الرياضي

ضيوف جائزة اللؤلؤة يتوافدون على أبوظبي غداً

من الاستعراض الباهر خلال حفل الإعلان عن القائمة قبل النهائية للفائزين (الاتحاد)

من الاستعراض الباهر خلال حفل الإعلان عن القائمة قبل النهائية للفائزين (الاتحاد)

مصطفى الديب (أبوظبي)

يتوافد على العاصمة أبوظبي غداً ضيوف جائزة اللؤلؤة للصحافة الرياضية، التي سوف يتم الإعلان عن الفائزين في الفئات الـ 9 يوم الثلاثاء المقبل.
وسوف يكون على رأس ضيوف الشرف الإيطالي ديل بيرو لاعب منتخب إيطاليا ونادي يوفنتوس السابق، والصيني ياو مينج رئيس لجنة تحكيم الجائزة، فضلاً عن أعضاء اللجنة أنفسهم والمرشحين للفوز بالمراكز الثلاثة الأولى في كل فئة، إضافة إلى الضيوف الذين تم توجيه الدعوة إليهم من جانب اللجنة التنفيذية وعلى رأسهم أقطاب الصحافة في دول مجلس التعاون الخليجي.
ويقام حفل الإعلان عن الجوائز في فندق جميرا أبراج الاتحاد بالعاصمة أبوظبي، ويتضمن العديد من الفقرات المميزة التي تستعرض الكثير من الأمور التي تخص الحدث، فضلاً عن التطرق إلى ما يخص الحياة الإماراتية بشكل عام.
ووجهت اللجنة التنفيذية الدعوة لطلبة عدد من الجامعات الموجودة على أرض الدولة لحضور الحفل، والتواجد في المحاضرات التي سوف تسبق الإعلان الرسمي، وتتضمن العديد من الجوانب أهمها الشرح المفصل لكل جوانب الجائزة وأهدافها، حيث شملت الدعوة طلاب وطالبات جامعة زايد وكلية أبوظبي وكلية دبي والفجيرة.
وتهدف اللجنة المنظمة من خلال المحاضرات الخاصة بطلبة الجامعات إلى توعية الجيل الصاعد بأهمية الصحافة الرياضية أولاً، وترسيخ مبدأ المنافسة في نفوس هؤلاء الطلبة، لاسيما أن هناك فرصة كبيرة أمامهم للمشاركة في هذا الحدث المميز.
ويتم اختيار الفائزين في الفئات التسع من قبل لجنة تحكيم محترفة تتألف من 11 شخصية مرموقة، يتمتع أفرادها بخبرة طويلة في الرياضة بشكل عام والصحافة الرياضية بشكل خاص، ويرأس لجنة التحكيم أسطورة كرة السلة السابق ياو مينج، وتضم في عضويتها كلا من جيانيني ميرلو رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية، والأردني محمد جميل عبدالقادر رئيس الاتحاد العربي للصحافة الرياضية، والفرنسي فنسنت أمالف رئيس القسم الرياضي في وكالة الأخبار الفرنسية، وديا بجروت رئيس تحرير قسم الرياضة في صحيفة دي تليجراف، والأمريكي دونا دي ارونا رئيس شركة «دامار» للتسويق والاستشارات الرياضية، والجنوب إفريقي مارك جليسون المعلق التليفزيوني في السوبر سبورت لكرة القدم والصحافة المستقلة، والألماني راينر هولزسشيه رئيس قسم الصحافة والعلاقات العامة للجمعية الألمانية لكرة القدم، والأمريكي جاري كمبر المستشار باللجنة الأولمبية الدولية، والياباني شينسوكي كوباياشي رئيس تحرير قسم الأخبار الرياضية لوكالة أنباء كيودو، والأميركي نيل ويلسون الذي شغل منصب مراسل لصحفية الديلي ميل البريطانية في الأولمبياد والألعاب الرياضية لمدة 25 عاماً.
ووفقاً للأرقام الرسمية للجائزة فقد تم تسجيل 800 ملف من مختلف أنحاء العالم، وبعد التدقيق من جانب اللجنة التحكيمية تم التأكيد على أن الملفات مكتملة الأركان عددها 546 ملفاً.
وكشفت السجلات عن أن المتقدمين من القارات الـ 6 حول العالم تتصدرها أوروبا القارة العجوز بـ 264 ملفاً، وحلت آسيا في المركز الثاني بـ 109 ملفات، فيما جاءت إفريقيا في المركز الثالث بـ 85 ملفاً، أما الأميركتان، فاحتلت الجنوبية المركز الرابع بمجموع 40 ملفاً، تلتها الشمالية بـ 37 ملفاً، وأخيرا جاءت أستراليا بـ 11 ملفاً.
وشاركت في الجائزة ملفات من 86 دولة، حول العالم منها 34 دولة أوروبية و22 دولة آسيوية و16 دولة إفريقية و12 دولة من الأميركتين الشمالية والجنوبية بالإضافة إلى دولتي أستراليا ونيوزيلندا.
واحتلت إيطاليا صدارة الدول التي تقدمت بملفات للظفر باللؤلؤة في فئاتها التسع بـ 62 ملفاً، فيما جاءت بريطانيا في المركز الثاني بـ 34 ملفاً، والولايات المتحدة في المركز الثالث بـ 32 ملفاً، وحلت روسيا رابعة بـ 22 ملفاً، ثم الهندي في المركز الخامس أما المركز السادس في ترتيب الدول الأكثر عدداً للملفات فجاءت أوغندا بـ 19 ملفاً تلتها إسبانيا في المركز السابع بـ 15 ملفاً وثامنة جاءت ألمانيا بـ 14 ملفاً متساوية مع كينيا صاحبة المركز التاسع التي تقدمت بأربعة عشر ملفاً أيضاً.
وانطلقت جائزة اللؤلؤة للصحافة الرياضية، من متحف اللوفر بباريس في مارس الماضي، وهي المبادرة الأولى التي شكلت منعطفاً بارزاً في مسيرة تطور صناعة الإعلام الرياضي، إذ دُعي من خلالها صحفيو الإذاعة والتلفزيون ومراسلوها والمصورون ومصورو الفيديو إلى تقديم أمثلة عن أفضل أعمالهم، والمنافسة على نيل جوائزها العالمية.?? ?
?وخصص المكتب التنفيذي للجائزة جوائز تعنى بالمبادرات الرياضية التي تخدم المجتمع تحت اسم «من أجل عالم أفضل»، وهي خاصة بالمقالات التي تعنى بالمبادرات الرياضية التي تعنى بتحسين حياة أفراد المجتمع، ومساعدتهم على حل مشاكلهم والخروج منها بشكل سلس.

