه له خلال الفترة التي تولى فيها قيادة الأبيض، متمنياً التوفيق للمنتخب في البطولة الآسيوية والتأهل لبطولة العالم المقبلة في فرنسا 2017.
كانت إدارة الاتحاد قد اتفقت مع منير بن حسن على فسخ العقد بالتراضي والذي كان سينتهي في أغسطس المقبل، وحل بديلا له المدرب المواطن خالد أحمد الذي كان يعمل مساعداً له.
وأكد ابن حسن أنه يدرك الظروف التي دفعت الاتحاد لتغيير الجهاز الفني بعدما تحدث مع الدكتور ماجد سلطان رئيس الاتحاد، وعدد من الأعضاء، مؤكداً أن التغيير سنة الحياة وليس هناك مدرب يستمر في مكانه لفترة طويلة، وقال: «كنت أتمنى أن أحقق حلم الجماهير الإماراتية وأصعد للمونديال إلا أن هناك ظروفاً صعبة تواجه المنتخب في الإعداد والجميع يعرف العقبات الموجودة ولكن بشكل عام لدي حالة من الرضا عما قدمته من المنتخب طوال الفترة الماضية خاصة أنني وضعت البرامج الفنية على طاولة إدارة الاتحاد وكنت أتابع جميع اللاعبين في كل الأندية وأحضر التدريبات والمباريات، للوقوف على مستوى اللاعبين.
وأضاف: كنا نبحث عن تشكيلة مثالية ولكن ظروف اللاعبين كانت تحول دون التجمع بالإضافة إلى أنه لم تكن هناك تجمعات من أجل تحقيق الانسجام وهي إحدى المشاكل الفنية التي كانت تواجهنا وندرك أن مجلس إدارة الاتحاد سعى بكل قوة توفير الأجواء ولكن الظروف أقوى منه في حصول اللاعبين على تفرغات للتدريب وإقامة المعسكرات.
وأوضح أن الأمور الفنية ليست وحدها من تصنع الإنجازات وهناك ظروف كثيرة محيطة بالإضافة إلى أن أي فريق يحتاج إلى الحظ، والتوفيق من أجل الوصول إلى هدفه، فربما تساعدها النتائج وينجح وقد يخرج من المنافسات بضربة حظ، وخلال مسيرتنا في التدريب مررنا بالكثير من هذه المواقف، وأتمنى أن يوفق المنتخب ويحالفه الحظ في البطولة الآسيوية، ويتأهل للمونديال.
وأشار إلى أنه يملك عدداً من العروض للتدريب إلا أنه سينتظر أن ينهي إجراءاته مع الاتحاد وبعدها يفكر في العروض لاختيار أفضلها، مؤكداً أنه يترك الإمارات على أمل أن يعود مجدداً خاصة أنه تربطه علاقة قوية مع الأندية واللاعبين وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد وقيادة المنتخب لم تكن المرة الأولى التي يتواجد فيها في الإمارات وسبق له تدريب الشباب.
من ناحية أخرى، تستكمل اليوم مباريات الجولة السادسة، من الدور الأول بمباراة واحدة ضمن المجموعة الثانية تجمع بين النصر والشارقة بصالة العميد، وتقام الجولة قبل الأخيرة في هذه المجموعة يوم الخميس المقبل، حيث يلتقي العين مع النصر بصالة البنفسج والوصل مع الشارقة بصالة الإمبراطور وتختتم مباريات الدور الأول بهذه المجموعة يوم 9 يناير المقبل بمواجهة واحدة تجمع بين الوصل والعين بصالة الإمبراطور وشهدت هذه المجموعة انسحاب فريق اتحاد كلباء.
ويتصدر الشارقة قمة المجموعة الثانية بالعلامة الكاملة في 4 مباريات وبرصيد 12 نقطة يليه الوصل والنصر 8 نقاط والعين الأخير بلا فوز ورصيد 4 نقاط فيما انسحب كلباء من البطولة.