أخيرة

الآباء يعتبرون "فيسبوك" خطيرا على الأطفال

بات أكثر من 20% من الأطفال عبر العالم يدخلون إلى الانترنت باستخدام هواتف ذكية أو لوح إلكتروني، بحسب صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية.

وتضيف الصحيفة نقلا عن دراسة أمريكية أن 57% من الأطفال في الفئة العمرية 9- 16 عاما و8% من الفئة 13-16 عاما، يلجون مواقع التواصل الاجتماعي مثيرين بذلك قلقا كبيرا لدى الآباء.

وتقول الدراسة، التي أعدتها شركة "ترند مايكرو" الأمريكية المتخصصة في مجال أمن الانترنت، إن الأطفال الصغار يخصصون على الأقل ساعة واحدة أسبوعيا لموقع فيسبوك بينما يخصص له الأطفال الأكبر سنا أكثر من 3 ساعات للأسبوع.

كل ذلك على الرغم من قلق متزايد من موقع التواصل الاجتماعي الأكثر شعبية. فقد اعتبر 79% من الآباء و59% من الأطفال أن "الموقع خطير".

وتضيف الدراسة أن العديد من الآباء لم يبقوا متفرجين على الوضع الناجم عن قلقهم من ظاهرة انتشار ولوج الأطفال إلى مواقع التواصل الاجتماعي.

فقد عمد ثلث الآباء والأمهات إلى ضبط خيارات الخصوصية لصفحات أطفالهم من أجل الحد من الأشخاص الذين يمكنهم الاتصال بهم.

كما تفيد الدراسة أن الأطفال، الذين تمت توعيتهم حول المخاطر، تقبلوا بسهولة فكرة أن يصبح آباؤهم أصدقاء لهم على الفيسبوك.

لكن ما يصعب مهمة الوالدين في مراقبة أطفالهم أن الدخول إلى الانترنت بات اليوم في أغلب الحالات يتم من أجهزة محمولة مثل الهواتف الذكية والألواح الإلكترونية والكومبيوترات الشخصية خلافا لسنوات مضت كان الاتصال بالشبكة العنكبوتية يتم بواسطة جهاز الكومبيوتر الذي يمكن وضعه في غرفة مشتركة.