عبد القادر: حدث مهم في عالم الصحافة الرياضية
أبوظبي (الاتحاد)

?وجه الأردني محمد جميل عبد القادر رئيس الاتحاد العربي للصحافة الرياضية عضو لجنة التحكيم، التهنئة إلى قائمة المرشحين للفوز بجائزة اللؤلؤة للصحافة الرياضية بفئاتها التسع، مؤكداً أن وصول عدد الملفات التي تقدمت إلى ما يفوق الـ 800 ملف يثبت أهمية الجائزة، والنجاح الكبير الذي حققته? ?منذ الإعلان عنها?.??????? ?وأشار إلى أن هذا العدد يعد ثمرة مجهود الستة أشهر الماضية، حيث كانت هناك خطة ترويجية محكمة قامت بها أبوظبي للإعلام اللجنة وأعضاء لجنة الترويج في 16 دولة على مستوى العالم، انطلقت من باريس عاصمة النور، وأشاد بالدور الكبير للجنة التحكيم، مشدداً على أن الجميع بذل مجهودات مضنية? ?من أجل الوصول لهذه الصورة المضيئة التي آلت إليها الجائزة حتى وقتنا هذا?.??????? ?وقال: «البداية القوية للحدث تؤكد أن مكانته سوف تتضاعف مستقبلا، لاسيما وأن 800 ملف ليس بالعدد السهل على الإطلاق، خصوصا وأن هناك العديد من الجوائز الأخرى التي لم تصل لهذا العدد رغم من أنها منذ زمن بعيد?.« وتمنى التوفيق للجميع، مؤكداً أنه لا يوجد خاسر على الإطلاق من جراء هذا الحدث المهم في عالم الصحافة الرياضية، لاسيما وأن الهدف الرئيس هو تكريم المتميزين وإبراز أعمالهم المتميزة للعالم أجمع، وللمهتمين بالصحافة الرياضية بكافة أقسامها.? ? ??