الإمارات

135 طالباً يقدمون حلولاً للحفاظ على البيئة

الطلبة المشاركون في القمة    (من المصدر)

الطلبة المشاركون في القمة (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

اجتمع نحو 135 طالباً من الجامعات والمدارس في دولة الإمارات العربية المتحدة، في الدورة الثانية السنوية من قمة الأرض للشباب (YES!) بجامعة ولونغونغ في دبي، وذلك في وقت يتطلع فيه العالم إلى مؤتمر الأطراف الحادي والعشرين وقمة الأمم المتحدة للتغيرات المناخية.
وتشجع قمة باريس هذا العام الطلبة على البحث عن المشاكل والمخاطر التي تواجه مختلف أنواع الموارد الطبيعية واقتراح حلول مبتكرة تقوم على استنتاجات دقيقة وقائمة على معطيات دولية.
وقدم الطلبة خلال الحدث مجموعة من الحلول أمام لجنة مؤلفة من عشرة أعضاء تحكيم رفيعي المستوى، يمثلون جهات حكومية وغير حكومية ومؤسسات أكاديمية من جميع أنحاء الدولة.
وعرض الطلبة مجموعة من المقترحات منها ما يشجع الجمهور على القيام بتعهد حول الحفاظ على البيئة، وتصميم طائرات من دون طيار متعددة الوظائف الكهربائية بالكامل مصنوعة من مواد معادة التدوير تعمل بوساطة بطاريات يتم شحنها بالألواح الشمسية، عوضاً عن مقترحات أخرى تشيد بالطرق الحكومية الحالية لزراعة النباتات من دون تربة «الزراعة المائية».
وجاءت القمة في نهاية مشروع بحثي امتد على مدار فصل دراسي في جامعة ولونغونغ في دبي للتحضير لهذا الحدث، بينما قضت المدارس الثانوية من مختلف أنحاء دولة الإمارات الشهرين الماضيين تتنافس للحصول على أحد المراكز الخمسة التي تحظى بعرض مشاريعها إلى كبار خبراء البيئة في دولة الإمارات بما في ذلك ممثلين عن حديقة الحيوانات بالعين، مدرسة توحيد الإيرانية، ومعهد مصدر، وهيئة البيئة والمحميات الطبيعية - الشارقة، والجامعة الأميركية في الشارقة، حديقة «سفاري دبي»، جامعة الإمارات العربية المتحدة، والصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى - أبوظبي.
وفي مسابقة المدارس، حصلت المدرسة الإسلامية الإنجليزية الخاصة -أبو ظبي على صدارة الترتيب وميدالية وشهادة بالإضافة إلى رحلة بيئية مميزة في وادي الوريعة مقدمة من بلدية الفجيرة وجمعية الإمارات للحياة الفطرية - الصندوق العالمي لصون الطبيعة.
بينما حصل على جائزة المركز الثاني فريق مدرسة أبوظبي الهندية، وكانت الميدالية البرونزية من نصيب فريق مدرستنا الثانوية الإنجليزية - الورقاء. كما حصلت مدرستنا الثانوية الإنجليزية - الشارقة ومدرسة توحيد الإيرانية أيضاً على مراكز ضمن نهائي الفرق الخمسة من المسابقة.
وحاز طلاب جامعة ولونغونغ في دبي «حنيش كومار»، و«ستايسي لوبو»، و«علي أكبر جلشان»، و«علي أصغر جلشان»، و«حسين إسي» على لقب أفضل ورقة جامعية للطلاب.
كما استمع الطلاب المشاركون لكلمة رئيسة ألقاها الدكتور محمد علي رضا خان، اختصاصي الحياة البرية، حديقة «سفاري دبي» الذي سلط الضوء جهود دبي لإعادة إدخال الأنواع المهددة بالانقراض مثل المها العربي والغزال العربي. وقال الدكتور خان: «إن المحافظة على الأنواع وتطويرها يجب أن تتم مع بعضها البعض. وتسطر دولة الإمارات مثالاً جيداً على هذا الانسجام».
تأسست قمة الأرض للشباب في عام 2014 من قبل طلاب جامعة ولونغونغ في دبي لتشجيع الطلاب في دولة الإمارات على المشاركة في مجال البحث العلمي، وفهم القضايا البيئية وإيجاد حلول لها. ويشرف على القمة لجنة من الطلاب والمحاضر المساعد الدكتورة أمينة خان، تحت إرشاد من الدكتور زيناث خان، محاضر في جامعة ولونغونغ في دبي ومؤسسي القمة، ونظم الحدث هذا العام بالنيابة عن جامعة ولونغونغ كلية الهندسة وعلوم الإعلام.