أخيرة

بانكوك تواجه مخاطر الغبار بالأمطار الاصطناعية

(د ب أ)


أكد رئيس الوزراء التايلاندي برايوث تشان أوتشا لسكان بانكوك اليوم الأربعاء، أن الحكومة تحاول مواجهة مستويات الغبار الضارة في المدينة عبر الاستعانة بالأمطار الاصطناعية.


وذكرت صحيفة «بانكوك بوست» اليوم أن سكان بانكوك يعانون من الغبار الناعم للغاية منذ وقت مبكر من هذا الشهر، عندما أصدرت إدارة السيطرة على التلوث تحذيرات من وصول مستويات الغبار إلى 94 ميكروجراماً في المتر المكعب من الهواء في بعض المناطق ، وهو ما يزيد كثيرًا على الحد الآمن وهو 50 ميكروجراماً للمتر المكعب.


وارتفعت مستويات التلوث إلى حدود خطيرة في وقت مبكر اليوم الأربعاء في معظم أنحاء المدينة.


وقال رئيس الوزراء أمس الثلاثاء :«لا أريد أن يصاب الأشخاص بالذعر» ، مضيفاً أنه ليست تايلاند وحدها التي تعاني من المشكلة ، حيث توجد هناك بلدان أخرى تسعى جاهدة لمواجهتها.


وأوصى رئيس إدارة الصحة في بانكوك ،تشاوين سيريناك، بأنه من الجيد ارتداء أقنعة الوجه.


ونقلت بانكوك بوست عن برايوث القول إنه من بين التدابير الفورية التي تتخذها الحكومة استخدام الأمطار الاصطناعية لخفض مستويات الغبار.


وذكرت "بانكوك بوست" أنه من المعتقد أن الدخان المنبعث من المركبات في الشوارع المكتظة ومواقع البناء والمصانع في الأقاليم المجاورة لبانكوك هي عوامل تسبب سحبا من الضباب الدخاني الذي يحتوى على جزيئات الغبار.